مشاهدة النسخة كاملة : الشفلح يفتتح المركز الإعلامي للمنتدي السنوي لذوي الاحتياجات الخاصة


عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:26 PM
الشفلح يفتتح المركز الإعلامي للمنتدي السنوي لذوي الاحتياجات الخاصة

ينطلق غداً برعاية سمو الشيخة موزة

بن علي: فيلم وثائقي يستعرض الجهودا المبذولة في مجال الرعاية

ورقة عمل قطرية حول تأثير الجينات الوراثية في منع الإعاقة

الهام النعيمي: 30 جهاز كمبيوتر وهواتف مباشرة وترجمة فورية لتسهيل عمل الإعلاميين

تعميم قرارات المنتدي لتطبيقها علي جميع الدول

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/21/2_243287_1_209.jpg

كتبت - غادة عصفور

افتتح السيد حسن علي بن علي رئيس ادارة مركز الشفلح في الثانية عشرة من ظهر أمس المركز الاعلامي التابع للمنتدي الدولي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة والذي سيعقد من 23 وحتي 25 ابريل الحالي تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند.

تم الافتتاح بحضور كل الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني عضو مجلس إدارة الشفلح والسيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام، والهام محمد النعيمي رئيسة اللجنة الاعلامية، وهناء العمادي مسؤولة العلاقات العامة بالمركز.

وقد اكد حسن علي بن علي خلال حديثه مع الراية عقب افتتاح المركز الاعلامي ان المركز سيوفر للاعلاميين كافة الاجهزة الالكترونية التي يحتاجون اليها

الي جانب أوراق عمل المؤتمر باللغتين العربية والانجليزية، وكل المعلومات والبيانات الخاصة بالخبراء المشاركين من ضيوف المنتدي.

وقال حسين بن علي انه سيتم تقديم عدة أوراق عمل قطرية بالمنتدي من بينها ورقة ستقدمها سميرة القاسمي تضم ثلاث تجارب لذوي الاحتياجات الخاصة، تركز تلك الورقة علي الجهود المبذولة حول البرامج الأكاديمية والعائلية والمجتمع من خلال عرض فيلم وثائقي،هذا الي جانب ورقة عمل أخري يقدمها مركز الشفلح حول تأثير الجينات الوراثية في منع الإعاقة وتوفير الرعاية الخاصة، كما سيقدم سعادة السفير لويس غاليغوس، الممثل الدائم للإكوادور في الأمم المتحدة، ورئيس مؤتمر الأمم المتحدة لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة (2002-2005) رقة عمل تتعلق بتمكين الجميع من حقوق الإنسان، حيث يناقش من خلالها حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأعلن رئيس مجلس ادارة الشفلح انه سيتم خلال المنتدي دراسة كافة المحاور المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة من قبل الأخصائيين والخبراء، ثم ستتخذ قرارات بعدها لمصلحة حقوق وتأهيل وتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة ورعايتهم، كما ان القرارات الصادرة عن المؤتمر سوف تعمم علي جميع دول العالم لتطبيقها والعمل بها، ويعد هذا المنتدي هو الوحيد علي مستوي العالم الذي يضم خبراء من مختلف الدول لمناقشة كل ما يهم رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

من جانب آخر أكدت إلهام النعيمي أن المركز الإعلامي يضم 30 جهاز كمبيوتر ليتمكن الإعلاميون من انهاء أعمالهم بسهولة ويسر وسرعة، كما تم تزويد المركز بخطوط هواتف مباشرة الي جانب ترجمة جلسات المنتدي وعمل ملخصات لها، هذا وسيشارك في تغطية المنتدي عدد كبير من الوفود الإعلامية القادمة من الخارج والتي تمت دعوتها للمشاركة.

برامج المنتدي

اليوم الأول

يضم المنتدي الدولي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة مجموعة من الفعاليات الهامة والثرية التي من شأنها توفير وضمان حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث سيتم افتتاح المنتدي رسمياً في العاشرة والنصف من صباح يوم الثالث والعشرين من ابريل بكلمة تقديمية للسيد توم سباستيان، الإعلامي ورئيس برنامج مناظرات الدوحة، تعقبها كلمة ترحيب بالضيوف يلقيها السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس إدارة مركز الشفلح، ثم كلمة افتتاحية يلقيها سعادة السفير لويس غاليغوس، الممثل الدائم للإكوادور في الأمم المتحدة.

وسيشهد اليوم الأول للمنتدي الإعلان عن شراكة مركز الشفلح لوضع موارد الحقوق الأساسية لمختلف بيئات ذوي الاحتياجات الخاصة والتي يمكن ان

تستفيد منها المنظمات المعنية بالإعاقة والمدافعين عن ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مجتمعات العالم.

بعدها سيتم اطلاق بست باديز أو (أفضل المرافقين)، ومبادرة الشفلح، وسوف يدير هذه الجلسة السيد أنتوني كيندي، حيث سيعرض فكرة (بست باديز) ومشروع الدمج الاجتماعي الذي أطلقه مركز الشفلح حول رعاية الصداقة بين الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والأشخاص الأسوياء.

وسوف تقدم ورقة عمل حول تأثير الجينات الوراثية في منع الإعاقة ورعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، تفيد بأن التطبيقات الطبية لعلم الوراثة مهمة لتكميل وتحسين صحة الإنسان، ويشارك في تقديم هذه الورقة د. حاتم الشنطي ود. خالد أبو عمرو بمركز الشفلح للطب الجيني.

وعلي هامش المنتدي سيقام باليوم الأول معرض الفنون تم تنظيمه علي شرف انعقاد المؤتمر، يضم أعمالاً فنية فريدة أبدع فيها أطفال متميزون من ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز الشفلح، حيث تم تبني ودعم مواهبهم وإبداعاتهم من قبل المجتمع وبعض الفنانين وأولياء الأمور.

وستختتم فعاليات اليوم الأول بعرض فيلم وثائقي وحلقة أسئلة وإجابات، ويحمل الفيلم عنوان الأشخاص الطبيعيون يضيفونني، ومدته ستون دقيقة، أعده تايلور محروس، وهو صانع أفلام مراهق صور لقطات ومشاهد من الحياة مع التوحد.

اليوم الثاني

يشهد اليوم الثاني من المنتدي عروض تقديمية باستخدام البروجيكتور حول المساعي والجهود الحالية ذات الصلة بالبرامج الأكاديميّة والعائلية وجهود المجتمع، يقدمها موظفو مركز الشفلح، الي جانب فيلم وثائقي وحلق من الأسئلة والإجابات مع السيدة سميرة القاسمي نائب مدير عام الشفلح.

وفي اليوم الثاني سيتم عرض فيلم مدته حوالي ست وثلاثين دقيقة بعنوان (جاني شارع بدفورد)، أعده لاري سليمان، وهو ناشط اجتماعي وجامع تبرعات كرس حياته لذوي الاحتياجات الخاصة، وسيتبع العرض مناقشات حول مغزي الفيلم.

كما سيتم منح الضيوف الفرصة للمشاركة والتفاعل مع كبار الإعلاميين والمتخصصين بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الاطلاع علي التجارب العالمية حول الجهود المبذولة لنشر الوعي حول الإعاقة من خلال التوثيق، والخدمة العامة، وأجهزة الإعلام والبرامج الإذاعية والمجلات والكتب والجمعيات والمؤسسات.

وسيعرض بعد ذلك فيلم بعنوان التوحد في كل يوم مدته حوالي أربعة وأربعين دقيقة، ويتبع العرض مناقشات حول تأثير حملة إعلانية فعالة وناجحة وعياً متزايداً حول مرض التوحد في الولايات المتحدة الأمريكية.

اليوم الثالث

تبدأ فعاليات اليوم الثالث بالمنتدي من خلال عرض فيلم ورشة شارع سمسم، بالاضافة الي لقطات سريعة (كليب) غير عادية تصور جهود ورشة سمسم لنشر الوعي حول قضايا الإعاقة بين الأطفال في كافة أنحاء العالم، ويتبع ذلك عرض تقديمي متخصص حول الإعاقة وإعلام الأطفال.

يليه اجتماع أحرام رؤساء الدول مع صاحبة السمو الشيخة موزة في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

بعد ذلك ستقام جلسة حول تعزيز الوعي العام في المجتمع: اعتبارات ثقافية، وستعمل مناقشات هذه الجلسة علي رفع مستوي التوعية في المجتمع الي مستويات أعلي من خلال معالجة العديد من الاعتبارات الثقافية والاجتماعية ذات الأبعاد الاقتصادية في المجتمع الدولي.

ثم تعقد جلسة بشأن (أوان الحصول علي حملات متساوية)، وهو عرض تقديمي وحلقة أسئلة وإجاباتها تقدمها مؤسسة سكوب، وهي مؤسسة بريطانية تعني بشؤون الإعاقة تحت رعاية شيري بوت.

وأخيراً تقام حلقة نقاشية حول الدعم الذاتي وأفراد الأسرة، تتبعها فرصة فريدة للاطلاع علي بعض القصص الناجحة لبعض الأفراد الذين يدافعون عن الحقوق والفرص المتساوية.

http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=243291&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:27 PM
افتتاح المركز الإعلامي للمنتدى العالمي السنوي الثاني للإعاقة

كتبت- إيثار عز الدين

افتتح السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ظهر يوم امس المركز الاعلامي للمنتدى العالمي الثاني للاعاقة بمقر الشفلح وبحضور كل من السيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام للمركز والشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني عضو مجلس الادارة ورئيس اللجنة المنظمة للمنتدى والهام محمد النعيمي رئيسة اللجنة الاعلامية بالمنتدى وهناء العمادي مسؤولة العلاقات العامة بمركز الشفلح.

وقد تضمن المركز الاعلامي ثلاثين جهاز كمبيوتر موصلة بشبكة الانترنت واجهزة فاكس وخطوط تليفونات مباشرة ودولية كما يوجد بالمركز الاعلامي للمنتدى مترجم على اتم الاستعداد للترجمة لعدة لغات مختلفة.

بداية رحب السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح بالاعلاميين الموجودين بالمركز الاعلامي وشكر لهم حضورهم ووجودهم واهتمامهم بهذا المنتدى اذ اكد السيد حسن علي بن علي على اهمية الدور الذي تلعبه اجهزة الاعلام في دعم وابراز هذه المؤتمرات والمنتديات ومساعدتها في تحقيق ما يقبلوه من اهداف ومساع ومن ثم اعلن السيد حسن علي بن علي عن توافر اوراق عمل باللغتين العربية والانجليزية بالمركز الاعلامي وكذلك معلومات عن مركز الشفلح والمنتدى والمشاركين به.

وقد اشار السيد حسن الى ان السيدة سميرة القاسمي سوف يكون لديها ورقة عمل في المنتدى تستعرض من خلالها عددا من تجارب أولياء امور اطفال بمركز الشفلح اما فيما يتعلق بمركز الشفلح فمن المقرر ان يشارك في المنتدى بورقتي عمل الاولى عن تأثير الجينات في منع الاعاقة لدى الاطفال والثانية تتطرق الى تجارب اولياء الامور مع مركز الشفلح وذكر السيد حسن ان باقي محاور المنتدى سوف يناقشها سعادة السفير لويس غاليغوس الممثل الدائم للاكوادور في الامم المتحدة ورئيس مؤتمر الامم المتحدة لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة خلال الفترة من 2002-2005 .

واوضح السيد حسن علي بن علي ان اهمية المنتدى العالمي السنوي الثاني للاعاقة تأتي من كونه المنتدى الوحيد على مستوى العالم اجمع الذي يناقش قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة ويبحث سبل حل مشكلاتهم كما تتمثل اهمية هذا المنتدى في الدور الكبير الذي يلعبه من ناحية اتخاذ قرارات والخروج بتوصيات تصب في مصلحة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث سيتم خلال هذا المنتدى الاعلان عن شراكة مركز الشفلح لوضع موارد الحقوق الاساسية لمختلف بيئات ذوي الاحتياجات الخاصة والتي يمكن ان تستفيد منها المنظمات المعنية بالاعاقة والمدافعين عن ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مجتمعات العالم.

وقال السيد حسن ان هناك معرضا للفنون تم تنظيمه على شرف انعقاد المؤتمر يضم اعمالا فنية فريدة ابدع فيها اطفال متميزون من ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز الشفلح حيث تم تبني ودعم مواهبهم وابداعاتهم من قبل المجتمع وبعض الفنانين واولياء الامور.

الجدير بالذكر ان اهم المحاور التي سيتم التطرق لها خلال المنتدى هي رفع سبل الوعي بقدرات واسهامات المعاقين وكذلك رفع الوعي لدى المجتمع بأسره بأهمية هذه الفئة ومطالبها واحتياجاتها وحقوقها وما لها وما عليها كما سيتم تسليط الضوء على قوة وتأثير اجهزة الاعلام على الجهود ومكافحة القوالب النمطية واشكال التحيز والممارسات الضارة المتعلقة بالمعاقين بما فيها تلك القائمة على الجنس والسن ونشر تصورات ايجابية عن المعاقين ووعي اجتماعي اعمق باعاقتهم وتشجيع الاعتراف بمهارات وكفاءات وقدرات واسهامات سوق العمل وتعزيز تبني موقف يتسم باحترام حقوق المعاقين في جميع مستويات التعليم بما في ذلك لدى الاطفال منذ حداثة سنهم.

وتشجيع جميع اجهزة الاعلام على عرض صورة للمعاقين تتفق والغرض من هذه الاتفاقية وتشجيع تنظيم برامج تدريبية للتوعية بظروف المعاقين وحقوقهم.

http://www.al-watan.com/data/200704...ontent=local7#1 (http://www.al-watan.com/data/20070422/index.asp?*******=local7#1)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:27 PM
حسن علي بن علي: هدفنا تسهيل مهمة الإعلاميين ...مركز إعلامي مجهز لخدمة الصحفيين في مؤتمر الشفلح


إلهام النعيمي: 30 جهاز كمبيوتر لخدمة الناطقين باللغتين العربية والإنجليزية

سمية تيشة

افتتح سعادة السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس إدارة مركز الشفلح صباح أمس المركز الإعلامي المصاحب للمنتدى العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة، الذي ينظمه مركز الشفلح تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى ما بين الفترة من 23 - 25 من شهر إبريل الحالي.

وقد افتتح المركز بحضور سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى وعضو مجلس إدارة مركز الشفلح والسيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام لمركز الشفلح والسيدة إلهام النعيمي رئيسة اللجنة الإعلامية والفاضلة هناء العمادي مسؤولة العلاقات العامة.

وأوضح سعادة السيد حسن علي بن علي أن المركز الإعلامي يهدف إلى نشر الوعي بين الإعلاميين وتسهيل كافة مهماتهم وتزويدهم بكافة المعلومات عن المنتدى العالمي السنوي لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير أجهزة الكمبيوتر والإنترنت وكل ما يخدمهم في هذا المجال، مشيراً إلى أن مركز الشفلح سوف يقدم ورقتي عمل، الاولى: يقدمها مركز الطب الجيني بالشفلح ويتناول تأثير الجينات الوراثية في منع الإعاقة ورعاية اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والثانية تقدمها السيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام بمركز الشفلح تتناول من خلالها دور مركز الشفلح والمساعي والجهود التي تبذل في سبيل النهوض بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على توفير أفضل البرامج والخدمات التعليمية والصحية لهم ودور الأسر في دعم هذه الفئة، كما تتضمن جلستها استعراضا لتجارب بعض أسر ذوي الاحتياجات الخاصة بالمركز مع أبنائهم.

رفع الوعي العام

هذا وأكد سعادته أن سعادة السفير لويس غاليغوس الممثل الدائم للإكوادور في الأمم المتحدة ورئيس الأمم المتحدة لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة 2002 - 2005 سوف يلقي كلمة الافتتاحية وأن منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة هذا العام يركز على المادة (8) من القانون الذي اعتمدته الأمم المتحده في شهر اغسطس عام 2006 الخاصة برفع الوعي العام تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال محاور رئيسية اهمها تمكين الجميع من حقوق الإنسان وبالأخص ذوو الاحتياجات الخاصة والإعاقات المختلفة، وتقييم برامج الشفلح وماحقق من نجاحات وإنجازات في هذا المجال ومدى تأثير الإعلام في وعي الجمهور إلى جانب التطرق إلى الدعم الذاتي وافراد الاسرة ناحية هذه الفئة وقال: يعتبر هذا المؤتمر هو المؤتمر العالمي السنوي الوحيد في العالم الذي يجتمع فيه الخبراء والمختصون من جميع انحاء العالم لمناقشة أهم المواضيع التي تهم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكداً ان جميع القرارات التي تصدر من المؤتمر سوف يتم تعميمها على جميع دول العالم لتطبيقها والعمل بها.

تسهيل مهمة الإعلاميين

من جانبها تحدثت السيده إلهام محمد النعيمي رئيسة اللجنة الإعلامية عن دور المركز الإعلامي وأوضحت أن المركز الإعلامي جاء بهدف تسهيل مهمة الإعلاميين المحليين والعالميين الذين قدموا لتغطية المنتدى إعلامياً وانه يحتوي على (30) جهاز كمبيوتر مجهزاً لخدمة الناطقين باللغتين العربية والإنجليزية كما أن كافة الأجهزة تمت تغذيتها بالإنترنت وبطابعات ليزر فضلاً عن تزويد المركز بخطوط اتصال بالإضافة إلى توفير أجهزة فاكس وآلات تصوير ومواد قرطاسية وأقلام لخدمة الصحفيين.

وأشارت إلى أن المركز الإعلامي سيقوم بتسهيل أمور الصحفيين وتزويدهم بكل ما يحتاجونه وأن المنتدى العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة سيشهد حضور إعلامياً كبيراً من مختلف أنحاء العالم نظراً لأهمية المحاور التي يتم التطرق إليها في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة.

هذا وتنطلق صباح غد الإثنين أعمال المنتدى العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات بحضور السيدة فيفيان توريجوس حرم رئيس جمهورية بنما وحرم رئيس جمهورية بلغاريا والدكتورة ليري بيريشا حرم رئيس جمهورية ألبانيا والسيدة كاجام حرم رئيس جمهورية رواندا والسيدة شيري بلير حرم رئيس وزراء بريطانيا التي ستلقي كلمة في إحدى الحلقات النقاشية والسيدة مارجريدا باروسو حرم رئيس الاتحاد الأوروبي وبمشاركة (250) مختصاً في مجال ذوي الإعاقات المختلفة من خارج دولة قطر.


http://www.al-sharq.com/DisplayArti...l&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2007,April,article_20070422 _595&id=local&sid=localnews)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:28 PM
انطلاق المنتدي العالمي السنوي لذوي الاحتياجات الخاصة بالشفلح اليوم

تحت رعاية سمو الشيخة موزة

مشاركة 6 من زوجات رؤساء الدول والحكومات وشخصيات عالمية بارزة

الدوحة - الراية

تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر بن عبدالله المسند يستضيف مركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المنتدي العالمي السنوي الثاني الذي تنطلق فعالياته في مقر مركز الشفلح اليوم الاثنين الثالث والعشرين من أبريل الجاري وتستمر حتي الخامس والعشرين منه.

يشارك في فعاليات المنتدي لهذا العام ستة من زوجات رؤساء الدول والحكومات حيث سيكون من بين ضيوف المنتدي السيدة شيري بلير زوجة رئيس وزراء بريطانيا، التي ستشارك في ترؤس جلسات المنتدي مع سعادة السفير لويس غاليغوس مندوب الاكوادور الدائم لدي الأمم المتحدة، كما سيشارك في ترؤس الجلسات السيد انتوني كينيدي شريفر رئيس مؤسسة (بست بديز) العالمية والسيدة سوزان رايت رئيسة مؤسسة (التوحد يتحدث) العالمية والسيدة مارجريدا باروسو حرم رئيس الاتحاد الأوروبي، حيث سيقدم ضيوف المنتدي حوارا معمقا ويطرحون قضايا تمثل تحديات في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك ضمن رؤية مركز الشفلح في اسناد إدارة الجلسات لمجموعة متميزة من الشخصيات العالمية لإثراء الحوار والاستفادة من أفضل التجارب العالمية في هذا المجال.

كما سيشارك في فعاليات المنتدي السيدة فيفيان توريجوس، حرم رئيس جمهورية بنما، والسيدة زوركا برافنوفا حرم رئيس جمهورية بلغاريا، والدكتورة ليري بيرشيا حرم رئيس جمهورية ألبانيا والسيد جانيت كاجام حرم رئيس جمهورية رواندا.

يتميز المنتدي لهذا العام بمشاركة شخصيات عالمية ووفود دولية ستتقاطر صوب المنتدي للإسهام بفعالية في جلساته علي مدي ثلاثة أيام، وسيعقد ضيوف المنتدي من السيدات الأوائل والشخصيات العالمية ملتقي للحوار بمشاركة الخبراء والمختصين والإعلاميين والتركيز علي القضايا ذات الصلة بذوي الاحتياجات الخاصة، كما سيناقش المجتمعون الدور الحيوي الذي يمكن ان ينهض به الإعلام في مجال نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة والاستفادة من تجربة كل دولة في مجال دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمعات في كافة انحاء العالم.

ولتحقيق هذا الغرض قام مركز الشفلح للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بتهيئة منشآت راقية المستوي في عام 2006 حيث روعي في تشييدها ملاءمتها لأرقي المواصفات الفنية واعتمادها علي تكنولوجيات متقدمة، في اطار جهود المركز لجعل دولة قطر تتبوأ مركز الريادة في مجال نشر التوعية بحقوق وقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم تجربة ابداعية للعالم واتاحة الفرصة لشخصيات عالمية ونخب من الخبراء والمختصين الاجتماع في دولة قطر لمناقشة نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير التعليم الخاص وأنظمة العلاج والرعاية والخدمات لهم.

http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=243637&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:29 PM
الدوحة تستضيف المنتدى العالمي لذوي الاحتياجات

http://www.al-sharq.com/UserFiles/image/local/localnews/April2007/1njgfjfdgjfgjfdgjdfgj.gif

سمية تيشة

تبدأ فى الدوحة اليوم أعمال المنتدى السنوى العالمى الثانى لذوى الاحتياجات الخاصة ويستمر ثلاثة أيام. ويركز المنتدى الذى ينظمه مركز الشفلح للاطفال ذوى الاحتياجات الخاصة فى دورته هذه السنة على المادة الثامنة من القانون الذى اعتمدته الأمم المتحدة فى شهر أغسطس عام 2006 والخاصة برفع الوعي تجاه ذوى الاحتياجات الخاصة.

ويهدف هذا الملتقى الى نشر الوعى لدى جميع شرائح المجتمع بفئة ذوى الاحتياجات الخاصة والتأكيد على ان هذه الفئة لها نفس الحقوق، كما عليها نفس الواجبات، كما يعمل على تعزيز ما ورد فى المادة الثامنة لقانون الأمم المتحدة بشأن رفع الوعى فى المجتمع بأسره بشأن المعوقين وتعزيز احترام حقوقهم وكرامتهم ومكافحة القوالب النمطية وأشكال التحيز والممارسات الضارة المتعلقة بالمعوقين بما فيها تلك القائمة على نوع الجنس والسن فى جميع مجالات الحياة، بالاضافة الى تعزيز الوعى بقدرات واسهامات المعوقين.

ويعد المنتدى فرصة ملائمة لتبادل الخبرات والتجارب بين مركز الشفلح والخبراء المشاركين من مختلف دول العالم الى جانب مواكبة التطورات والمستجدات الحاصلة والاطلاع على كل ما هو جديد فى هذا المجال.

ويحضر هذا المنتدى العالمى لذوى الاحتياجات الخاصة عقيلات كل من رؤساء بنما وبلغاريا وألبانيا ورواندا ورئيس وزراء بريطانيا ورئيس الاتحاد الاوروبى، بالاضافة الى 250 مختصا فى مجال الاعاقات من خارج دولة قطر.

وتعرض خلال ايام المنتدى الثلاثة العديد من اوراق العمل والأبحاث ومنها ورقة عمل قطرية أعدها مركز الطب الجينى بالشفلح وتتناول تأثير الجينات الوراثية فى منع الاعاقة ورعاية الاطفال ذوى الاحتياجات الخاصة.

تفاصيل

تحت رعاية سمو الشيخة موزة وبمشاركة كبيرة لشخصيات اوروبية ...المنتدى العالمي السنوي الثاني للأطفال ذوي الاحتياجات ينطلق اليوم

مندوب الإكوادور لدى الأمم المتحدة يلقي كلمة الافتتاح بالمنتدى

مشاركة (6) من زوجات رؤساء الدول والحكومات وشيري بلير من أبرز الشخصيات

الشفلح يقدم ورقتين عمل الأولى يقدمها الطب الجيني والثانية تقدمها سميرة القاسمي

المنتدى يركز على رفع الوعي العام باتجاه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة

محاور هامة ستناقش خلال المنتدى وعرض جهود مركز الشفلح

مناقشة دور الإعلام في مجال نشر التوعية في هذا المجال

معرض فني لأعمال أطفال مركز الشفلح يضم (25) لوحه فنيه

مركز إعلامي مجهز بـ (30) جهاز كمبيوتر لخدمة الإعلاميين

تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزه بنت ناصر بن عبدالله المسند تنطلق صباح اليوم أعمال المنتدى العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة والذي ينظمه مركز الشفلح خلال الفترة مابين (23-25) من الشهر الحالي.

