مختارات هي هذه الحياة تحتاج للصبر والعزيمة وتحتاج لنشوة الأمل لتسير عجلة النجاح
العودة
منتـديـات تحــدي الإعـاقـه > الاقســـام الترويحيه > الشعر والخواطر
لكل من فقد كلمة مروره او يجد صعوبه في دخول المنتدي يمكنكم التواصل مع الإداره بالضغط علي  (الاتصال بنا)  

الملاحظات

البحث في منتـديـات تحــدي الإعـاقـه
     


جديد الشعر والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-2012, 07:41 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو


الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر

إحصائية العضو
:
 تاريخ التسجيل : 7-12-2010
 رقم العضويـة : 14491
 نوع الإعاقة : ضمور العضلات
 الجنس : ذكر
 الجنسية : مغربي
 الإقامة : المغرب
 مجموع المشاركات : 779
 بمعدل : 0.30 في اليوم
 آخر زيارة : 18-04-2015 (07:14 PM)
 معدل التقييم : 37
حالة المزاج اليوم
37  
المنتدى : الشعر والخواطر"> الشعر والخواطر
عاشوا لله







استلقيت لأريح جسدي المتعب، فأبى النوم أن يأخذ من العين مكانه، وأبت العين أن تسدل ستارها.
ففتحت جوالي لأسرق من الوقت قبل أن يسرقني، فالأنفاس معدودة موقوتة، واتجهت صوبا لصوت القارئ المعيقلي العذب، وفتحت سورة مريم، فقرأ:
بسم الله الرحمن الرحيم
كهيعص (1) ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8) قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا (9)
فأخذ مطلع السورة بمجامع نفسي، ومعاقد قلبي وفؤادي، وملأ هذا المقطع أركان مشاعري.
فانعقد لساني زمانا عن الحراك، وانبرت عيني لتعرب عن جليل المعاني، وعميق الأثر.
لقد استوقفني هذا المشهد مليا، فدارت عجلة حياة هذا النبي الكريم أمام ناظري، من أيام شبيبته إلى أن وهن عظمه واشتعل الرأس من شيبته، عاش كل ذاك الزمان مخلصا لرسالته، مصمدا لها كيانه كله، لم يلتفت لرغبته هو أو لحاجته، لا إرب من الدنيا يرنو إليه ويبتغيه، ولا زينة منها يريد أو لباسا يسعى ليرتديه، فلما بلغ منه طول السنين ما بلغ، ولاحت له علامات لقاء الحبيب، وجاءه النذير بقرب الرحيل، تذكر الولد، لا لأجله، ولا لأمنيته، ولا لشهوة نفسه ولذته، بل لوراثة النبوة والعلم، فبعد وفاته هو زمن يفكر له في حياته، فيريد استمرار ميراث الحق وميراث الفضل والرضا.
هنا انطلق حراك لساني مستخلصا للعبرة: "عاشوا لله".
نعم، هم قوم عاشوا لله، فهلا اقتفينا آثارهم وخطونا بخطوهم فنعيش لله؟ هل نحن على دربهم وهديهم؟
هل إذا كتبنا نكتب لله؟ أم هل أمنياتنا وآمالنا لله؟
هل إذا أحببنا نحب لله؟ وهل تمعر وجهنا يوما لله؟
هل نسعى لنحيا أي حياة، أم نتلمس ساعين نحو الحياة لله؟
في زمن عاش الناس فيه لملذات وشهوات، عاشوا للدرهم والدينار عبيدا لرغبات شتى ونزوات، عاشوا لصورة الشرف والمناصب والمكانة الدنيوية، عاشوا ليقال فلان كذا وكذا من ألقاب فخرية شرفية، عاشوا وأبصارهم لا تعدوا مواضع أقدامهم، زمن عاش الناس فيه لغير الله غمر حياتهم، فهل نعيش نحن فيه لله؟
إن العيش لله معنى عميق الجذور في مفهوم الإسلام، معنى يسمو عن الإنحصار في الصور المعدودة، العيش لله لا يرضى إلا باحتواء الكيان حركة وسكونا، وتلك غاية الخلق ومعنى العبودية للحق.
أفلا نعيش لله؟!


uha,h ggi










من مواضيع عبد الرحيم صابر في المنتدى


التوقيع

إضغط على الصورة

رد مع اقتباس
قديم 13-05-2014, 12:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أم الغالين

الصورة الرمزية الأم الحنونة

إحصائية العضو
:
 تاريخ التسجيل : 30-6-2010
 رقم العضويـة : 12034
 نوع الإعاقة : أولادي من ذوي الأعاقة
 المهنة : ربة منزل
 الجنس : انثى
 الجنسية : سعودية
 الإقامة : المملكه
 مجموع المشاركات : 2,525
 بمعدل : 0.91 في اليوم
 آخر زيارة : 22-01-2018 (06:37 AM)
 معدل التقييم : 23
حالة المزاج اليوم
23  
كاتب الموضوع : عبد الرحيم صابر المنتدى : الشعر والخواطر"> الشعر والخواطر
رد: عاشوا لله





فمااجمل العيش مع الله تعالي
اللهم ثبت قلوبنا علي طاعتك وذكرك
كلماتك لها رونق خاص استاذي
بارك الله فيك










من مواضيع الأم الحنونة في المنتدى


التوقيع

سابقى انظر للحياة بعين الأمل
فأنا امرأة رسم عليها الزمن شدة اﻷلم
فبصمت على جداره لوحة اﻷمل
رد مع اقتباس
قديم 24-05-2014, 12:07 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو


الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر

إحصائية العضو
:
 تاريخ التسجيل : 7-12-2010
 رقم العضويـة : 14491
 نوع الإعاقة : ضمور العضلات
 الجنس : ذكر
 الجنسية : مغربي
 الإقامة : المغرب
 مجموع المشاركات : 779
 بمعدل : 0.30 في اليوم
 آخر زيارة : 18-04-2015 (07:14 PM)
 معدل التقييم : 37
حالة المزاج اليوم
37  
كاتب الموضوع : عبد الرحيم صابر المنتدى : الشعر والخواطر"> الشعر والخواطر
رد: عاشوا لله





وفيك بارك ربي اختي الفاضلة

تحياتي لك










من مواضيع عبد الرحيم صابر في المنتدى

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاشوا صداقة رائعة ..وماتو بعد بعض.. الراقي المنتـــــدى العــــــــام 8 17-02-2009 10:22 PM


منتـديـات تحــدي الإعـاقـه .. السنة 12، اليوم 4


الساعة الآن 12:33 AM.
مختارات هي هذه الحياة تحتاج للصبر والعزيمة وتحتاج لنشوة الأمل لتسير عجلة النجاح


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
adv helm by : llssll
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى