منتديات تحدى الإعاقة
العودة   منتـديـات تحــدي الإعـاقـه > أقسام متلازمة داون > متــــلازمـــــــة داون
عضوية جديدة
مختارات لا تأسف علي من يتخلي عنك في شدة محنتك فمعادن البشر لاتظهر إلا في الشدائد
لكل من فقد كلمة مروره او يجد صعوبه في دخول المنتدي يمكنكم التواصل مع الإداره بالضغط علي  (الاتصال بنا)  

الملاحظات

البحث في منتـديـات تحــدي الإعـاقـه
     

إضافة رد
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /17-07-2009, 02:48 PM   #1


عضو موقوف

SHAMS O GOMAR غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 31-5-2007
 رقم العضويـة : 356
 نوع الإعاقة : داون سندروم
 المهنة : أعمال حرة
 الجنس : انثى
 الجنسية : أفتخرأنا كويتي
 الإقامة : الكويت
 مجموع المشاركات : 2,036
 بمعدل : 0.53 في اليوم
 آخر زيارة : 06-05-2010 (07:16 PM)

رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )








رسومات أطفالنا الداون.. ليست شخبطة


منقول

الطفل يأخذ ورقة وقلم ويجلس ليداعب الورقة بقلمه ، أب أو أم ... يدخل فيرى الطفل ؛ فينهره ويقول له أترك القلم ، ولا تضيع الأوراق فيما لا حاجة له !
مشهد تكرر ويتكرر في الكثير من بيوتنا ؛ وفي الكثير من الأوقات ، حتى انه من كثرة تكراره لم نعد نلقى لوقعه أو نتيجته بالا .
ولكننا لا ندرك أنه في تلك اللحظة التي ننهر فيها أطفالنا عن ( الشخبطة ) - كما يتراءى لنا – ، فأننا نقضي على قدر كبير من طاقتهم الإبداعية ، ونهدم الكثير من قدراتهم العقلية ، ونضيع على أنفسنا فرصة للتعرف على ما يدور في عقول ابنائنا ، وما يعترى نفوسهم من طباع أو مخاوف.
فالطفل ليس كالراشد في طريقة تعبيره عن انفعالاته وقدراته العقلية ، فالراشد يمكن أن يطوع كافة قدراته المتاحة له سواء الانفعالية أو العقلية بالطريقة التي تأهله للحصول على مبتغاه أو التعبير عن نفسه ، عكس الطفل الذي تتكيف قدراته الانفعالية والعقلية مع متطلباته التي يحتاجها أو مع طريقة تعبيره عن نفسه.
لذا فقد شغل بال الكثير من الباحثين والمتخصصين منذ قديم الأزل كيفية التوصل لطريقة يمكن من خلالها التعرف على الحالة الانفعالية والقدرات العقلية للأطفال ، فهناك من اخذ ( اللعب ) باعتباره وظيفة الطفل الأولى كآداة لرصد واقع الطفل النفسي والعقلي ، وهناك من استخدم ( الرسومات ) كوسيلة للوصول إلى تلك المعلومات.
ورسومات الأطفال بقدر بساطتها وتلقائيتها في بعض الأحيان ، يجد فيها الباحث معين لا ينضب من الحقائق والدلالات التي تعينه على فهم سيكولوجية الطفل وذكائه ، ومشكلات توافقه واحتياجاته.
فعن طريق الرسوم يمكن للطفل أن يتعدى العوائق اللغوية والتعبيرية التي يمكن أن تحد من قدرته على التعبير ، وتعتبر شكل من أشكال الأداء النفسي له خصائص متعددة سواء في المجال المعرفي ( العقلي ) ، أو المجال المزاجي ( الوجداني ) ، وهي تقبل التناول والتحليل والتقنين بأساليب علمية ( فحصًا ،وتقديرًا ،وقياسًا ) للخروج منها باستنباطات متعددة نهدف من ورائها إلى تحسين فهمنا لسلوك الطفل وصياغة القوانين النفسية التي تحكم تطوره وارتقاءه ، وقد نستخدم الرسوم في قياس الذكاء والقدرات ، وفي قياس سمات الشخصية ، وقيم الطفل واتجاهاته. ( 1 )
ومنذ بداية العقد التاسع من القرن قبل الماضي بدأ الاهتمام البحثي برسومات الأطفال ، فقام ( كوك 1885 ) ببحثه حول ( الرسم وصلته بالتطور النفسي لدى الطفل ) ، وبدء البحث حول ما هي أكثر رسومات الأطفال ثراء بالخصائص السابقة .
وقد أوضحت الدراسات أن رسوم الأطفال ( للرجل ) أو الشكل الإنساني بشكل عام ؛ هي من أكثر الرسومات شيوعا بين الأطفال ، فالطفل يلتقي بالرجل في كل مكان في البيت والشارع والنادي ، فهو من أكثر الموضوعات التي تعلق ببصر الطفل . وبالاضافة لذلك هو طرف متفاعل في حياة الطفل ، فهو مصدر لكثير من الاشباعات للطفل ، ومرفأ للأمن والسكينة .
لذا قامت الباحثة ( فلورتس جودانف ) بوضع اختبارها لرسم الأطفال للرجل سنة 1926 ، واستخدم ذلك الاختبار كمؤشر أولي للذكاء ، وكأداة لقياس شخصية الطفل. وللاختبار عدة بنود ولكل بند مجموع من الدرجات ، إذا توافرت تلك البنود أو بعضها في الرسم يعطى الطفل درجة البند ، وفي النهاية تجمع تلك الدرجات ويتم مطابقة الدرجة الخام بالدرجة المعيارية المطابقة لها