وسيشهد المنتدى والذي يهدف إلى نشر الوعي لدى جميع شرائح المجتمع بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة مشاركة نخبة كبيرة من الخبراء والمختصين في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة وحضور ومشاركة ست من زوجات رؤساء الدول والحكومات وسيكون من بين ضيوف المنتدى السيدة شيري بلير، زوجة رئيس وزراء بريطانيا، التي ستشارك في ترأس جلسات المنتدى مع سعادة السفير لويس غاليغوس، مندوب الإكوادور الدائم لدى الأمم المتحدة، كما ويشارك في ترأس الجلسات السيد أنتوني كينيدي شريفر رئيس مؤسسة (بست بديز) العالمية و السيدة سوزان رايت رئيسة مؤسسة ( التوحُّد يتحدث) العالمية والسيدة مارجريدا باروسو حرم رئيس الاتحاد الأوروبي بالأضافة إلى حضور السيدة فيفيان توريجوس، حرم رئيس جمهورية بنما، والسيدة زوركا برافنوفا حرم رئيس جمهورية بلغاريا، والدكتورة ليري بيرشيا حرم رئيس جمهورية ألبانيا والسيدة جانيت كاجام حرم رئيس جمهورية رواندا، حيث سيقدم ضيوف المنتدى حواراً معمقاً ويطرحون قضايا تمثل تحديات في مجال ذوي الإحتياجات الخاصة، وذلك ضمن رؤية مركز الشفلح في إسناد إدارة الجلسات لمجموعة متميزة من الشخصيات العالمية لإثراء الحوار و الاستفادة من أفضل التجارب العالمية في هذا المجال كما ويعرض المنتدى العديد من أوراق العمل والأبحاث من بينها ورقتا عمل قطرية يقدمها مركز الشفلح الأولى يقدمها مركز الطب الجيني والثانية تقدمها السيده سميرة القاسمي نائب المدير العام لمركز الشفلح.

رفع الوعي العام

يفتتح المنتدى العالمي السنوي الثاني للأطفال ذوي الاحتياجات والذي يركز هذا العام على الماده (8) من القانون الذي اعتمدته الأمم المتحده في شهر اغسطس عام 2006 الخاصة برفع الوعي العام تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة بكلمة لسعادة السفير لويس غاليغوس، مندوب الإكوادور الدائم لدى الأمم المتحدة كما ويلقي سعادة السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس إدارة مركز الشفلح كلمة يرحب من خلالها بالضيوف والمشاركين.

ويركز المنتدى خلال جلساته والتي تستمر ثلاثة أيام متتالية على عدة محاور منها تمكين الجميع من حقوق الإنسان وبالإخص ذوي الاحتياجات الخاصة وسيتم من خلاله الإعلان عن شراكة مركز الشفلح لوضع موارد الحقوق الأساسية لمختلفة بيئات ذوي الاحتياجات الخاصة والتي يمكن أن تستفيد منها المنظمات المعنية بالإعاقة والمدافعين عن ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مجتمعات العالم وتقديم عرض واسع حول المساعي والجهود التي يبذلها مركز الشفلح في خدمة هذه الفئة في المجتمع ومناقشة قوة وتأثير الإعلان للجمهور وكيف يمكن للمؤسسات الإعلانية أن تضع مرض التوحد كقضية ملحة في دائرة الضوء كما وسيتم عرض فيلم بعنوان (التوحد في كل يوم) مدته أربع وأربعون دقيقة يتبعه مناقشات حول تحقيق حملة إعلانية فعالة وناجحه وعيا متزايدا حول هذا المرض في الولايات المتحدة كما وسيتم مناقشة تعزيز الوعي العام في المجتمع بهدف رفع مستوى التوعية في المجتمع إلى مستويات أعلى من خلال معالجة العديد من الاعتبارات الثقافية والاجتماعية ذات الأبعاد الاقتصادية في المجتمع الدولي ومناقشة الدعم الذاتي وأفراد الاسرة واتاحة الفرصة للاطلاع على بعض القصص الناجحة لبعض الأفراد الذين يدافعون عن الحقوق والفرص المتساوية بالإضافة إلى ذلك سيتم إطلاق بست باديز (أفضل المرافقين) ومبادرة الشفلح وعرض مشروع الدمج الاجتماعي الذي اطلقه مركز الشفلح حول رعاية الصداقه بين اشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة والأشخاص الأسوياء وعرض فيلم (جابي شارع بدفور) أعده لاري سليمان وهو ناشط اجتماعي ويستلهم الفيلم قصته في الحفاظ على استقلال المجتمع كما ويتم عرض لقطات سريعة عن (ورشة شارع السمسم) لنشر الوعي حول قضايا الإعاقة بين الأطفال في كافة أنحاء العالم ويتبع ذلك عرض تقديمي متخصص حول الإعاقة وإعلام الأطفال ويشهد اليوم الأخير حلقات نقاشية تقدمها مؤسسة أسكوب وهي مؤسسة بريطانية تعني بشؤون الإعاقة.

ورقتا عمل قطرية

هذا ويقدم مركز الشفلح خلال المنتدى ورقتي عمل الاولى يقدمها مركز الطب الجيني بالشفلح ويتناول تأثير الجينات الوراثية في منع الإعاقة ورعاية اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يتحدث فيها كل من الدكتور حاتم الشنطي والدكتور خالد أبو عمرو والثانية تقدمها السيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام بمركز الشفلح تتناول من خلالها دور مركز الشفلح والمساعي والجهود التي تبذل في سبيل النهوض بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على توفير أفضل البرامج والخدمات التعليمية والصحية لهم ودور الأسر في دعم هذه الفئة وتتضمن جلستها استعراض لتجارب بعض أسر ذوي الاحتياجات الخاصة بالمركز مع أبنائهم.

المعرض الفني لذوي الاحتياجات الخاصة

وسيقام على هامش المنتدى معرض فني لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وسيتضمن المعرض أعمالاً فنية فريدة من إبداع أطفال متميزين من ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز الشفلح بهدف تبني ودعم مواهبهم وإبداعاتهم من قبل المجتمع وبعض الفنانين وأولياء الامور وسيضم المعرض (25) لوحة فنية وأعمالاً لأطفال التوحد وأعمالاً من الفخار لقسم التأهيل المهني...

المركز الإعلامي

وقد تم صباح أمس الأول افتتاح المركز الإعلامي المصاحب للمنتدى العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك لتسهيل مهمة الإعلاميين وقد أوضحت السيدة الهام النعيمي رئيسة اللجنة الإعلامية أن المركز الإعلامي جاء بهدف تسهيل مهمة الإعلاميين المحليين والعالميين الذين قدموا لتغطية المنتدى إعلامياً وانه يحتوي على (30) جهاز كمبيوتر مجهزاً لخدمة الناطقين باللغتين العربية والإنجليزية كما وأن كافة الأجهزة تمت تغذيتها بالإنترنت وبطابعات ليزر فضلاً عن تزويد المركز بخطوط اتصال بالإضافة إلى توفير أجهزة فاكس وآلات تصوير ومواد قرطاسية وأقلام لخدمة الصحفيين.

وأشارت إلى أن المركز الإعلامي سيقوم بتسهيل أمور الصحفيين وتزويدهم بكل مايحتاجونه و أن المنتدى العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة سيشهد حضورا إعلامياً كبيراً من مختلف أنحاء العالم نظراً لأهمية المحاور التي يتم التطرق إليها في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة...

مركز الشفلح في سطور

يتميز المنتدى لهذا العام مشاركة شخصيات عالمية ووفود دولية ستتقاطر صوب المنتدى للإسهام بفعالية في جلساته على مدى ثلاثة أيام، و سيعقد ضيوف المنتدى من السيدات الأول و الشخصيات العالمية ملتقى للحوار بمشاركة الخبراء و المختصين و الإعلاميين و التركيز على القضايا ذات الصلة بذوي الاحتياجات الخاصة، كما سيناقش المجتمعون الدور الحيوي الذي يمكن أن ينهض به الإعلام في مجال نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة و الاستفادة من تجربة كل دولة في مجال دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمعات في كافة أنحاء العالم.

ولتحقيق هذا الغرض، قام مركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بتهيئة منشآت راقية المستوى، في عام 2006، حيث روعي في تشييدها ملاءمتها لأرقى المواصفات الفنية و اعتمادها على تكنولوجيات متقدمة، في إطار جهود المركز لجعل دولة قطر تتبوأ مركز الريادة في مجال نشر التوعية بحقوق و قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم تجربة إبداعية للعالم و إتاحة الفرصة لشخصيات عالمية و نخب من الخبراء و المختصين للاجتماع في دولة قطر لمناقشة نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة و توفير التعليم الخاص وأنظمة العلاج والرعاية و الخدمات لهم.

ويعتبر مركز الشفلح أحد المراكز المميزة التي تقدم خدمات ورعاية شاملة للأفراد ذوي الإعاقات العقلية وتمتد هذه الخدمات لتشمل أسر أولئك الأفراد والمجتمع من خلال إثراء عمليتي اكتساب وتطبيق المهارات والقدرات على أيدي فريق متخصص ذي كفاءة عالية يقوم بتقديم الخدمات التعليمية والخدمات المساندة في مجال التربية الخاصة والتأهيل والخدمه والاجتماعية والطب النفسي للأطفال والبالغين وطب الأطفال والتقييم الإدراكي والتشخيص وتحليل السلوك والإرشاد والعلاج بالموسيقى والعلاج الوظيفي والطبيعي واضطرابات النطق واللغة كما ويعمل المركز على توفير الخدمات التربوية والتأهيلية والاجتماعية والصحية والترويحية والمهنية لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم خدمات الدعم والإرشاد لأسرهم والمساهمة في التوعية المجتمعية وإتاحة فرص التدريب واجراء البحوث في هذا المجال.


http://www.al-sharq.com/DisplayArti...l&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2007,April,article_20070423 _641&id=local&sid=localnews)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:29 PM
انطلاق فعاليات المنتدى السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة.. اليوم

تبدأ في الدوحة اليوم اعمال المنتدى السنوي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة ويستمر ثلاثة أيام من 23 حتى 25 ابريل الجاري تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند. ويركز المنتدى الذي ينظمه مركز الشفلح للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في دورته هذه السنة على المادة الثامنة من القانون الذي اعتمدته الأمم المتحدة في شهر أغسطس عام 2006 والخاصة برفع الوعي تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويهدف هذا الملتقى إلى نشر الوعي لدى جميع شرائح المجتمع بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة والتأكيد على ان هذه الفئة لها نفس الحقوق كما عليها نفس الواجبات.. كما يعمل على تعزيز ما ورد في المادة الثامنة لقانون الأمم المتحدة التي تختص برفع الوعي في المجتمع بأسره بشأن المعوقين وتعزيز احترام حقوقهم وكرامتهم ومكافحة القوالـب النمطية واشكال التحيز والممارسات الضارة المتعلقة بالمعوقين بما فيها تلك القائمة على نوع الجنس والسن في جميع مجالات الحياة بالاضافة إلى تعزيز الوعي بقدرات واسهامات المعوقين.

ويعد المنتدى فرصة ملائمة لتبادل الخبرات والتجارب بين مركز الشفلح والخبراء المشاركين من مختلف دول العالم إلى جانب مواكبة التطورات والمستجدات الحاصلة والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال.

ويحضر هذا المنتدى العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة عقيلات كل من رؤساء بنما وبلغاريا والبانيا ورواندا ورئيس وزراء بريطانيا ورئيس الاتحاد الأوروبي بالاضافة إلى 250 مختصا في مجال الاعاقات من خارج دولة قطر.

وتعرض خلال أيام المنتدى الثلاثة العديد من أوراق العمل والابحاث ومنها ورقة عمل قطرية اعدها مركز الطب الجيني بالشفلح وتتناول تأثير الجينات الوراثية في منع الاعاقة ورعاية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

بداية سيتم عمل جولة تعريفية لحرم رؤساء الدول بمركز الشفلح يتعرفن فيها على انشطة المركز واقسامة المختلفة ثم يتوجه الضيوف إلى المسرح لبدء الافتتاح والاستماع لكلمة السيد توم سباستيان رئيس برنامج مناظرات الدوحة، ثم تعقبها كلمة يلقيها السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس إدارة مركز الشفلح بمناسبة افتتاح المنتدى، تليها كلمة يلقيها سعادة السفير لويس غاليفوس الممثل الدائم للاكوادور في الأمم المتحدة، رئيس مؤتمر الأمم المتحدة لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في الفترة من (2002 - 2005).

ثم تقام اولى جلسات المنتدى بعنوان (تمكين الجميع من حقوق الإنسان) وذلك للاعلان عن شراكة مركز الشفلح لوضع موارد الحقوق الاساسية لمختلف بيئات ذوي الاحتياجات الخاصة والتي يمكن ان تستفيد منها المنظمات المعنية بالاعاقة والمدافعين عن ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مجتمعات العالم.

وفي الجلسة الثانية يقوم السيد انتوني كينيدي بعرض فكرة (بست باديز) ومشروع الدمج الاجتماعي الذي اطلقه مركز الشفلح حول رعاية الصداقة بين الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والاشخاص الاسوياء. أما الجلسة الثالثة فيستعرض فيها د. حاتم الشطي ود. خالد أبو عمرو من مركز الشفلح للطب الجينى تأثير الجينات الوراثية في منع الاعاقة ورعاية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة واهمية التطبيقات الطبية لعلم الوراثه وضرورتها لتكميل وتحسين صحة الإنسان، والذين اكدوا في دراسات لهم بأنه يصاب كل عام 6% من مجموع المواليد بالعالم بعيوب خلقية وراثية أو شبه وراثية أو يصابون بأمراض وراثية من النوع الخطير والحاد والقاتل احيانا. وان تسنى للطفل ان يبقى حيا فإن هذه الامراض تتسبب بعجز أو اعاقة دائمة في النمو العقلي، وان يبقى حيا فإن هذه الامراض تتسبب بعجز أو اعاقة دائمة في النمو العقلي والحركي والسمعي احيانا. وبعدها يتم عمل يوم مفتوح بمركز الشفلح ينظم فيه معرض للفنون على شرف انعقاد المؤتمر ويضم اعمالا فنية فريدة ابدع فيها اطفال متميزون من ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز الشفلح، والذي يوضح مدى تبني المركز ودعمه لمواهب وابداعات الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويعقب المعرض فيلم وثائقي بعنوان (الاشخاص الطبيعيون يخيفونني) مدته حوالي 60 دقيقة اعده تايلور كروس صانع افلام مراهق صور لقطات ومشاهد من الحياة مع التوحد من خلال لقاءات ومقابلات اجراها مع اكثر من 65 ممن يعانون التوحد ومتلازمة اسبرغر وهي موضوعات غاية في الروعة، تتبعها حلقة نقاشية عبارة عن اسئلة واجوبه للأطفال.

