عدد مرات النقر : 1,072
عدد  مرات الظهور : 5,917,838

منتديات تحدى الإعاقة
العودة   منتـديـات تحــدي الإعـاقـه > الاقســـام الإســـلاميـة > المنتــدى الإسلامــــــي
عضوية جديدة
مختارات ليس المعاق معاق الجسد.. ولكن المعاق معاق الأخلاق
لكل من فقد كلمة مروره او يجد صعوبه في دخول المنتدي يمكنكم التواصل مع الإداره بالضغط علي  (الاتصال بنا)  

البحث في منتـديـات تحــدي الإعـاقـه
     

إضافة رد
انصرو محمد صلى الله عليه وسلم
انصرو محمد صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /16-10-2011, 04:32 PM   #1

مستشار العلاج في الخارج
 
الصورة الرمزية ابو فيصل

ابو فيصل غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 3-5-2009
 رقم العضويـة : 6205
 نوع الإعاقة : حركيه ولله الحمد
 المهنة : موظف
 الجنس : ذكر
 الجنسية : سعودي
 الإقامة : جده
 مجموع المشاركات : 2,884
 بمعدل : 0.84 في اليوم
 آخر زيارة : 05-10-2014 (08:24 AM)

إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو فيصل
انصرو محمد صلى الله عليه وسلم






سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم**
لكل من له عنوان بريدي في جهازي بدون استثناء

للأهمية
أفحص السلعة قبل شرائها

إذا كانت هولندية الصنع

ببساطة اتركها على الرف

والله ناظر ما تصنعون
خبر عاجل وهام جدالقد أنزلوا الفيلم الإباحي عن النبي(ص) لعنهم الله
-------------------------------------------------------------إ
نا لله وإنا إليه راجعون " نزل الفيلم الهولندي " فتنة"
الذى يسخر من الحبيب نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم حان الوقت
لنقاطع المنتجات الهولندية بصدق وجدية 1.6 بليون مسلم يستطيعون ضرب
الاقتصاد الهولندي ارسل الرسالة الى اكبر عدد من المسلمين فاذا
سألك الله ماذا فعلت لنصرة نبيك ؟ تستطيع ا لاجابة اللهم فاشهد انى
اجتهدت وبلغت
قل (لاحول ولاقوه الا بالله ( وأرسلها لأصدقائك أمانة في
ذمتك ليوم القيامة(حسبنا الله ونعم الوكيل )
-------------------------------------------

ستبدأ هولندا ببث فيلم گرتوني إباحي
عن زوجات سيدنا محمد - صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يحتوي على مشاهد فاضحة ومشينة
، وبما أن التجار في هولندا هددوا النائب
البرلماني الذي سمح ببثها أن يقاضوه في
حال قاطع المسلمون منتجاتهم وتـــحمــيـــله
نتائجها ، لنصرة سيــد الـــبشـــر - عليــه
الصلاة والسلام - سيقاطع المـسلمـون فـي
گـل أنـحاء العالم گل أنواع الانتاج الهولنديلذا نرجو نشر هذه الموضوع
الله الله بالمقاطعة .
اللهم بلغت اللهم فاشهد
حتى تكون قد بلّغت
استحلفك
بأعظم محبوب لديك وهو الله
الرحمن الرحيم أن ترسل
هذه الرسالة لكل من عندك

اللهم يا عزيز
يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشيتك

(منقول من بريدي)

hkwv, lpl] wgn hggi ugdi ,sgl










من مواضيع ابو فيصل في المنتدى









عدد  مرات الظهور : 6,866,751
التوقيع

تقرير مصور لرحلتي العلاجيه في كيرلا
http://to-tr.com/index.php?page=topic&show=1&id=34
  رد مع اقتباس
انصرو محمد صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /16-10-2011, 07:28 PM   #2

مستشار العلاج في الخارج
 
الصورة الرمزية ابو فيصل

ابو فيصل غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 3-5-2009
 رقم العضويـة : 6205
 نوع الإعاقة : حركيه ولله الحمد
 المهنة : موظف
 الجنس : ذكر
 الجنسية : سعودي
 الإقامة : جده
 مجموع المشاركات : 2,884
 بمعدل : 0.84 في اليوم
 آخر زيارة : 05-10-2014 (08:24 AM)

إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو فيصل
رد: انصرو محمد صلى الله عليه وسلم




ربي اشرحلي صدري ويسرلي امري واحلل عقدة من لساني يفقهو قولي
واصلي واسلم على سيدي وامامي وقدوتي وقرة عيني محمد ابن عبدالله عبدالله ورسوله وعلى اله الطيبين الطاهرين وعلى اصحابه اجمعين
ان العين لتدمع وان القلب ليحزن ونحن نسمع هذه الاخبار