الرسم لطفل عمره 6 سنوات و10 أشهر ، وغياب الذراعين يوضح بعض من سماته المزاجية ، فهو شديد الحذر ، ولا يميل للأطفال الشرسين ، ولديه عادة قضم الأظافر
رسم لطفل عمره 5 سنوات و 8 أشهر ، وتظهر العدوانية والعداء من خلال هذا الرسم ( الأسنان الضخمة ، والأصابع الطويلة الحادة )
ورغم عدم دقة ذلك الاختبار أو التعديلات التي طرأت عليه ، إلا أنه يمكن استخدامه كمؤشر ابتدائي على مدى ذكاء الطفل ، أو للتعرف الأولي على سمات شخصيته الأساسية.
والعرض العلمي السابق لأهمية ما ينتجه أطفالنا من رسومات ، يوضح لنا مدى أهمية الأمر واستبساطنا في التعامل معه ، فنحن نُقيم الطفل ونحاسبه على ما أنتجه من رسومات ، والتي تكون عادة في نظرنا مجرد شخبطة . بل يجب أن يتعدى فهمنا لواقع تلك الرسومات ، وأن ننظر إليها نظرة كيفية ، بحيث يكون محور اهتمامانا هو ( كيف رسم الطفل ما رسمه ؟ ) وليس ( ما الذي رسمه ؟ ).
ولندرك أن تلك الشخبطات الطفولية على الورق ما هي إلا بداية لأطفالنا لكي يرسموا مستقبلهم ، فلنحاول أن نساعدهم في التعبير عما يريدونه وأن يوضحوا لنا مكنونات ما في أنفسهم لنحاول أن نتخطى معهم المشاكل والعوائق النفسية التي يمكن أن تعترضهم وتؤثر على مستقبلهم.

