منتديات تحدى الإعاقة
العودة   منتـديـات تحــدي الإعـاقـه > الاقســـام الإســـلاميـة > المنتــدى الإسلامــــــي
عضوية جديدة
مختارات ابني احب عالمك عالم الاعاقة فهنياء لي بك ايها المتحدي الصغير
لكل من فقد كلمة مروره او يجد صعوبه في دخول المنتدي يمكنكم التواصل مع الإداره بالضغط علي  (الاتصال بنا)  

البحث في منتـديـات تحــدي الإعـاقـه
     

إضافة رد
توضيح معنى قوله تعالى ( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب )
توضيح معنى قوله تعالى ( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب )
قديم منذ /22-09-2013, 06:36 PM   #1


 
الصورة الرمزية راعي الخيل

راعي الخيل غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 27-12-2010
 رقم العضويـة : 14876
 نوع الإعاقة : شلل رباعي
 تاريخ ميلاد طفلي : 2/2/1419هـ
 الجنس : ذكر
 الجنسية : سعودي
 الإقامة : مكة المكرمة
 مجموع المشاركات : 678
 بمعدل : 0.21 في اليوم
 آخر زيارة : 05-07-2019 (03:08 AM)

إرسال رسالة عبر MSN إلى راعي الخيل
توضيح معنى قوله تعالى ( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب )








السؤآل
ما معنى قوله تعالى ( يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ ) ؟!

الجوآب
أقول : هذه الآية واضحة الدلالة ليس فيها شيء يوجب الإشكال
وبيان ذلك أن يُقال :
اعلم - رحمك الله تعالى - أن القدر نوعان :
الأول : القدر المطلق : ويراد به ما قد كتب في أم الكتاب أي اللوح المحفوظ فإن هذا التقدير ثابت لا يتبدل ولا يتغير ولا يزاد فيه ولا ينقص ، وهذا هو المراد بقوله تعالى ( وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ ) ،
وبناء عليه فالآجال والأرزاق والأعمال وغيرها التي كتبت في أم الكتاب ثابتة لا يعتريها شيء من التغيير أو التبديل .

الثاني : القدر المعلّق : وهو ما في صحف الملائكة ، فهذا هو الذي يقع فيه المحو والإثبات حتى يستقر على ما في اللوح المحفوظ ، فإن الله تعالى قد أمر الملك أن يكتب له أجلاً ، وقال : إن وصل رحمه زدته كذا وكذا ، والملك لا يعلم أيزداد أم لا ؟ لكن الله تعالى يعلم ما يستقر عليه الأمر ، فإذا جاء الأجل لا يتقدم ولا يتأخر ،
وكذلك يقال في الأرزاق والمصائب ونحوها ، فإنه قد يُثبت منها أشياء في الكتب التي بأيدي الملائكة ، وقد يُمحي منها أشياء ، وذلك كله داخل تحت قوله تعالى ( يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ ) ، فهذا المحو والإثبات إنما يكون في الصحف التي بأيدي الملائكة ، وكل ذلك قد كتب في أم الكتاب ، أعني الأقدار وأسبابها ، فلا تبديل ولا محو ولا إثبات فيما كتب في اللوح المحفوظ .
والله أعلم

الشيخ : وليد بن راشد بن سعيدان

j,qdp lukn r,gi juhgn ( dlp,h hggi lh dahx ,defj ,uk]i Hl hg;jhf )










من مواضيع راعي الخيل في المنتدى









عدد  مرات الظهور : 21,230,929
التوقيع


لقد أخذت الأذن من أخي

تناهيد
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توضيح معنى قوله تعالى ( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ) خطى رآحلة المنتــدى الإسلامــــــي 0 17-09-2013 10:14 PM
تفسير قوله تعالى: {الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2)} (بطاقة مصوّرة) أبو حمزة المنتــدى الإسلامــــــي 3 20-03-2013 10:26 AM
معنى قوله تعالى {وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ} (بطاقة مصوّرة) أبو حمزة المنتــدى الإسلامــــــي 2 13-03-2013 10:30 AM
أقوال المفسرين في قوله تعالى ( يوم يكشف عن ساق ) أختكم رحمة الله المنتــدى الإسلامــــــي 8 21-04-2011 02:45 PM
وقفه مع قوله تعالى ( وَ مَنْ يَّتَّقِ اللهَ ) دمعة عمر المنتــدى الإسلامــــــي 16 28-12-2010 03:10 AM


منتـديـات تحــدي الإعـاقـه .. السنة 13، اليوم 249


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:50 AM.
مختارات ابني احب عالمك عالم الاعاقة فهنياء لي بك ايها المتحدي الصغير

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تحدي الإعاقة - تصميم شركة المودة