يقول حسان ابن ثابت(رضي الله عنه)
فإن أبي ووالده وعرضي لعرض محمد منكم وقاء

محبة النبي صلى الله عليه وسلم
إن محبة النبي صلى الله عليه وسلم هي المنزلة التي يتنافس بها المتنافسون ، وإليها يشخص العاملون ، وعليها يتفانى المحبون ، وبروح نسيمها يتروح العابدون ، فهي قوت القلوب ، وغذاء الأرواح ، وقرة العيون ، وهي الحياة التي من حرمها فهو من جملة الأموات ، والنور الذي من فقده فهو في بحر الظلمات ، وهي روح الإيمان والأعمال والأحوال والمقامات .

* وإذا كان الإنسان يحب من منحه في دنياه معروفا فانيا منقطعا ، مرة أو مرتين ، أو استنقذه من مهلكة أو مضرة لا تدوم ، فما بالك بمن منحه منحا لا تبيد ولا تزول ، ووقاه من العذاب الأليم الذي لا يفنى ولا يحول .
وإذا كان المرء يحب غيره على ما فيه من صورة حسنة ، وسيرة حميدة ، فكيف بهذا النبي الكريم ، والرسول العظيم ، الجامع لمحاسن الأخلاق والتكريم ، المانح لنا جوامع المكارم والفضل العميم . فقد منحنا الله به منح الدنيا والآخرة ، وأسبغ نعمه علينا باطنة وظاهرة ، باستحق أن يكون حظه من محبتنا له أوفى وأزكى من محبتنا لأنفسنا وأهلينا وأموالنا والناس أجمعين .
* فعن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من أهله وماله والناس أجمعين ".
* وقال سيدنا عمر رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم : لأنت يا رسول الله أحبُّ إليّ من كل شيء إلا من نفسي التي بين جنبي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" لن يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه "، فقال عمر : والذي أنزل عليك الكتاب لأنت أحب إليّ من نفسي التي بين جنبي . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :" الآن يا عمر ".

وقال علي رضي الله عنه : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبّ إلينا من أموالنا وأولادنا وآبائنا وأمهاتنا ومن الماء البارد على الظمأ .
ولما أخرج أهلة مكة زيدَ بن الدَّثنة من الحرم ليقتلوه . قال له أبو سفيان بن حرب : أنشدك الله يا زيد ، أتحبّ أن محمدا الآن عندنا نضرب عنقه ، وإنك في أهلك . فقال له زيد رضي الله عنه : والله ما أحب أن محمدا صلى الله عليه وسلم الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة ، وأني جالس في أهلي . فقال أبو سفيان : ما رأيت أحدا يحب أحدا كحب أصحاب محمدٍ محمدا .
وقال الإمام البغوي في تفسيره : نزل قول الله تعالى { ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين ... } في ثوبان ، مولى النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان شديد الحبّ لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، قليل الصبر عنه . فأتاه ذات يوم ، وقد تغير لونه ، يُعرفُ الحزنُ في وجهه ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ما غير لونك ؟" فقال : يا رسول الله ما بي مرض ولا وجع ، غير أني إذا لم أرك استوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك . ثم ذكرت الآخرة ، فأخاف أن لا أراك ، لأنك ترفع مع النبيين ، وإني إن دخلت الجنّة كنت في منزلة دون منزلتك ، وإن لم أدخل الجنّة فلا أراك أبدا . فنزلت هذه الآية .
وهذا عبد الله بن زيد الأنصاري رضي الله عنه ، رائي الأذان ، كان يعمل في جنّة له ، فأتاه ابنه فأخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم قد توفي . فقال :" اللهم اذهب ببصري حتى لا أرى بعد حبيبي محمدٍ أحدا ، فكُفَّ بصرُهُ .
وبالجملة ؛ فلا حياة للقلب إلا بمحبة الله تعالى ، ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا عيش إلا عيش المحبين ، الذين قرت أعينهم بحبيبهم ، وسكنت نفوسهم إليه ، واطمأنت قلوبهم به ، واستأنسوا بقربه ، وتنعموا بمحبته ، ومن لم يظفر بهذه المحبة ، فحياته كلها هموم وغموم وآلام وحسرات .
إن من سعادة العبد أن يرزقه الله تعالى محبة النبي, صلى الله عليه و على آله و سلم، وكيف لا يكون هذا ومحبته صلى الله عليه و على آله و سلم شرط من شروط الإيمان.
أخرج البخاري في صحيحه عن أنس رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه و على آله و سلم: ((لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين)).
فالذين أحبوا رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم فازوا وغنموا، والذين أحبوا رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم صدقوه، وأيدوه، وناصروه، والذين أحبوا رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم بشرهم صلى الله عليه و على آله و سلم أنهم سيكونون معه، ففي الحديث المتفق عليه أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم فقال: المرء يحب القوم، ولم يلحق بهم، فقال رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم: ((المرء مع من أحب)).
ومحبته صلى الله عليه و على آله و سلم سبب لحصول حلاوة الإيمان، فقد أخرج الشيخان عن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم أنه قال: ((ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يُقذف في النار)).
والحب وإن كان من أعمال القلوب فإنه لابد أن تظهر آثاره على الجوارح قولاً وفعلاً، والمحب لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم لابد أن تظهر محبته لحبيبه صلى الله عليه و على آله و سلم في حياته وسلوكه في عبادته وطاعته حتى يتميز المحب الصادق من الدعي الكاذب.