الطفل يأخذ ورقة وقلم ويجلس ليداعب الورقة بقلمه ، أب أو أم ... يدخل فيرى الطفل ؛ فينهره ويقول له أترك القلم ، ولا تضيع الأوراق فيما لا حاجة له !
مشهد تكرر ويتكرر في الكثير من بيوتنا ؛ وفي الكثير من الأوقات ، حتى انه من كثرة تكراره لم نعد نلقى لوقعه أو نتيجته بالا .
ولكننا لا ندرك أنه في تلك اللحظة التي ننهر فيها أطفالنا عن ( الشخبطة ) - كما يتراءى لنا – ، فأننا نقضي على قدر كبير من طاقتهم الإبداعية ، ونهدم الكثير من قدراتهم العقلية ، ونضيع على أنفسنا فرصة للتعرف على ما يدور في عقول ابنائنا ، وما يعترى نفوسهم من طباع أو مخاوف.
فالطفل ليس كالراشد في طريقة تعبيره عن انفعالاته وقدراته العقلية ، فالراشد يمكن أن يطوع كافة قدراته المتاحة له سواء الانفعالية أو العقلية بالطريقة التي تأهله للحصول على مبتغاه أو التعبير عن نفسه ، عكس الطفل الذي تتكيف قدراته الانفعالية والعقلية مع متطلباته التي يحتاجها أو مع طريقة تعبيره عن نفسه.
لذا فقد شغل بال الكثير من الباحثين والمتخصصين منذ قديم الأزل كيفية التوصل لطريقة يمكن من خلالها التعرف على الحالة الانفعالية والقدرات العقلية للأطفال ، فهناك من اخذ ( اللعب ) باعتباره وظيفة الطفل الأولى كآداة لرصد واقع الطفل النفسي والعقلي ، وهناك من استخدم ( الرسومات ) كوسيلة للوصول إلى تلك المعلومات.
ورسومات الأطفال بقدر بساطتها وتلقائيتها في بعض الأحيان ، يجد فيها الباحث معين لا ينضب من الحقائق والدلالات التي تعينه على فهم سيكولوجية الطفل وذكائه ، ومشكلات توافقه واحتياجاته.
فعن طريق الرسوم يمكن للطفل أن يتعدى العوائق اللغوية والتعبيرية التي يمكن أن تحد من قدرته على التعبير ، وتعتبر شكل من أشكال الأداء النفسي له خصائص متعددة سواء في المجال المعرفي ( العقلي ) ، أو المجال المزاجي ( الوجداني ) ، وهي تقبل التناول والتحليل والتقنين بأساليب علمية ( فحصًا ،وتقديرًا ،وقياسًا ) للخروج منها باستنباطات متعددة نهدف من ورائها إلى تحسين فهمنا لسلوك الطفل وصياغة القوانين النفسية التي تحكم تطوره وارتقاءه ، وقد نستخدم الرسوم في قياس الذكاء والقدرات ، وفي قياس سمات الشخصية ، وقيم الطفل واتجاهاته. ( 1 )
ومنذ بداية العقد التاسع من القرن قبل الماضي بدأ الاهتمام البحثي برسومات الأطفال ، فقام ( كوك 1885 ) ببحثه حول ( الرسم وصلته بالتطور النفسي لدى الطفل ) ، وبدء البحث حول ما هي أكثر رسومات الأطفال ثراء بالخصائص السابقة .
وقد أوضحت الدراسات أن رسوم الأطفال ( للرجل ) أو الشكل الإنساني بشكل عام ؛ هي من أكثر الرسومات شيوعا بين الأطفال ، فالطفل يلتقي بالرجل في كل مكان في البيت والشارع والنادي ، فهو من أكثر الموضوعات التي تعلق ببصر الطفل . وبالاضافة لذلك هو طرف متفاعل في حياة الطفل ، فهو مصدر لكثير من الاشباعات للطفل ، ومرفأ للأمن والسكينة .
لذا قامت الباحثة ( فلورتس جودانف ) بوضع اختبارها لرسم الأطفال للرجل سنة 1926 ، واستخدم ذلك الاختبار كمؤشر أولي للذكاء ، وكأداة لقياس شخصية الطفل. وللاختبار عدة بنود ولكل بند مجموع من الدرجات ، إذا توافرت تلك البنود أو بعضها في الرسم يعطى الطفل درجة البند ، وفي النهاية تجمع تلك الدرجات ويتم مطابقة الدرجة الخام بالدرجة المعيارية المطابقة لها
الرسم لطفل عمره 6 سنوات و10 أشهر ، وغياب الذراعين يوضح بعض من سماته المزاجية ، فهو شديد الحذر ، ولا يميل للأطفال الشرسين ، ولديه عادة قضم الأظافر
رسم لطفل عمره 5 سنوات و 8 أشهر ، وتظهر العدوانية والعداء من خلال هذا الرسم ( الأسنان الضخمة ، والأصابع الطويلة الحادة )
ورغم عدم دقة ذلك الاختبار أو التعديلات التي طرأت عليه ، إلا أنه يمكن استخدامه كمؤشر ابتدائي على مدى ذكاء الطفل ، أو للتعرف الأولي على سمات شخصيته الأساسية.
والعرض العلمي السابق لأهمية ما ينتجه أطفالنا من رسومات ، يوضح لنا مدى أهمية الأمر واستبساطنا في التعامل معه ، فنحن نُقيم الطفل ونحاسبه على ما أنتجه من رسومات ، والتي تكون عادة في نظرنا مجرد شخبطة . بل يجب أن يتعدى فهمنا لواقع تلك الرسومات ، وأن ننظر إليها نظرة كيفية ، بحيث يكون محور اهتمامانا هو ( كيف رسم الطفل ما رسمه ؟ ) وليس ( ما الذي رسمه ؟ ).
ولندرك أن تلك الشخبطات الطفولية على الورق ما هي إلا بداية لأطفالنا لكي يرسموا مستقبلهم ، فلنحاول أن نساعدهم في التعبير عما يريدونه وأن يوضحوا لنا مكنونات ما في أنفسهم لنحاول أن نتخطى معهم المشاكل والعوائق النفسية التي يمكن أن تعترضهم وتؤثر على مستقبلهم.