وتتناول اولى جلسات اليوم الثاني للمنتدى غدا الثلاثاء مناقشة عناصر النجاح الملموس لبرامج مركز الشفلح وتتم فيها عروض تقديمية باستخدام البروجكتور حول المساعي والجهود الحالية ذات الصلة بالبرامج الأكاديمية والعائلية وجهود المجتمع، ويقدمها موظفو مركز الشفلح يتبعها عرض فيلم وثائقي وحلقه اسئلة واجوبة. ويعقبه فيلم آخر مدته حوالي 36 دقيقة بعنوان (جابي شارع بدفورد) اعده لاري سليمان وهو ناشط اجتماعي وجامع تبرعات كرس حياته لذوي الاحتياجات الخاصة وهو يستلهم قصة الفيلم في الحفاظ على استقلال المجتمع من خلال تجربة واقعية.

ويتم منح الضيوف الفرصة للمشاركة والتفاعل مع كبار الاعلاميين والمختصين بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الاطلاع على التجارب العالمية حول الجهود المبذولة لنشر الوعي حول الاعاقة من خلال التوثيق والخدمة العامة واجهزة الاعلام والبرامج الاذاعية والمجلات والكتب والجمعيات والمؤسسات.

كذلك تتم مناقشة قوة وتأثير خدمة الاعلان للجمهور وكيف يمكن ان يتحدث المتوحد ويفرض حضورا في المجتمع وكيف يمكن للمؤسسات الاعلانية ان تضع مرض التوحد كقضية ملحة في دائرة الضوء ويعقب المناقشة فيلم بعنوان (التوحد في كل يوم) ومدته حوالي 40 دقيقة تتبعه مناقشات حول تأثير حملة اعلانية فعالة وناجحة في خلق وعي متزايد حول مرض التوحد في الولايات المتحدة الاميركية.

وفي آخر ايام المؤتمر يتم عرض فيلم تقديمي (ورشة شارع سمسم) تعقبه لقطات سريعة (كليب) غير عادية تصور جهود ورشة السمسم لنشر الوعي حول قضايا الاعاقة بين الاطفال في كافة انحاء العالم ويتبع ذلك عرض تقديمي متخصص حول الاعاقة واعلام الاطفال. وبعدها يعقد اجتماع حرم رؤساء الدول مع صاحبة السمو الشيخة موزة في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع تعقبه جلسة خاصة عن تعزيز الوعي العام في المجتمع ويتم فيها مناقشة اعتبارات ثقافية من روسيا ولبنان والولايات المتحدة وفرنسا وستعمل هذه الجلسة على رفع مستوى التوعية في المجتمع الى مستويات اعلى من خلال معالجة العديد من الاعتبارات الثقافية ذات الابعاد الاقتصادية في المجتمع الدولي.

ويأتي بعد ذلك عرض تقديمي وحلقة اسئلة واجوبة تقدمها مؤسسة اسكوب وهي مؤسسة بريطانية تعنى بشؤون الاعاقة تحت رعاية شيري بوت وتهدف مؤسسة اسكوب الى تحقيق العدالة بين الاشخاص الذين يعانون من اعاقات وبين ابناء المجتمع بحيث يتمتع ذوو الاحتياجات الخاصة بكافة الحقوق الانسانية والمدنية التي يتمتع بها جميع افراد المجتمع.

ويختتم المنتدى بحلقة نقاشية حول الدعم الذاتي وافراد الاسرة وهي تعتبر فرصة فريدة للاطلاع على بعض القصص الناجحة لبعض الافراد الذين يدافعون عن الحقوق والفرص المتساوية.

ومن الجدير بالذكر ان هذا المنتدى هو الثاني من نوعه وهو اختيار نخبة من المتخصين في مجال الاعاقة وجلبهم للمنتدى للتشاور والحوار والحديث عن آخر واهم المستجدات في عالم الاعاقة وكذلك لتبادل الخبرات فيما بينهم كما ان هناك ورقة عمل قطرية مشاركة بالمنتدى يقدمها مركز الطب الجيني بالشفلح ومن المفروض ان تناقش هذه الورقة تأثير الجينات الوراثية في منع الاعاقة لدى الاطفال.

وعن المشاركات في المنتدى من زوجات رؤساء الدول فهن حرم رئيس جمهورية بنما السيدة فيفيان توريغوس وحرم رئيس جمهورية بلغاريا السيدة زوركا برافنوفا وحرم رئيس جمهورية البانيا الدكتورة ليري بيرشيا وحرم رئيس جمهورية رواندا السيدة جانيت كاغام وحرم رئيس وزراء بريطانيا شيري بلير وحرم رئيس الاتحاد الاوروبي السيدة مارغريدا باروسو حيث سوف تلقي حرم رئيس الوزراء البريطانية كلمتها في اول ايام المنتدى. كما ان هناك العديد من المحاور الهامة التي سيتم التطرق لها خلال المنتدى والتي تتمثل في رفع سبل الوعي بقدرات واسهامات المعاقين وكذلك رفع الوعي لدى المجتمع بأسره بأهمية هذه الفئة ومطالبها واحتياجاتها وحقوقها وما لها وما عليها كما سيتم تسليط الضوء على قوة وتأثير اجهزة الاعلام على الجهود ومكافحة القوالب النمطية واشكال التحيز والممارسات الضارة المتعلقة بالمعاقين بما فيها تلك القائمة على الجنس والسن ونشر تصورات ايجابية عن المعاقين ووعي اجتماعي اعمق باعاقتهم وتشجيع الاعتراف بمهارات وكفاءات وقدرات واسهامات سوق العمل وتعزيز تبني موقف يتسم باحترام حقوق المعاقين في جميع مستويات التعليم بما في ذلك لدى الاطفال منذ حداثة سنهم. وايضا تشجيع جميع اجهزة الاعلام على عرض صورة للمعاقين تتفق والغرض من هذه الاتفاقية وتشجيع تنظيم برامج تدريبية للتوعية بظروف المعاقين وحقوقهم. كذلك فقد تم افتتاح المركز الاعلامي الخاص بالمنتدى اول امس والذي يتضمن ثلاثين جهاز كمبيوتر موصلة بشبكة الانترنت واجهزة فاكس وخطوط تليفونات مباشرة ودولية كما يوجد به مترجم يقوم بالترجمة لعدة لغات مختلفة.

http://www.al-watan.com/data/200704...ontent=local5#1 (http://www.al-watan.com/data/20070423/index.asp?*******=local5#1)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:30 PM
سميرة القاسمي استعرضت إنجازات الشفلح في الرعاية والدمج بالمجتمع

تواصل فعاليات المنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة

حرم الرئيس الألباني سلطت الضوء علي تجربة بلادها

المشاركون استمعوا لتجارب حية لأطفال هزموا الإعاقة وتواصلوا مع المجتمع

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/24/2_244186_1_209.jpg

كتبت - غادة عصفور

تواصلت لليوم الثاني علي التوالي فعاليات المنتدي الدولي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة والذي يقام بمركز الشفلح تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حيث قدمت السيدة سميرة القاسمي نائب مدير عام الشفلح جلسة حول النجاح الملموس لبرامج المركز، قدمت خلالها عرضاً تقديمياً باستخدام البروجيكتور حول المساعي والجهود الحالية ذات الصلة بالبرامج الاكاديمية والعائلية وجهود المجتمع، وكيف أن مركز الشفلح حقق نجاحات ملموسة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وكان له تجارب جيدة في هذا المجال في كيفية التعامل مع المعاقين.

وقد دعمت القاسمي حديثها عن تجربة الشفلح بعدد من الصور التي قامت بعرضها تؤكد علي تلك التجارب وتستعرض مجموعة من أطفال المركز.

بعد ذلك قدم عدد من أولياء الأمور تجاربهم مع أبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، وبداية اكتشافهم لإعاقات أطفالهم والحاقهم بمركز الشفلح والمساعدات التي قدمها المركز في هذا الشأن.

وقد اشتملت التجارب علي ثلاث حالات مختلفة كان من بينها تجربة نائلة إحدي بنات المركز، حيث تحدث والدها عن اكتشافه لاعاقتها ورعاية الشفلح لها حتي أصبحت موظفة بمركز الشفلح تعمل كمدرس مساعد شأنها في ذلك شأن الاشخاص الأسوياء.

أما التجربة الأخري كانت لحالة الطفل غانم الذي حقق شهرة واسعة من خلال تحديه للاعاقة وتكيفه مع مجتمعه بشكل كبير جعله يتغلب علي كافة الصعوبات التي يواجهها الأطفال في سنه.

وبعد أن انتهت الجلسة التي أكدت علي أهمية ودور مركز الشفلح في تبني الاعاقات، واستعرضت حالات ناجحة لهذه الفئة بالمجتمع، تم عرض فيلم رجابي شارع بدفورد ، علي مدي حوالي ست وثلاثين دقيقة، هذا الفيلم أعده لاري سليمان، وهو ناشط اجتماعي وجامع تبرعات كرس حياته لذوي الاحتياجات الخاصة، وجاءت قصة الفيلم تهدف الي الحفاظ علي استقلال المجتمع.

وقد تبع عرض الفيلم مناقشات حول مضمونه والأهداف التي رمي اليها.

واكدت الدكتورة ليري بيرشيا حرم رئيس جمهورية البانيا ان معظم الامراض التي تصيب المعاقين يمكن التصدي لها ولو بالوقاية او الارشاد من خلال وسائل الاعلام.

واوضحت في كلمة لها امام المشاركين بالمنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة ان مهمة مثل هذه المؤتمرات المتميزة هي زيادة الوعي تجاه الاشخاص المعاقين واصحاب الاحتياجات الخاصة واسرهم ومرافقيهم بهذه الامراض ، وذكرت انها تحاول من هذا المكان ان تلقي برسالة تحمل جميع معاني الانسانية لكل الجهات المعنية بهذه القضية لمحاولة تقديم الدعم للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بكل الوسائل والامكانيات المتاحة

واشارت د. ليري انها تعمل طبيبة للاطفال منذ اكثر من 30 عاماً وهي من اكثر المحبين لهذه المهنة بالرغم من الصعوبات التي قد تواجههم في كثير من الاحيان، وقالت ان المؤسسة الطبية التي تعمل بها في البانيا قد دعمت علاج عدد كبير من الاطفال المصابين بمرض الثلاثيميا في الدولة ،حيث تنتشر مثل هذه الحالات في بعض المناطق الموبوءة التي تقع بالقرب من الشواطئ مؤكدة ان هذا المرض يعاني منه عدد كبير من سكان البانيا يصل الي حوالي 7% من اجمالي عدد السكان، ولذلك فان من الضروري ان يتم التصدي لهذا المرض حتي لا يزيد بصورة اكبر.

واضافت ان نشاط المؤسسة يتوجه الي توعية الافراد والعامة بهذا المرض وايضا تقوم المؤسسة بدور اخر وهو تجميع التبرعات التي تساعد في عملية علاج المصابين بمرض الثلاثيميا من الاطفال والذين يجدون صعوبة اكبر في التعايش داخل المجتمع.

واشارت ان هناك طرقا اخري تستخدم في البانيا مثل البطاقات البريدية التي توزع علي الاطفال لنشر الوعي عن ذلك المرض وكذلك الوسائل الاعلانية التي تقوم بها شركات الاعلان لتوعية الجميع بذلك المرض وكيف يمكن التعامل معه.

واستعرضت د. ليري اهم الاستثمارات والانجازات التي قامت بها المؤسسة مثل المختبر الخاص بالبحث الجيني وعلم الجينات والعناصر الوراثية بالاضافة الي وجود مركز متخصص لنقل الدم والذي قدم الكثير من الخدمات للمحتاجين وانقذ حياة عدد كبير من الحالات الخطرة ، مشيرة انه جارٍ الان في البانيا عمل مركز خاص لعلاج الاطفال المصابين بمرض الثلاثيميا لدراسة حالاتهم ووضع خطط علمية لعلاجهم ، كما ان المؤسسة ادرجت بعض المواد العلاجية البسيطة والتي لا يصاحب اخذها ألم او اوجاع اثناء تعاطي العلاج كالحقن او الابر الطبية، ومن ناحية القوانين والتشريعات الطبية التي عقدت للحد من انتشار المرض فقد ذكرت د.ليري ان هناك قوانين وتشريعات خاصة سوف تطبق هذه الفتره لالزام اي زوجين علي اعتاب الزواج بالقيام بتحليلات معينة واجراء فحوصات خاصة للحد من حدوث حالات ولادة لجنين يحمل الصفات الوراثية المسئولة عن حدوث مرض الثلاثيميا ، وان تتم هذه الفحوصات بصورة جدية علي ايدي جهة معينة في الدولة.