لقد ذكر العلماء علامات ومقاييس لمعرفة محبة النبي صلى الله عليه و على آله و سلم في قلب الشخص، فتعالوا بنا – إخوة الإيمان – نستعرض في هذه الجمعة – إن شاء الله تعالى – بعض هذه العلامات لنعرف مدى حبنا لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم ، وصدقنا معه، وإخلاصنا في هذا الحب العظيم.
أولاً: من علامات المحب لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم طاعته لهذا الرسول واتباعه له. إن أقوى شاهد على صدق المحب موافقته لمحبوبه، فالاتباع هو دليل المحبة الأول وشاهدها الأمثل، وهو شرط في صحة هذه المحبة، وبدونه لا تتحقق المحبة الشرعية، يقول الحق سبحانه وتعالى: "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ ٱللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ" [آل عمران:31]. ويقول صلى الله عليه و على آله و سلم: ((من أحب سنتي فقد أحبني)) [مسند أبي يعلى].
فالصادق في حب النبي صلى الله عليه و على آله و سلم هو من أطاعه، واقتدى به، وآثر ما يحبه الله ورسوله على هوى نفسه، وظهرت آثار ذلك عليه، يقول القاضي عياض: اعلم أن من أحب شيئاً آثره، وآثر موافقته، وإلا لم يكن صادقاً في حبه، وكان مدعياً، فالصادق في حب النبي صلى الله عليه و على آله و سلم من تظهر عليه علامة ذلك وأولها الاقتداء به واستعمال سنته واتباع أقواله وأفعاله، وامتثال أوامره واجتناب نواهيه والتأدب بأدبه. انتهى.
ويقول صلى الله عليه و على آله و سلم: ((لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به)). فإذا آثرنا طاعته فقد صدقنا في حبنا، وسلكنا المسلك الصحيح الذي يوصلنا إلى خير الدنيا والآخرة.
العلامة الثانية من علامات المحب لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم هو أن يكون فقد رؤيته صلى الله عليه و على آله و سلم أشد علينا من فقد أي شيء في الدنيا، فمن المعلوم أن غاية ما يتمناه المحب هو أن يسعد برؤية حبيبه، ومحب النبي صلى الله عليه و على آله و سلم يتمنى دائماً أن يسعد برؤيته صلى الله عليه و على آله و سلم في الدنيا والآخرة، وحينما تتهيأ له فرصة الاختيار يختار رؤية النبي صلى الله عليه و على آله و سلم.
أخرج مسلم في صحيحه عن أحد المحبين الصادقين في حبهم لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم إنه ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه قال: كنت أبيت عند النبي صلى الله عليه و على آله و سلم فآتيه بوضوئه وحاجته، فقال لي: ((سل))، فقلت: يا رسول الله، أسألك مرافقتك في الجنة، فقال: ((أو غير ذلك))؟ قلت: هو ذاك، قال: ((فأعني على نفسك بكثرة السجود)).
فانظروا – رحمكم الله – إلى هذا المحب، فإنه لم يتردد في إظهار أن اختياره الأول هو الحصول على مرافقته صلى الله عليه و على آله و سلم. والمحب الصادق يحزنه حتى تصور حرمانه من رؤية حبيبه ، فعن سعيد بن جبير قال: جاء رجل من الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم وهو محزون، فقال له النبي صلى الله عليه و على آله و سلم: ((يا فلان، مالي أراك محزوناً))؟ فقال: يا نبي الله شيء فكرت فيه. فقال: ((ما هو))؟ قال: نحن نغدو ونروح، ننظر إلى وجهك، ونجالسك، وغداً ترفع مع النبيين فلا نصل إليك، فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه و على آله و سلم شيئاً، فأتاه جبريل بقوله تعالى: "وَمَن يُطِعِ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ ٱلَّذِينَ أَنْعَمَ ٱللَّهُ عَلَيْهِم مّنَ ٱلنَّبِيّينَ وَٱلصّدّيقِينَ وَٱلشُّهَدَاء وَٱلصَّـٰلِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً" [النساء:69]. فبعث النبي صلى الله عليه و على آله و سلم فبشره.
وهذا محب آخر يأتي إلى النبي صلى الله عليه و على آله و سلم فيقول: يا رسول الله، إنك لأحب إلي من نفسي، وأحب إلي من أهلي، وأحب إلي من ولدي، وإني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك، وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين، وإن دخلتُ الجنة خشيت أن لا أراك، فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه و على آله و سلم حتى نزلت الآية: "وَمَن يُطِعِ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ ٱلَّذِينَ أَنْعَمَ ٱللَّهُ عَلَيْهِم مّنَ ٱلنَّبِيّينَ وَٱلصّدّيقِينَ وَٱلشُّهَدَاء وَٱلصَّـٰلِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً" [النساء:69].
هكذا كان الصادقون في محبتهم له صلى الله عليه و على آله و سلم ، فكيف نحن في محبتنا؟ هل نحن صادقون فيها؟ ألسنا قد أحببنا أشياء كثيرة، نبذل المال الكثير للتلذذ بها والتنعم، ألسنا نضيع أوقاتنا في القيل والقال، وفيما لا نفع فيه؟ أبعد هذا نقول نحن صادقون في محبتنا لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم ، إن المحب الصادق في محبته لو خير بين مجرد أن يرى النبي صلى الله عليه و على آله و سلم مناماً أو يقظة، وبين فقد أغلى شيء لديه في الحياة لاختار الأول.
العلامة الثالثة من علامات المحب لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم: تعظيم النبي صلى الله عليه و على آله و سلم وتوقيره والأدب معه، فتعظيم النبي صلى الله عليه و على آله و سلم هو ما يقتضيه مقام النبوة من كمال الأدب وتمام التوقير، وهو من أعظم مظاهر حبه ومن أكبر حقوقه صلى الله عليه و على آله و سلم على أمته، كما أنه من أهم واجبات الدين؛ لذا كان الصحابة رضوان الله عليهم أكثر الناس حباً وتعظيماً لرسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم لمعايشتهم له وقربهم منه.
وتعظيم النبي صلى الله عليه و على آله و سلم يكون بالقلب واللسان والجوارح، فتعظيم القلب يكون بالاعتقاد الكامل بنبوته، وعمومية رسالته، ورفع ذكره، وتفضيله على سائر الخلق أجمعين، كما يستلزم تقديم محبته على سائر المحبات كلها.
أما تعظيم اللسان فيكون بالثناء عليه بما هو أهله، ويدخل في ذلك الصلاة والسلام عليه، كما يشمل الأدب في الخطاب معه، والحديث عنه، وغض الصوت عنده في حياته، وعدم رفع الصوت عند قبره بعد وفاته.
وأما تعظيم الجوارح فيكون بطاعته صلى الله عليه و على آله و سلم ، ومتابعته، واجتناب ما نهى عنه، والسعي في إظهار دينه، ونشر شريعته، والذب عنها، وصون حرمته، فمن فعل ذلك فقد عظم النبي صلى الله عليه و على آله و سلم ، وعرف له قدره.

