عرض مشاركة واحدة
ما جاء في وفاء و غدر النّساء
قديم منذ /10-11-2008, 10:59 PM   #5


 
الصورة الرمزية زنبقة الياقوت

زنبقة الياقوت غير متواجد حالياً

 تاريخ التسجيل : 1-12-2007
 رقم العضويـة : 965
 نوع الإعاقة : لا يوجد
 مجموع المشاركات : 2,555
 بمعدل : 0.63 في اليوم
 آخر زيارة : 26-03-2009 (12:32 AM)




موضوع جميل جدااااااا لكن يوجد بعض الكلمات لا افهمها

اوهذه اعجبتني

كان يحسبها راعيةً للعهد

توفّي رجلٌ وبقيت امرأته شابّةً جميلةً، فما زال بها النّساء حتّى تزوّجت. فلمّا كانت ليلة زفافها رأت في المنام زوجها الأوّل آخذاً بعارضتيّ الباب وقد فتح يديه وهو يقول:
حيّيت ساكن هذا البيت كلّهم ... إلاّّ الرّباب فإنّي لا أحييها
أمست عروساً وأمسى مسكني جدثٌ ... بين القبور وإنّي لا ألاقيها
واستبدلت بدلاً غيري، فقد علمت ... أنّ القبور تواري من ثوى فيها
قد كنت أحسبها للعهد راعيةً ... حتّى تموت وما جفّت مآقيها
ففزعت من نومها فزعاً شديداً، وأصبحت فاركاً وآلت أن لا يصل إليها رجلٌ بعده أبداً



شكرا لك اخي الشجاع










من مواضيع زنبقة الياقوت في المنتدى








التوقيع
  رد مع اقتباس