اما بخصوص علاج المرض فقد نوهت د.ليري انه يمكن علاج هذا المرض من خلال عمليات نقل وتنقية الدم حيث انه تم نقل دم الي 40 طفلاً مصاباً بمرض الثلاثيميا والذي أدي الي ظهور تطور ملحوظ علي حالتهم جميعا مما ينبيء بامكانية وجود علاج شاف لحالات الاصابة بمرض الثلاثيميا المنتشرة في دولة البانيا وفي باقي دول العالم ايضا موضحة انه مازالت هناك في البانيا صعوبات وتحديات يجب علي كل الجهات ان تسعي جاهدة لتذليلها حتي نتمكن من علاج المصابين ودمجهم في الحياة الطبيعية مع الاشخاص الاسوياء.

http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=244187&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:30 PM
اندي شيه : التوحد مشكلة صحية عالمية .. والفحص قبل الزواج هو الحل

خلال جلسة ناقشت تأثير الحملات التوعوية

سوزان رايت : نشر الوعي الصحي والعلاج المبكر يقلل معدلات الإصابة

80% من حالات الطلاق في أمريكا سببها مرض التوحد

الدوحة - الراية

أفرزت الجلسة التي خصصها المنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة لمرض التوحد عدداً من التساؤلات حول قوة وتأثير خدمة الإعلام للجمهور، وكيف يمكن أن يحدث التوحد ويفرض حضوراً في المجتمع، وكيف يمكن للمؤسسات الإعلامية أن تضع مرض التوحد كقضية ملحة في دائرة الضوء.

وتحدثت في الجلسة سوزان رايت رئيسة مؤسسة أوتزم سبيكس وبريسيلانا ناتكنز نائب الرئيس التنفيذي ومدير العملاء بمؤسسة أوكونسل وأندي شيه مدير الأبحاث بالمؤسسة.

وقالت سوزان رايت أن مرض التوحد هو أكثر الأمراض سرعة وانتشاراً في أمريكا موضحة أن انتشاره أصبح أسرع من مرض السكري والسرطان.

وقالت ان هذا المرض يؤثر في حياة الأسر مشيرة إلي أن هذا المرض ليس له علاج حتي الآن.

وأضافت أن أمريكا يوجد بها 5ر1 مليون شخص مصابون بمرض التوحد لافتة إلي أن العدد يزداد بشكل سريع حيث ازداد العدد بواقع 800% وهذا يعني أن 190 طفلاً يصابون من بين كل 1000 طفل.

وأوضحت انه لا يوجد هناك بيانات كافية في العالم حول هذا المرض وعدد المرضي مؤكدة في الوقت نفسه أن هذا المرض لا يميز أي طبقة اجتماعية عن الأخري.

وأشارت إلي أن 80% من حالات الطلاق في أمريكا سببها هذا المرض.

وأكدت أن السبيل الوحيد لمواجهة هذا المرض في الوقت الراهن هو نشر الوعي موضحة أن صناع القرار في مجال الإعلام ما زالوا مقصرين تجاه نشر الوعي بخطورة هذا المرض وكيفية علاجه مبكراً.

وقالت ان هذا المرض يعد أكثر شيوعاً مما يعتقد البعض.

وأضافت ان مهمتنا هي تمكين الآباء من معرفة أن أبناءهم يحتاجون إلي أساس صلب والتدخل مبكراً للنجاح في الشفاء مشيرة أن المرض ما زال أزمة صحية تستفيد من الخدمات الإعلامية.

من جانبها قالت بريسيلانا ناتكنز نائب الرئيس التنفيذي ومدير العملاء بمؤسسة أوكونسل أن الحملة التي أطلقتها مؤسسة أوتزم سبكس للنوعية بمرض التوحد انطلقت منذ بداية الحرب العالمية الثانية عام 1942 مشيرة إلي إنشاء مجلس الإعلانات بعد الحرب العالمية الثانية والذي ناقش العديد من القضايا وبرامج الاتصال.

وأوضحت أن الحملة تعتمد علي الخدمات في وضع الاستراتيجيات والتطورات الإبداعية وكذلك التسويق مشيرة إلي ان الحملة تعتمد بالأساس علي التبرعات لعمل الإعلانات والحملات والتي وصلت حتي الآن إلي 50 حملة من الحملات التي تركز علي الصحة والتعليم والمجتمع.

وقالت ان برامجنا كثيفة ونتعامل مع الأطفال في سن المراهقة لافتة إلي أن الحملة كان لها لجنة خاصة تشرف عليها ولها منهج خاص تسلكه ولديها العديد من البحوث التي تقوم بها لمعرفة كيفية الإبداع في الإعلانات.

وقالت ان من أهدافنا الأساسية ان يتحدث الآباء إلي أطفالهم، بالإضافة إلي ضرورة أن يعمل الأطباء علي رعاية الأطفال وبالتالي فإن ذلك يوفر معلومات هامة.

وأشارت إلي أن الحملة اطلقت في شتاء عام 2006 وتطورت بشكل سريع وحصلت علي تبرعات ودعم من وسائل الإعلام وأنشأت لها موقعاً علي الإنترنت.

وأشارت إلي أن الحملة لها تأثير كبير وهدفها زيادة الوعي والتركيز علي أعراض المرض.

وقال اندي شيه كبير العلماء بمؤسسة اوتزم سيبكس: لقد قمنا بجهود كبيرة من أجل زيادة الوعي في الولايات المتحدة بهذا المرض مشيراً إلي أن مرض التوحد يعد مشكلة صحية عالمية لا تفرق بين جنس أو عرق.

وأضاف اننا قمنا في العام الماضي بعمل برنامج جدولي وأنشأنا شبكة عالمية فيما يخص البحث في هذا الأمر، بالإضافة إلي تطوير مشاريع أخري حول التوحد علي مستوي العالم لافتاً إلي أن هذا المشروع حقق نتائج إيجابية جيدة ويحظي بدعم القطاع الخاص والعام في أمريكا وبريطانيا وكندا.

وأوضح أن التشخيص المبكر في العديد من الحالات يعد أفضل كثيراً من العلاج.

كما ان إيجاد الحلول يعتمد علي توافر المعلومات الكافية.

وقال اننا نقوم في المؤسسة بتقديم قوانين تشريعية لكي يكون هناك إلزام مع الفحص قبل الزواج من أجل تفادي المرض.


http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=244189&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:31 PM
الشيخة موزة تشهد افتتاح المنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة

ينظمه الشفلح تحت رعاية سموها

زوجات عدد كبير من الرؤساء ورؤساء الحكومات يشاركن في المنتدي

حسن علي بن علي: هدفنا رعاية ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع

غالغوس: شراكة متميزة بين الاتحاد الاوروبي وقطر في دعم حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة

الإعلان عن شراكة الشفلح لوضع موارد الحقوق الاساسية لمختلف بيئات المعاقين

الشيخة موزة تشهد افتتاح المنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة


http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/23/2_243982_1_209.jpg

كتب - السيد عبد السلام

تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند فشملت برعايتها الكريمة افتتاح المنتدي العالمي السنوي الثاني الذي يستضيفه مركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة بمقره الرئيسي صباح امس.

حضر افتتاح المنتدي السيدة فيفان توريجوس حرم رئيس جمهورية بنما والسيدة زوركا برافنوفا حرم رئيس جمهورية بلغاريا والدكتورة ليري بيرشيا حرم رئيس جمهورية البانيا والسيدة جانيت كاجام حرم رئيس جمهورية رواندا وسعادة السيد لويس غالغوس مندوب الاكوادور الدائم لدي الامم المتحدة والسيدة مارجريدا باروسو حرم رئيس الاتحاد الاوروبي وضيوف البلاد.

كما حضر الافتتاح عدد من اصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدي الدولة وقريناتهم.

وقد حضرت صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند وقرينات رؤساء الدول والحكومات المشاركات جلسة العمل الاولي للمنتدي حول تأثير الجينات الوراثية ومنع الاعاقة ورعاية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

بدأت فعاليات الافتتاح بكلمة ترحيبية القاها السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح اكد فيها ان المنتدي العالمي الثاني يركز علي زيادة الوعي بالاعاقة حول العالم.. مشيرا الي تطلع المركز ليكون رائدا بمساهمات فعالة في هذا المجال.

وقال السيد حسن علي بن علي ان منتدي العام الماضي -المنتدي الاول- فتح المجال لتكوين علاقات وتوطيد صداقات مكنت من تبادل الخبرات والمعلومات.

واعرب عن امله بان يكون المنتدي الثاني المنعقد حاليا مكانا ملائما للتفاعل وتبادل الافكار والاراء بين المشاركين بغية الخروج بنتائج مثمرة تقدم الاضافة للعاملين في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة وللوصول الي اجماع عالمي حول رعاية وحقوق الاطفال حول العالم.

واوضح رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح الدور الكبير الذي يضطلع به المركزفي تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة .. مشيرا الي ان انشاء المركز كان بهدف الضمان لابنائنا المعاقين وذويهم في مبني مجهز بكافه التجهيزات الحديثة ويضم الخبرات التي تتمتع بكفاءة عالية لتوصيل الرعايه والعلاج والتعليم لهؤلاء الابناء.

واشار الي ان هناك 355 طالبا بمركز الشفلح حاليا و 294 خبيرا واخصائي تعليم مؤكدا ان عدد الطلاب في زياده مستمرة بمعدل 40 طالبا في الشهر.

وقال رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح ان المركز استطاع ان يحقق هدف 1 الي 1 بمعدل مدرس لكل طالب في صفوف التوحد و معدل 2 الي 1 في الخدمات الاخري مع بعض الاستثناءات في مجال العلاج الجماعي.. مؤكدا ان هذه البيئة هي التي تؤهل تطوير امكانيات أبنائنا في كافه المجالات مما يهيئهم للانخراط في المجتمع ككل.

وقدم السيد حسن علي بن علي للحضور احدي موظفات المركز مبينا انه بالرغم من اعاقتها فانها استطاعت ان تتمرن و تتأهل في مركز الشفلح واصبحت الان من طاقم العمل به كمدرسة مساعدة بوحدة التأهيل المهني.. مبينا انها عضو بالغ الاهمية في هذا الطاقم و لها مشاركات ايجابية في مجال عملها الامر الذي يؤكد علي امكانية تحقق الكثير.

عقب ذلك تناول السيد لويس غالغوس مندوب الاكوادور الدائم لدي الامم المتحدة دور المنظمة في الاهتمام بحقوق الانسان خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة مرحبا في بداية كلمته بصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي وقرينة رئيس الوزراء البريطاني والضيوف الحضور.

كما قدم الشكر الي السيد علي بن علي رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح علي ما يقدمه المركز من خدمات لذوي الاحتياجات الخاصة.

وركز لويس علي حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة خاصة الحقوق المدنية والاجتماعية والتعليمية مشيدا بدولة قطر وبالدور الذي تلعبه الشيخة حصة آل ثاني المقررة لحقوق الانسان بالامم المتحدة.

وقال هناك استشراف للشراكة مع الاتحاد الاروبي وهناك عدد كبير من المؤتمرات التي تعقد في الامم المتحدة لهذا الامر اضافة الي العديد من الاتفاقيات المعقودة بالامم المتحدة التي تنص علي عدم التمييز بين اصحاب الاعاقات مشيرا الي الافكار التي نضجت والخاصة بهذه المعاهدات ولجنة حقوق المعاقين.

واعرب عن امله في ان يري جميع الاهداف تحققت وان يسير الجميع الي المستقبل بخطوات ثابتة في هذا المضمار لافتا الي ان هناك وثيقة قانونية بالامم المتحدة تاخذ بالحسبان حقوق هؤلاء المعاقين.

واكد غالغوس انهم ينطلقون من قطر لكن هناك عقبات مازالت تقابلنا في بعض الدول وتتمثل في مشكلات الفقر والامراض التي تزداد يوما بعد يوم .

وطالب الممثل الدائم للامم المتحدة بوجود سياسات ومعاهدات خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة خاصة هؤلاء الاطفال الذين يعانون من هذه الاعاقة مشير الي انه لابد ان تقود هذه السياسات الي متطلبات الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة دون الازدواجية في القرارات .

واشاد بما يقدمه مركز الشفلح لكنه قال يجب ان نطور هذه الاحتياجات حتي ينعم الاطفال ونلحظ التغييرات التي يسير عليها المجتمع مع مراعاة عدم حرمانهم من حقوقهم التعليمية.

ثم حضرت صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند وقرينات رؤساء الدول المشاركة مأدبة الغداء التي اقامها مركز الشفلح علي شرف ضيوف المنتدي.

وكان المسرح الكائن بمبني مركز الشفلح امتلأ عن اخره بالمشاركين قبيل بدء الجلسة الافتتاحية للمنتدي الثاني للاعاقة الذي يعقده مركز الشفلح للعام الثاني علي التوالي وضم مختلف الجنسيات من مختلف القارات التي جاءت لتشهد هذا المنتدي بقطر.

وعلي هامش المنتدي قال احد ذوي الاحتياجات الخاصة لالراية واسمه فوزلو ليزم من بنجلاديش عن انطباعاته عن المنتدي قال ان المنتدي يضم العديد من المشاركين ومن مختلف الجنسيات الامر الذي يثري المنتدي بافكار جديدة وبناءة تسهم في ايجاد صيغة بناءة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وطالب باستغلال هذا المنتدي لتفعيل الاراء فيما يخدم هذه الفئة من المجتمع العالمي لافتا الي ان ذوي الاحتياجات الخاصة يمثلون شريحة كبيرة من هذا العدد الضخم من العالم ولهم متطلبات ولهم تطلعات نرجو ان تكون هذه المؤتمرات بمثابة اشارة علي احياء ايقاظ الشعور الخاص بهذا الجانب.

واشار ليزم الي انه قدم من بنجلاديش ليس لمجرد السياحة لكنه يأمل ان يكون منتدي الدوحة نقطة تحول في النظر الي ذوي الاحتياجات الخاصة والاخذ بالحسبان كل ما يرتبط بامالهم وآلامهم.

وشكر الشباب القطري الذي احتك به قائلا انهم يعاملون الجميع علي انهم اخوة لهم ولديهم من الاحترام الكثير لافتا الي وجود مجمعات في بنجلاديش لذوي الاحتياجات الخاصة لكنها ليست بمستويات مركز الشفلح.

ويركز المنتدي العالمي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة علي المادة الثامنة من القانون والاتفاقيات التي اعتمدتها الامم المتحدة في شهر اغسطس الماضي والخاصة برفع الوعي تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويهدف المنتدي الي نشر الوعي لدي جميع شرائح المجتمع بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة والتاكيد علي ان هذه الفئة لها نفس الحقوق كما عليها نفس الواجبات كما سيعمل علي تعزيز ما ورد في المادة الثامنة لقانون الامم المتحدة بشأن رفع الوعي في المجتمع بأسره بشأن المعوقين وتعزيز احترام حقوقهم وكرامتهم ومكافحة القوالب النمطية واشكال التحيز والممارسات الضارة المتعلقة بالمعوقين بما فيها تلك القائمة علي نوع الجنس والسن في جميع مجالات الحياة بالاضافة الي تعزيز الوعي بقدرات واسهامات المعوقين.

ويعد المنتدي الثاني فرصة كبيرة خاصة انه يضم العديد من المتخصصين واصحاب الخبرات ويعتبر فرصة ملائمة لتبادل الخبرات والتجارب بين مركز الشفلح والخبراء المشاركين من مختلف دول العالم الي جانب مواكبة التطورات والمستجدات الحاصلة والاطلاع علي كل ما هو جديد في مجال الاعاقة .

كما يناقش عددا من المحاور والمواضيع ومن بينها محور يتعلق بتمكين الجميع من حقوق الانسان بمن فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة والاعاقات ومحور اخر سوف يخصص له يوم كامل وهو عبارة عن تقييم النجاح الملموس لمركز الشفلح والبرامج التي ينفذها.

ويركز المجتمعون علي عملية تعزيز الوعي العام في المجتمع تجاه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومحور اخر يتعلق بالحصول علي حملات متساوية الي جانب التطرق الي الدعم الذاتي وافراد الاسرة ناحية هذه الفئة.

كما يتناولن الدور الذي يضطلع به الاعلام في مجال نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة والاستفادة من تجربة كل دولة في مجال دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمعات في كافة انحاء العالم.

تجدر الاشارة الي ان مركز الشفلح للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذي تأسس في اواخر 1998م يقدم خدمات رعاية شاملة للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تمتد هذه الخدمات لتشمل اسر اولئك الافراد والمجتمع علي ايدي فريق متخصص ذي كفاءة عالية.

ويعمل المركز علي توفير الخدمات التربوية والتاهيلية والاجتماعية والصحية والترويحية والمهنية للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم خدمات الدعم والارشاد الاسري لعائلات هؤلاء الاطفال الي جانب المساهمة في التوعية المجتمعية بالنسبة للتعامل مع الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة واتاحة فرص التدريب واجراء البحوث في هذا المجال.

ويقدم المركز الخدمات التربوية والتاهيلية لكلا الجنسين من سن 3 سنوات الي 21 سنة بجميع فئات الاعاقة وتشمل الاعاقة العقلية بجميع درجاتها والاعاقة الحركية المصاحبة للاعاقة العقلية والتوحد.

وقام مركز الشفلح بتهيئة منشات راقية المستوي في عام 2006 من خلال مقره الجديد الذي روعي في تشييده ملاءمته لارقي المواصفات الفنية واعتماده علي تكنولوجيات متقدمة في اطار جهود المركز لجعل دولة قطر تتبوأ مركز الريادة في مجال نشر التوعية بحقوق وقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم تجربة ابداعية للعالم واتاحة الفرصة لشخصيات عالمية ونخب من الخبراء والمختصين للاجتماع في دولة قطر لمناقشة نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير التعليم الخاص وانظمة العلاج والرعاية والخدمات.

وتم خلال الجلسة الافتتاحية الاعلان عن شراكة مركز الشفلح لوضع موارد الحقوق الاساسية لمختلف بيئات ذوي الاحتياجات الخاصة والتي يمكن للمنظمات الاستفادة منها في كافة المجتمعات.

هذا وقد حضرت صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند وقرينات رؤساء الدولة المشاركات جلسة العمل الاولي للمنتدي حول تأثير الجينات الوراثية ومنع الاعاقة ورعاية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.


http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=243985&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:31 PM
زوجات الرؤساء في جولة داخل الشفلح

أبدين إعجابهن بالخدمات التي يقدمها

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/23/2_243989_1_209.jpg

كتبت - غادة عصفور

استقبل السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس ادارة مركز الشفلح في التاسعة من صباح أمس سعادة زوجات الرؤساء المشاركين بالمنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة حيث اصطحبهن قبيل افتتاح المنتدي في جولة تفقدية داخل ارجاء مركز الشفلح زرن خلالها المنشآت الموجودة بالمركز، وتعرفن علي كافة الخدمات التي يقدمها الشفلح للاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد ضمت الجولة التعريفية بمركز الشفلح كلا من السيدة شيري بلير زوجة رئيس وزراء بريطانيا والسيدة مارجريدا باروسو حرم رئيس الاتحاد الاوروبي ،الي جانب كل من السيدة فيفيان توريجوس حرم رئيس جمهورية بنما والسيدة زوركا برافنوفا حرم رئيس جمهورية بلغاريا والدكتورة ليري بيرشيا حرم رئيس جمهورية البانيا والسيدة جانيت كاجام حرم رئيس جمهورية رواندا.

http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=243991&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:32 PM
اتفاقية الأمم المتحدة لذوي الإعاقة لا تضمن كامل حقوقهم

في جلسة تمكين الجميع من حقوق الإنسان

650 مليون معاق لا يدركون أن لهم حقوقاً كبشر

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/24/2_244033_1_209.jpg

كتبت - غادة عصفور

أقيمت ضمن فعاليات المنتدي الدولي السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة جلسة حول تمكين الجميع من حقوق الإنسان، حيث تم خلالها الإعلان عن شراكة مركز الشفلح لوضع موارد الحقوق الأساسية لمختلف بيانات ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي يمكن ان تستفيد منها المنظمات المعنية بالإعاقة والمدافعون عن ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مجتمعات العالم.

وقد شارك في هذه الجلسة متحدثون عن شركة Blue Law التي تبنت المشروع، حيث جاء في أوراق عملهم المقدمة خلال الجلسة أنه في أغسطس لعام 2006 تبنت الأمم المتحدة نص أول اتفاقية حقوق إنسان لذوي الإعاقة، وبالرغم من أهمية هذه الخطوة التاريخية التي تتجه نحو الأمام، فإن مجرد تبني الأمم المتحدة لهذه الاتفاقية احترام وصيانة حقوق ذوي الإعاقة الذين يعتبرون من أكثر الفئات تهميشاً في المجتمع.

ومن ثم فإن القائمين علي المنظمات الخاصة بذوي الإعاقة يجب عليهم أن يبذلوا جهوداً لإطلاق مبادرات تعليمية لضمان التعريف بكافة الحقوق التي وردت في الاتفاقية للجميع، ولضمان قيام الحكومات بتنفيذ مسؤولياتها القانونية، وقد أثبت التاريخ ان فعالية مثل هذه الاتفاقيات تتوقف علي قدرة المجتمع المدني في مراقبة تنفيذها وتعزيزها.

لكن لسوء الحظ فإن كثيرا من المنظمات المعنية بذوي الإعاقة ليست مخولة سواء علي المسوي الوطني أو علي المستوي المجتمعي بأن يكون لها نهج شامل وخاص لتفعيل المبادرات الخاصة بذوي الإعاقة، وهذا يرجع الي النقص في المواد التعليمية التي تستهدف قضية حقوق الإنسان لذول الاحتياجات الخاصة.

وفي الوقت الذي شجعت فيه الأمم المتحدة نشر وتطوير التعليم لذوي الإعاقة، فإن هذه الجهود مع قلتها تفتقر الي الاهتمام الكافي من مجموعات حقوق الإنسان، وكذلك من المتبرعين الذين يمكنهم أن يقوموا بتمويل مثل هذه الأفكار التي تطرحها تلك المنظمات، وفي هذا الوقت الحساس من تاريخ حركة حقوق الإنسان لذوي الإعاقة فإن هناك حاجة ماسة لمبادرة رائدة لمواجهة هذه القضية.

وأكد المتحدثون ان حولي 650 مليون شخص يعانون من إعاقة واحدة أو أكثر حول العالم، والكثير من الأشخاص ذوي الإعاقة لا يطالبون بحقوقهم كبشر لأنهم لا يدركون من الأساس أن لهم حقوقاً إنسانية، لذا فإنهم بحاجة الي وعي كبير.

وقد جاء الهدف من تصميم مشروع لتمكين حقوق الإنسان للجميع سواء لذوي الإعاقات أو الأسوياء بهدف أن يكون المشروع مصدراً يعتمد عليه في إعداد الخطط الخاصة بذوي الإعاقة، كما يمكن لمؤيدي حقوق ذوي الإعاقة مثل الآباء ومنظمات تنمية المجتمع الاعتماد عليه.

ومن المعروف أن شركة Blue Law المتبنية لمشروع تمكين حقوق الإنسان لذوي الإعاقة هي شركة تختص بحقوق الإنسان وتهدف الي وضع منهج تعليمي يختص بحقوق ذوي الإعاقات الخاصة.

http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=244034&version=1&template_id=20&parent_id=19)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:32 PM
في جلسة تأثير الإعلان على المرض ...مليار و300 مليون دولار تكلفة التوعية بالتوحد

رايت: مرض التوحد زاد في العالم بنسبة 800% من عام 92 حتى 2003

يحيى عسكر

اقيمت الجلسة الرابعة من جلسات اليوم الثاني بالمنتدى السنوي الثاني للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حول تأثير حملة إعلانية فعالة وناجحة لزيادة الوعي حول مرض التوحد في الولايات المتحدة الأمريكية حيث اشارت سوزان رايت مؤسسة مركز «أوتيزم سبيك» ان معرفة مرض التوحد تساعد كثيراً في التفاعل معه، وقالت انه يجب ان يوجد هناك فريق من الخبراء يستطيع ان يعالج هذا المرض الذي ينتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم.

وبينت سوزان انه في الولايات المتحدة يوجد مليون ونصف شخص مصاب بمرض التوحد وهذا العدد يزداد.
مشيرة إلى انه منذ عام 1992 منذ بدء الحكومة الأمريكية بجمع البيانات وحتى عام 2003 ازداد مرض التوحد بشكل كبير جداً بواقع 800 في المائة وقالت ان مرض التوحد يؤثر في طفل من كل 150 طفلا أمريكيا وهذا يعني أن 190 طفلا مصابون من كل ألف طفل.

وأشارت سوزان انه بمقارنة ذلك بالخمسينيات عندما كان هناك واحد من 5000 طفل مصاب بالمرض يجب ان نعرف جيداً ما يصيب الأمة.
وأوضحت انه لا توجد بيانات كافية في العالم بالرغم من ان هناك عمل جاد للحصول على هذه البيانات وقالت ان مرض التوحد لا يميز المناطق الجغرافية عن بعضها أو الطبقة الاجتماعية أو العرق لذلك فان المرض موجود في جميع انحاء العالم وكل 20 دقيقة يوجد طفل يتم تشخيصه بهذا المرض في الولايات المتحدة كما أن نسبة 80% من الطلاق بسبب هذا المرض.

وأكدت سوزان ان نشر الوعي بمرض التوحد كان أساس مهمة مؤسسة «التوحد يتحدث».
وأضافت: عندما بدأنا عملنا في الإعلام وجدنا الطاقة الكافية والكامنة للاتصالات والإعلام مازالت غير كافية ومقصرة في هذه الأمراض التي تخطف اطفالنا، وبينت سوزان انه في الولايات المتحدة الأمريكية يوجد آلاف المجلات التي استوحت علماء الوراثة الأمر الأمريكيين فهذه المجلات لم تنشر فقط الوعي ولكنها عبأت الجماهير وأثرت على التغير الاجتماعي الايجابي وهذا هو ما يحتاجه مرض التوحد والتركيز في هذه المحلات على ان هذا المرض أكثر شيوعا مما يعتقده الناس.