اقول:علي يفدي رسول الله بالفراش وابو بكر يفديه بالغار وعمر يفديه يوم احد
وهذا طلحه رضي الله عنه قد شلت يده اليمنى وهو يدفع السهام عن رسول الله وهذا ابو دجانه رضي الله عنه ياتي يوم احد بعد ان صارت الكره للمشركين فيأتي ابو دجانه ويحمي رسول الله بجسده وهو يقول نحري دون نحرك يارسول الله ونفسي دون نفسك .فماذا فعلت انت؟فقط نريدك لاتشتري الجبنه الهولنديه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! لانريد ان تهرق دمك او مالك وحتى لانطلب ان تتوقف عن اكل الجبنه وانما فقط غير نوع الجبنه!!!!!!!!!!!!ياامة الجبن

قالت السيدة عائشة رضي الله عنها في حديثها عن حادث الإفك فيما روى عنها:
وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فخطبهم، لا أعلم بذلك فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: " أيها الناس ما بال رجال يؤذونني في أهلي، ويقولون عليهم غير الحق، والله ما علمت عليهم إلا خيراً ويقولون ذلك لرجل، والله ما علمت منه غلا خيراً، ولا يدخل بيتاً من بيوتي إلا وهو معي".
قالت: وكان كبر ذلك عند عبد الله بن أبي ابن سلول في رجال من الزمع الذي قال مسطح وحمنة بنت جحش، وذلك أن أختها زينب بنت جحش كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم تكن امرأة من نسائه تناصيني في المنزلة عنده فيرها، فأما زينب فعصمها الله بدينها فلم تقل إلا خيراً، وأما حمنة فأشاعت ذلك من ذلك ما أشاعت تضادني لأختها فشقيت بذلك، فلما قال رسول الله تلك المقالة قال اسيد بن حضير يا رسول الله إن يكونوا من الأوس نكفيكهم وإن يكونوا من إخواننا من الخزرج فمرنا أمرك فو الله إنهم لأهل أن تضرب أعناقهم..
قالت: فقام سعد بن عبادة، وكان قبل ذلك يرى رجلاً صالحاً فقال: كذبت لعمر الله، ما تضرب أعناقهم، أما والله ما قلت هذه المقالة إلا أنك قد عرفت أنهم من الخزرج، ولو كانوا من قومك ما قلت هذا فقال: أسيد بن حضير كذبت لعمر الله، ولكنك منافق تجادل عن المنافقين، قالت وتثاور الناس حتى كاد يكون بين هذين الحيين من الأوس والخزرج شر.


اقول من فوائد هذا الحديث:1-ان الرسول صلى الله عليه وسلم يتأذى من الطعن بأهله وعرضه وزوجاته
2-ان من يؤذي رسول الله في عرضه منافق يستحق القتل(والدليل انه يستحق القتل ان ارسول لم ينكر على سعد قوله ان كان من الاوس نقتله)

وبما اننا اصبحنا شعوب متحضره(مهانه)فنحن لانقول اقتلوه (حتى لانوصم بالارهاب) ولكن نحاربهم بما اتفقو عليه فنقاطع منتجاتهم وهذه طريقه سلميه مهذبه
فأين انتم يامليار ونصف مسلم؟؟ام انتم كما قال رسول الله (غثاء كغثاء السيل)
والله ماتطاولو على نبينا ومقدساتنا الا لاننا هنى على انفسنا حتى تطاول علينا احفاد البقر والخنازير










من مواضيع ابو فيصل في المنتدى








التوقيع

تقرير مصور لرحلتي العلاجيه في كيرلا
http://to-tr.com/index.php?page=topic&show=1&id=34
  رد مع اقتباس
انصرو محمد صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /17-10-2011, 07:44 PM   #3

أم الجميع
 
الصورة الرمزية بنت التحدي

بنت التحدي غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 12-8-2007
 رقم العضويـة : 570
 نوع الإعاقة : إعاقة حركية
 المهنة : إدارة شؤون الموظفين
 الجنس : انثى
 الجنسية : فلسطينية - عربية
 الإقامة : فلسطين
 مجموع المشاركات : 17,657
 بمعدل : 4.35 في اليوم
 آخر زيارة : 19-03-2018 (09:13 PM)

رد: انصرو محمد صلى الله عليه وسلم




عليه الصلالالالالالالالالالالاة والسلام
صلى الله عليه وسلم
اللهم انصر الاسلام والمسلمين بكل مكااااااااااااااااااان










من مواضيع بنت التحدي في المنتدى








التوقيع

إن حظي كدقيق على الشوك نثروا - ثم جاؤوا بحفاة مع رياح يجمعوا
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال " دعاء الكرب: "لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم" " اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت "
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم تناهيد المنتــدى الإسلامــــــي 9 08-07-2011 01:18 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم بنت أبووووها المنتــدى الإسلامــــــي 8 31-07-2010 01:49 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم صمت اللياالي المنتــدى الإسلامــــــي 12 16-06-2010 07:41 PM
لماذا محمد صلي الله عليه وسلم امانى محمدكمال الصوتيات والمرئيـات الاسلامية 11 16-12-2009 02:08 AM
حوض محمد صلى الله عليه وسلم؟؟ أم رنيــــــم المنتــدى الإسلامــــــي 7 09-03-2008 12:01 AM


منتـديـات تحــدي الإعـاقـه .. السنة 12، اليوم 217


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:15 AM.
مختارات ليس المعاق معاق الجسد.. ولكن المعاق معاق الأخلاق

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تحدي الإعاقة - تصميم شركة المودة