رسومات أطفالنا الداون.. ليست شخبطة


رسومات أطفالنا الداون.. ليست شخبطة

رسومات أطفالنا الداون.. ليست شخبطة

vs,lhj H'thgkh hg]h,k>> gdsj ( aof'm )










من مواضيع SHAMS O GOMAR في المنتدى









التعديل الأخير تم بواسطة SHAMS O GOMAR ; 17-07-2009 الساعة 11:25 PM
  رد مع اقتباس
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /17-07-2009, 04:27 PM   #2

مميزة بالعطاء
 
الصورة الرمزية أم وفا

أم وفا غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 11-3-2009
 رقم العضويـة : 5127
 نوع الإعاقة : أم لطفلة داون
 المهنة : ربة منزل
 الجنس : انثى
 الجنسية : فلسطينية
 الإقامة : اللاذقية - سوريا
 مجموع المشاركات : 1,319
 بمعدل : 0.42 في اليوم
 آخر زيارة : 02-06-2014 (04:55 PM)


اوسمتي




فعلا الرسم هو وسيلة تعبيرية عند الطفل فهاته الايام وفا ترسم دوائر داخل بعضها ومستمرة واعتقد انها ترسم دوائر لكوني قمت بفصلها عني في النوم فهي الان تنام مع اختها لوحدهما على سرير منفصل .
قد يكون ذلك رد فعل على فصلها .










من مواضيع أم وفا في المنتدى








  رد مع اقتباس
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /18-07-2009, 12:20 AM   #3


 
الصورة الرمزية روح

روح غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 24-3-2008
 رقم العضويـة : 1719
 نوع الإعاقة : لايوجد
 المهنة : طالبه..
 الجنس : انثى
 الجنسية : يمنيه
 الإقامة : أبــوظبي ..
 مجموع المشاركات : 3,872
 بمعدل : 1.10 في اليوم
 آخر زيارة : 20-09-2016 (03:04 PM)


اوسمتي




يعطيك العافيه يا الغاليه ..

من جد الشخبطه قد تكون أجمل و أدل وصف يوصفه الطفل عن عالمه المتواضع و الجميل

و للأسف أنه يوجد أحياناً من يقف حاجزاً بين الطفل و عالمه بالوحشيه و الهمجيه

موضوع قيم و رائع بفكرته ...

جزيت خيراً ..


روح .










من مواضيع روح في المنتدى








التوقيع
يَسْبِقُني الْكَلآآم للوَرَقَةِ لِأُعَبِرْ عَمّآ يَعْتَرِينِيْ
بِصَمْتْ
تَتَنَآسَقْ الأَحْرُفْ لِتَتَلآصَقْ وَ تَنْسُجْ نَسْجُهآآ
الفَنَآآن
أَشْعُرُ بِالرآحَةِ عِنْدِ إَخْرآجِ مَايَكْبُتُنِي فَعَآلَمِيَ
الصَّغِيرُ
بَدَأَ يَكْبُرْ مِنْ دُونِ أَنْ يَنْتَظِرْنٍي !!

رُوحٌ تَنْتَظِرُنِي ,,
  رد مع اقتباس
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /18-07-2009, 02:13 PM   #4


عضو موقوف

SHAMS O GOMAR غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 31-5-2007
 رقم العضويـة : 356
 نوع الإعاقة : داون سندروم
 المهنة : أعمال حرة
 الجنس : انثى
 الجنسية : أفتخرأنا كويتي
 الإقامة : الكويت
 مجموع المشاركات : 2,036
 بمعدل : 0.53 في اليوم
 آخر زيارة : 06-05-2010 (07:16 PM)




ام وفا
روح

شكرا لمروركم













من مواضيع SHAMS O GOMAR في المنتدى








  رد مع اقتباس
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /24-07-2009, 02:44 AM   #5