وأضافت: نحاول ان نفهم الاباء أن ابناءهم يحتاجون أساسات صلبة لذلك فان تشخيص المرض يجب ان يكون مبكرا حتى يكون هناك نجاح في الشفاء وأشارت إلى أن مجلس الإعلانات في السنوات الست الأخيرة لم يكثف جهوده على مرض مثل التوحد حيث تركز هذ الحملات على أن مرض التوحد لا يتم تشخيصه حتى سن السادسة بمعدل سنتين أو ثلاث في الطبقات الميسورة الحال وهذا ربما يكون استثناء وقالت بفضل الحملات الإعلانية فان مرض التوحد أصبح يأخذ القدر الكافي في التغطية الإعلامية بما يخدم مستقبل الأطفال.

ثم تحدثت السيدة باسيلا ناتكنز نائبة رئيس مجلس الإعلان ومديرة خدمات العملاء حيث قالت في البداية أريد أن أوجه الامتنان على هذا التصميم والإرادة القوية على إحداث التغيير لأطفال التوحد ، وسأتحدث باختصار عن مجلس الإعلان والحملة كما قالت سوزان فمنذ بداية الحرب العالمية الثانية عام 1942 بدأت الجهود الخاصة بهذه الحملة والتي التقت مع جهود عدد من رجال الأعمال حيث وجد بعد الحرب مجلس الإعلان والدعاية الذي نشأ بعد الحرب العالمية الثانية وناقش العديد من الأمور والقضايا الاجتماعية والبرامج الخاصة بالتواصل والتي تؤدي إلى الكثير من التغييرات الجيدة في المجتمع وهذا شيء مهم حيث يجب ان نثبت بان ما نفعله يؤدي الى فرق ونتيجة مهمة.

وأضافت النموذج العام بسيط جدا فنحن نعتمد على الخدمات الخيرية في إيجاد بعض الصناعات المعينة في وضع الاستراتيجيات والتطويرات الإبداعية وفي مجال العلاقات العامة وكذلك في تسويق مواقع الانترنت وأيضا في المواد المساعدة ونحن كمؤسسة تعمل في الولايات المتحدة نعتمد كثيرا على التبرعات والشركات الإعلامية ونقوم بإرسال المواد إلى 30 ألف جهة إعلانية خلال السنة الأخيرة وقد كلف ذلك حوالي مليار و300 مليون دولار وهي في الحقيقة عبارة عن تبرعات ، ولدينا حوالي 50 حملة من الحملات من عدد من الجمعيات تتحدث عن الصحة والسلامة والمجتمع والتعليم وهذه بعض الوسائل التي نتعامل بواسطتها ، ونحن في برامجنا نتعامل مع الأطفال والذين في سن المراهقة وحتى البالغين والهدف هو نشر الوعي بعدد من القضايا والتي منها قضية التوحد والتبرع بالدم والسيطرة والتحكم والمراقبة على الأمراض وهناك حملتنا الخاصة بمؤسسة التوحد يتكلم والتي أشرفت عليها لجنة خاصة وكانت هذه الحملة تقوم بنشر الإعلانات والدعايات ونحن لدينا منهج خاص نسلكه وهو أن كل شخص يقوم بما لديه وبما يمكنه أن يفعله وكان لدينا اجتماعات ومراجعات لمعرفة تنسيق الأمور فيما بيننا ولدينا أيضا عدد من الفحوص والاستبيانات التي نجريها لمعرفة كيف نبدع في هذه لإعلانات والتي تتحدث عن الآباء الذين يبحثون عن علاج لطفلهم وهل يلبي ما يطمحون اليه وكذلك من أجل العمل على تعريف الآباء على مرض التوحد وعلاماته.

وقالت باسيلا من الأشياء التي واجهناها أن هناك عددا من الآباء لم يكن لديهم معرفة كافية بمرض التوحد وعندما قصدوا عددا من الأطباء قالوا لهم أن أطفالهم بخير وصور لهم البعض أن هؤلاء الأطفال لديهم مهارات خاصة أو أنهم عباقرة وهذه مأساة ولابد ان نقدم أمرا ما لهؤلاء الآباء حيث ان معرفتهم بأن أبناءهم مصابون بمرض التوحد قد سببت لهم حالة من الخوف وربما الذعر لذلك لابد أن نقول لهم لا تخافوا ولا تنزعجوا من إصابة أطفالكم بمرض التوحد وإذا كان لديكم مخاوف من وجود مشاكل في النمو العقلي لأطفالكم او اشتباه في مثل هذه الأمور لا تنتظروا وأسرعوا بطلب المساعدة والحصول عليها واخيرا لابد عليكم من الاهتمام بمعرفة إشارات مرض التوحد فهناك فرق كبير بين أن تكون أبا أو أما ولا تعرف ما الذي قد يتعرض له طفلك عند الإصابة بمرض التوحد.


http://www.al-sharq.com/DisplayArti...l&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2007,April,article_20070425 _707&id=local&sid=localnews)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:33 PM
المنتدى الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة يواصل فعالياته ...سميرة القاسمي: الشفلح يسعى لدمج أطفاله في مدارس الدولة

أولياء الأمور يستعرضون تجاربهم مع أطفالهم المعاقين

أم غانم: إعاقة غانم جعلتني أماً مخترعة

د. أمينه الجابر: التحاق ابنتي بمركز الشفلح جعلها مختلفة تماماً

راشد آل خليفة: سعيد جداً بعمل ابنتي نائلة بالشفلح كمدرس مساعد


سمية تيشة

ضمن فعاليات المنتدى السنوي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة الذي انطلقت صباح أمس الاول تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند وينظمه مركز الشفلح لمدة ثلاثة أيام متتالية شهدت الجلسة الأولى من صباح أمس عرضاً واسعاً حول النجاح الملموس لبرامج الشفلح، قدمته السيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام لمركز الشفلح استعرضت من خلاله المساعي والجهود المبذولة من قبل المركز من أجل توفير أفضل البرامج والخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة بحضور سعادة السيد حسن علي بن علي رئيس مجلس إدارة مركز الشفلح وسعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني عضو مجلس إدارة مركز الشفلح والدكتور إيدي دينيغ المدير العام لمركز الشفلح وعدد كبير من المختصين والخبراء في هذا المجال.

كما وشهدت الجلسة استعراضا لتجارب بعض اولياء الأمور مع ابنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة تحدثت فيها كل من الدكتورة أمينة الجابر (أم العنود الجفيري) والسيدة إيمان العبيدلي (أم غانم الرابح دوماً) والسيد راشد آل خليفة (والد نائلة).

هذا وتضمن العرض تعريف الحضور بخدمات مركز الشفلح الأكاديمية والصحية والعائلية وأهم برامجه المستقبلية وعرض فلم وثائقي عن المركز وقد أكدت السيدة سميرة القاسمي أن مركز الشفلح يسعى إلى تقديم افضل الخدمات والبرامج لاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، انه يسعى إلى التعاون مع جميع مؤسسات الدولة ومع المدارس لدمج هذه الفئة مع الأصحاء.

افتخر بابنتي

وبعد ذلك استعرضت الدكتورة أمين الجابر (والدة العنود الجفيري) تجربتها مع ابنتها التي تعاني من إعاقة متلازمة داون وقالت: ابنتي العنود تبلغ من العمر 14 سنة وتعاني من إعاقة متلازمة داون وهي حاليا في مركز الشفلح الذي يسعى جاهداً إلى تقديم أفضل الخدمات لأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة وانا لا اخجل ابداً من ابنتي بل على العكس اتفاخر كوني أم لطفلة من ذوي الاحتياجات، واوضحت أن سبب إعاقة ابنتها العنود يرجع إلى بداية حملها بها حين تعرضت لحادث وقوع على السلم أثر سلباً على الجنين، مشيرة إلى الأطباء في بداية الأمر لم يخبروها عن إعاقة ابنتها وانها لاحظت بنفسها بأن هناك بطء في النمو بالرغم من بلوغ ابنتها الشهر التاسع مما بحثت في الموضوع لتكتشف ان ابنتها العنود مصابة بإعاقة متلازمة داون وان من الصعب أن ينمو جسدها طبيعياً.

وعرفت د. أمينة الجابر متلازمة داون بأنها خلل في الجينات وهي تسبب تأخرا كبيرا في القدرة على التعلم ويكون المولود المصاب بها قريب الشبه بالمغول، ولذلك سميت بالبله المغولي، تسمى بمتلازمة داون نسبة إلى جون لانغدون داون وتوصف الحالة بوجود تغييرات كبيرة أو صغيرة في بنية الجسم وتتصاحب الملازمة غالباً بضعف العقل والنمو البدني، وبمظاهر وجهية حيث يمكن التعرف على المرض غالباً أثناء الولادة وأن من أهم أعراضه: صغر الجسم، والبدانة، وبروز الجبهة، والتخلف العقلي.

وقالت: منذ ان علمت بإعاقة ابنتي وانا اسعى جاهدة إلى توفير أفضل الخدمات الصحية والتعليمية لها حيث انني حرصت على ان اعالجها بمستشفى الرميلة الذي قدم لها علاجا صحيا ونفسيا على مستوى عال، كما أنني عند سفري للخارج مع زوجي بحكم عمله الدبلوماسي كنت احرص على معالجتها أيضاً والحمد لله هي الآن بمركز الشفلح الذي - بالفعل - يعتبر من المراكز المتميزة بدولة قطر التي تقدم خدمات جليلة لهذه الفئة بدليل أن ابنتي الآن اصبحت انسانة مختلفة وتشعر بالآخرين بل وتساعدني احيانا في الأعمال المنزلية فبشكل عام اصبحت تعتمد على نفسها في كل كبيرة وصغيرة.

غانم الرابح دوماً

إيمان العبيدلي (ام غانم.. الرابح دوماً) أم كافحت من أجل بقاء طفلها غانم على قيد الحياة بالرغم من معرفتها السابقة بأنه سيولد معاقاً روت لنا تجربتها بكل افتخار واعتزاز واكدت في عرض تجربتها أن اعاقة غانم جعلتها أماً مخترعة بل واصبحت انسانة تشعر بقيمة الآخرين وقالت: بداية احب ان أتوجه بخالص شكري وامتناني لصاحبة السمو الشيخه موزة بنت ناصر المسند حرم أمير البلاد المفدى على وقوفها معي في محنتي ودعم غانم بلاحدود والشكر لإدارة مركز الشفلح على إتاحة الفرصة لي بالتحدث عن تجربتي مع ابني غانم المصاب بمتلازمة التراجع الذيلي حيث انه ولد في الخامس من مايو 2002 وبالرغم من معرفتي السابقة بانه سيولد معاقاً إلا انني كافحت وبذلت قصارى جهدي بأن يبقى على قيد الحياة، وقد تعرضت في بداية حملي له لأمراض كثيرة مما نصحني الطبيب بالإجهاض لكن أمومتي رفضت ذلك إلى ان استقبلت دنياي بطفلين الأول طبيعي وهو احمد والثاني مريض وهو غانم الرابح دوماً، وعندما شاهدت غانم بعد يومين من الولادة لاحظت الابتسامة وهي بادية على ملامحه مما اعطاني أملاً بالحياة والغد وبفضل الله سبحانه وتعالى ومساعدة زوجي وأسرتي حاولت بقدر الإمكان ان اوفر حياة هانئة وسليمة لغانم.

وأضافت قائلة: حيث انني وفرت له بعض الأجهزة البسيطة التي تساعده في الحركة بعدما لم نلاق له العلاج المناسب لإعاقته المختلفة فهو فاقد لنصف فقرات ظهره وقدماه قصيرتان ويزحف بدلاً من أن يمشي لكن قدراته الخارقة جعلتني اخترع له بعض الأجهزة الإلكترونية البسيطة فباختصار "اعاقة غانم جلعتني أماً مخترعة"، مشيرة إلى أن غانم يؤمن بالله كثيرا ويحب أن يتحدى الجميع بل ويعتز بنفسه كثيراً وقد شارك في بطولات خليجية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت ام غانم أنها تحرص دائماً على مصارحة غانم بإعاقته ووضع بدائل له حتى لا ييأس من الحياة وقالت: لقد وصل غانم لمرحلة شعرت بأنه بحاجة إلى التعليم وانه لابد ان يخرج للمجتمع بإعاقته دون خوف أو خجل مما كثف جهودي، وحاولت بقدر الإمكان ان اثقف نفسي وكل ذلك من اجل رسم كيان لإبني غانم في المجتمع فقد كنت احرص على حضور المؤتمرات باستمرار وهو برفقتي ومشاركتة بجميع الأنشطة الفعالة والحرص على زيارة المرضى وتقديم الهدايا لهم وكانت تضايقني كثيرا نظرة المجتمع للمعاق والشفقة عليه لكنني كنت اتحدا نفسي وان هناك إرادة اقوى من الجميع وهي إرادة الله فقمنا انا ووالد غانم بإنشاء "جمعية غانم الرابح دوماً للكراسي المتحركة" وهي جمعية ليست لها صفة رسمية لأنها بدعم من اسرتي حيث وفرنا فيها (80) كرسيا متحركا بمبلغ (150) ألف ريال وتم توزيعها على أسر ذوي الاحتياجات الخاصة، كما قمنا بتأليف وطباعة كتيبات باللغتين العربية والإنجليزية عن حياة غانم وذلك بهدف تعريف المجتمع به وتعزيز قيمة ذوي الاحتياجات الخاصة ومدى قدراتهم المهارية في التغلب على أهم المشكلات التي تواجههم.