 
الصورة الرمزية ام شدى

ام شدى غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 1-1-2009
 رقم العضويـة : 3947
 نوع الإعاقة : متلازمة داون
 المهنة : لا توجد حاليا
 الجنس : انثى
 الجنسية : لايوجد فرق بين البشر
 الإقامة : قلوب البشر
 مجموع المشاركات : 381
 بمعدل : 0.12 في اليوم
 آخر زيارة : 11-04-2010 (03:02 PM)




يعطيك العافية ام محمد










من مواضيع ام شدى في المنتدى








التوقيع


اللهم امنحنى السكينة لأتقبل الأشياء التى لا أستطيع تغييرها
والشجاعة لتغيير الأشياء التى أستطيع تغييرها
و الحكمة لمعرفة الفرق بينهما


  رد مع اقتباس
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /26-07-2009, 08:52 AM   #6


عضو موقوف

SHAMS O GOMAR غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 31-5-2007
 رقم العضويـة : 356
 نوع الإعاقة : داون سندروم
 المهنة : أعمال حرة
 الجنس : انثى
 الجنسية : أفتخرأنا كويتي
 الإقامة : الكويت
 مجموع المشاركات : 2,036
 بمعدل : 0.53 في اليوم
 آخر زيارة : 06-05-2010 (07:16 PM)




أم شدى

منورة الأطفال ورسوماتهم










من مواضيع SHAMS O GOMAR في المنتدى








  رد مع اقتباس
رسومات أطفالنا الداون.. ليست ( شخبطة )
قديم منذ /26-07-2009, 09:23 AM   #7


 
الصورة الرمزية تريم

تريم غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 10-2-2009
 رقم العضويـة : 4583
 نوع الإعاقة : لا يوجد
 المهنة : ادارة قسم في مؤسسه لذو ي الاحتياجات الخاصه
 الجنس : انثى
 الجنسية : فلسطين عرب 48
 الإقامة : فلسطين
 مجموع المشاركات : 1,697
 بمعدل : 0.53 في اليوم
 آخر زيارة : 30-08-2013 (12:42 AM)


اوسمتي






مشكورة اختي على نقل موضوع في قمة روعة فعلاً الغلط

يكون في الاهل عندما يجدو ان ابنهم قام برسم خط ليس لة معنة

ونعتقد انها خرابيش ولكن لا يعرفون أن هذا الخط يمكن بنسبة لهم

شئ كبير ومن هنا الاهل ينبدون الاولاد من صغر يجب علينا ان نكون واتقين

انهم اطفال بحاجةالى تشجيع كبير

أم اجنبية تركت ابنها وابنتها في البيت لا يتعدون 5 سنوات

بعد خروج الام من البيت احظر الطفل دهان وبدأ يرسم ويرسم

على الحائط رسومات ويضع الوان كتيرة ...وعندما سمع الطفل صوت امة

قادمة خاف واختبئ واغلق باب الغرفة على حالة لانة كان واثق ان في انتظارة

ضربة جامدة من أمة لانة وسخ الحائط لكن الام فعلت العكس وانزلت

كل كلمات الجميلة والمعبرة في رسمة ولم تغضب على طفلها

وها هو اليوم من اشهر رسامين العالم ويرجع الفهم الاساس الى

الام التى اكسبت ثقة الكبيرة الى طفلها










من مواضيع تريم في المنتدى








التوقيع
تريم
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسومات سعد الحديثة حسون امال متــــلازمـــــــة داون 18 14-07-2010 05:27 AM
رسومات جنى وسعد ’’ جـــنى ’’ مهارات وتطورات اطفالنا 30 12-07-2010 04:07 AM
شخبطة علي الفلوس ..|. الله يعين بس أسد التحدي البــوم الصــور والسياحه 9 01-07-2010 03:42 PM
رسومات سعد حسون امال مهارات وتطورات اطفالنا 16 30-12-2009 08:13 PM
رسومات رائعه ؟ مروض الحب البــوم الصــور والسياحه 5 14-08-2007 05:55 AM


منتـديـات تحــدي الإعـاقـه .. السنة 11، اليوم 278


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:49 PM.
مختارات لا تأسف علي من يتخلي عنك في شدة محنتك فمعادن البشر لاتظهر إلا في الشدائد

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تحدي الإعاقة - تصميم شركة المودة