كما تحدثت عن تجربة دمج غانم بمدرسة جزيرة أكاديمي والتي سعت كثيرا من أجل توفير الأجواء الدراسية الملائمة والمناسبة له، وقالت إنها كانت تقوم بزيارات شبه ميدانية للمدرسة بل وكانت حريصة على عمل انشطة اجتماعية وثقافية للطلاب وعقد لقاءات مع أولياء الأمور بهدف توعيتهم بهذه الفئة. وختمت أم غانم تجربتها بالشكر الجزيل لمركز الشفلح الذي تكفل بجميع نفقات مدرسة غانم وتمنت للجميع تكاتف الجهود من أجل توفير حياة هادئة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

ابنتي توظفت بالشفلح

كما روي لنا السيد راشد آل خليفة تجربة ابنته نائلة التي تعاني من الإنزيمات وتعمل حالياً كمدرس مساعد بوحده التأهيل المهني بمركز الشفلح حيث أشاد بجهود مركز الشفلح في توظيف فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير أفضل البرامج والخدمات لهم وقال: في بادئ الأمر كنت متخوفاً جداً من عمل ابنتي نائلة في مركز الشفلح، خصوصا وان هذه الفئة معرضة لكثير من الحوادث ولكن بعدما جلست مع إدارة المركز وتعرفت على السيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام سعيت بنفسي إلى توظيف ابنتي في مركز الشفلح والحمد لله تم توظيفها بمنصب مدرس مساعد بوحدة التأهيل المهني وهي الآن في قمة السعادة والنشاط حيث انها تعمل جاهدة على إثبات نفسها في العمل ومساعدة اخوانها الآخرين من هذه الفئة.

وحول إعاقتها أوضح السيد راشد آل خليفة قائلاً: نائلة ولدت طبيعية ولم تكن تعاني من أي مشكلة وعندما بلغت سن الثالثة من عمرها تأخرت بعض الشيء في المشي لكن ادراكها وفهمها كانا طبيعيين ومع ذلك لم نبال لذلك الأمر وفي إحدى الدول الأوروبية وبينما نائلة كانت نائمة لاحظت والدتها بانها تبكي دون أن تتحرك وعندما شخص الطبيب حالتها أخبرنا بأنها اصيبت بشلل نصفي كامل وان حالتها في تدهور مستمر ولم نيأس وحاولنا بقدر الإمكان معالجتها إلى أن استطاعت ان تحرك بعض أجزائها المشلولة وبقي السؤال يشغلنا مابالها ابنتنا؟ وإلى متى تظل هكذا؟ حاولنا معرفة الإجابة لكن دون جدوى إلى ان تم تشخيصها من قبل دكتور امريكي بالولايات المتحده والذي أخبرنا بانها تعاني من الإنزيمات وان الشلل النصفي أثر على بعض الخلايا، ومن هنا بدأت رحلة البحث والعلاج وبعدما وصلت لسن الدراسه تم التحاقها بمدرسة التربية الفكرية إلى ان تخرجت في عام 2003 وبقرار دمج التربية الفكرية مع الشفلح تم توظيف ابنتي بالمركز. وعبر آل خليفة في نهاية حديثه عن امتنانه وشكره لإدراة مركز الشفلح، ولصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند على تحملها جميع نفقات علاج نائلة وأكد أن نائلة ستسعى بكل جهدها لخدمة هذا الوطن المعطاء.

رئيسة الجمعية المصرية لتنمية قدرات الأطفال لـ الشرق

المنتدى يتميز بمشاركة ذوي الاحتياجات في المناقشات

أوضحت السيدة مها كمال الدين هلالي رئيسة الجمعية المصرية لتنمية قدرات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بان ما يميز المنتدى الثاني هو أن هناك تمثيلا من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة ومن قبل أولياء أمورهم ومن قبل المنظمات والمؤسسات الخاصة بهذه الفئة في المنتدى مما يخلق بيئة حوارية ممتازة تخدم اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مستقبلاً.

وأشارت إلى أن المنتدى ركز على موضوع في غاية الاهمية وهو رفع الوعي العام تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توعية المجتمع والأفراد بهذه الفئة والتي أصبحت جزءاً لايتجزأ من المجتمع وقالت: إن الوعي يعتبر من اهم المواضيع التي لابد التطرق إليها، فبدون وعي لا ينهض المجتمع ولا تنهض هذه الفئة نحن بحاجة إلى تكثيف جهودنا من أجل وعي المجتمع بضرورة الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وضرورة تعليمهم وتدريبهم على كافة المجالات الحياتية بل وتقديم افضل الخدمات والبرامج لهم منوهة بأن المنتدى سوف يخرج بتوصيات ترفع من شأن ذوي الاحتياجات الخاصة. وحول البرامج التي يقدمها مركز الشفلح قالت السيدة مها هلالي إن مركز الشفلح يعتبر من المراكز الإنسانية التي تقدم خدمات جليلة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وأن هناك جهوداً تبذل من أجل النهوض بهذه الفئة.

http://www.al-sharq.com/DisplayArti...l&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2007,April,article_20070425 _687&id=local&sid=localnews)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:33 PM
التغيير الاجتماعي الإيجابي أهم السبل لمواجهة مرض «التوحد»

دارت الجلسة الرابعة من جلسات اليوم الثاني للمنتدى السنوي الثاني حول تأثير حملة إعلانية فعالة وناجحة لزيادة الوعي حول مرض التوحد في الولايات المتحدة الأميركية، حيث قالت سوزان رايت مؤسسة مركز «أوتيزم سبيك» في بداية الجلسة ان معرفة مرض التوحد يساعد كثيرا في التفاعل معه.

وقالت انه يجب أن يوجد هناك فريق من الخبراء يستطيع أن يعالج هذا المرض الذي ينتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم.

وبينت سوزان أنه في الولايات المتحدة يوجد مليون ونصف المليون شخص مصابين بمرض التوحد وهذا العدد سيزداد، مشيرة إلى أنه منذ عام 1992 منذ بدء الحكومة الأميركية بجمع البيانات وحتى عام 2003 ازداد مرض التوحد بشكل كبير جدا بواقع 800 في المائة وقالت ان مرض التوحد يؤثر على طفل من 150 طفلا أميركيا، وهذا يعني أن 190 طفلا مصابون من كل ألف طفل.

وأشارت سوزان إلى أنه بمقارنة ذلك في الخمسينيات عندما كان واحد من 5000 طفل يصاب بالمرض يجب أن نعرف جيدا ما يصيب الأمة.

وأوضحت أنه لا يوجد هناك بيانات كافية في العالم بالرغم من أن هناك عملا جادا للحصول على هذه البيانات، وقالت ان مرض التوحد لا يميز المناطق الجغرافية عن بعضها أو الطبقة الاجتماعية أو العرق، لذلك فإن المرض موجود في جميع أنحاء العالم وكل 20 دقيقة يتم تشخيص طفل بهذا المرض في الولايات المتحدة، كما أنه يوجد نسبة 80% من الطلاق بسبب هذا المرض.

وأكدت سوزان ان نشر الوعي بمرض التوحد كان أساس مهمة مؤسسة أوتيزم سبيك «التوحد يتحدث».

وأضافت: عندما بدأنا عملنا في الإعلام وجدنا الطاقة الكافية والكامنة للاتصالات ووسائل الإعلام مازالت غير كافية ومقصرة في هذه الأمراض التي تخطف أطفالنا، وبينت سوزان أنه في الولايات المتحدة الأميركية يوجد آلاف من الحملات التي استوحت علماء الوراثة الأميركيين، فهذه الحملات لم تنشر فقط الوعي ولكنها عبأت الجماهير وأثرت على التغير الاجتماعي الايجابي وهذا هو ما يحتاجه مرضى التوحد والتركيز في هذه الحملات على أن هذا المرض أكثر شيوعا مما يعتقده الناس.

وأضافت: نحاول ان نمكن الآباء ونقنعهم بأن أبناءهم يحتاجون إلى أثاثات صلبة، لذلك فإن تشخيص المرض يجب أن يكون مبكرا حتى يكون هناك نجاح في الشفاء، وأشارت إلى أن مجلس الإعلانات بالمؤسسة في الست سنوات الأخيرة لم يكثف جهوده على مرض مثل التوحد، حيث تركزت هذه الحملات على أن مرض التوحد لا يتم تشخيصه حتى سن السادسة بمعدل سنتين أو ثلاث في الطبقات الميسورة الحال، وهذا ربما يكون استثناء، وقالت: بفضل الحملات الإعلانية فإن مرض التوحد أصبح يأخذ القدر الكافي من التغطية الإعلامية بما يخدم مستقبل الأطفال.

ثم تحدثت السيدة باسيلا ناتكنز نائبة رئيس مجلس الإعلان بمؤسسة أوتيزم سبيك ومديرة خدمات العملاء، حيث قالت في البداية أريد أن أوجه الامتنان على هذا التصميم والإرادة القوية على إحداث التغيير لأطفال التوحد، وسأتحدث باختصار عن مجلس الإعلان والحملة كما قالت سوزان فمنذ بداية الحرب العالمية الثانية عام 1942 بدأت الجهود الخاصة بهذه الحملة والتي التقت مع جهود عدد من رجال الأعمال حيث وجد بعد الحرب مجلس الإعلان والدعاية والذي نشأ بعد الحرب العالمية الثانية وناقش العديد من الأمور والقضايا الاجتماعية والبرامج الخاصة بالتواصل والتي تؤدي إلى الكثير من التغييرات الجيدة في المجتمع وهذا شيء مهم حيث يجب ان نثبت بأن ما نفعله يؤدي إلى فرق ونتيجة مهمة.

وأضافت: النموذج العام بسيط جدا فنحن نعتمد على الخدمات الخيرية في إيجاد بعض الصناعات المعينة في وضع الاستراتيجيات والتطويرات الإبداعية وفي مجال العلاقات العامة وكذلك في تسويق مواقع الانترنت وأيضا في المواد المساعدة ونحن كمؤسسة تعمل في الولايات المتحدة نعتمد كثيرا على التبرعات والشركات الإعلامية ونقوم بإرسال المواد إلى 30 ألف جهة إعلانية خلال السنة الأخيرة وقد كلف ذلك حوالي مليار و300 مليون دولار وهي في الحقيقة عبارة عن تبرعات، ولدينا حوالي 50 حملة من الحملات من عدد من الجمعيات تتحدث عن الصحة والسلامة والمجتمع والتعليم وهذه بعض الوسائل التي نتعامل بواسطتها، ونحن في برامجنا نتعامل مع الأطفال والذين في سن المراهقة وحتى البالغين والهدف هو نشر الوعي بعدد من القضايا والتي منها قضية التوحد والتبرع بالدم والسيطرة والتحكم والمراقبة على الأمراض وهناك حملتنا الخاصة بمؤسسة «التوحد يتكلم» والتي أشرفت عليها لجنة خاصة وكانت هذه الحملة تقوم بنشر الإعلانات والدعايات ونحن لدينا منهج خاص نسلكه وهو أن كل شخص يقوم بما لديه وربما يمكنه أن يفعله وكان لدينا اجتماعات ومراجعات لمعرفة تنسيق الأمور فيما بيننا ولدينا أيضا عدد من الفحوص والاستبيانات التي نجريها لمعرفة كيف نبدع في هذه الإعلانات والتي تتحدث عن الآباء الذين يبحثون عن علاج لطفلهم وهل يلبي ما يطمحون إليه وكذلك من أجل العمل على تعريف الآباء على مرض التوحد وعلاماته.

وقالت باسيلا من الأشياء التي واجهناها أن هناك عددا من الآباء لم يكن لديهم معرفة كافية بمرض التوحد وعندما قصدوا عددا من الأطباء قالوا لهم ان أطفالهم بخير وصور لهم البعض أن هؤلاء الأطفال لديهم مهارات خاصة أو أنهم عباقرة وهذه مأساة ولابد ان نقدم أمرا ما لهؤلاء الآباء حيث ان معرفتهم بأن أبناءهم مصابون بمرض التوحد قد سببت لهم حالة من الخوف وربما الذعر لذلك لابد أن نقول لهم لا تخافوا ولا تنزعجوا من إصابة أطفالكم بمرض التوحد وإذا كان لديكم مخاوف من وجود مشاكل في النمو العقلي لأطفالكم أو اشتباه في مثل هذه الأمور لا تنتظروا وأسرعوا بطلب المساعدة والحصول عليها وأخيرا لابد عليكم من الاهتمام بمعرفة إشارات مرض التوحد فهناك فرق كبير بين أن تكون أبا أو أما ولا تعرفون ما الذي قد يتعرض له طفلكم عند الإصابة بمرض التوحد.

http://www.al-watan.com/data/200704...?*******=local6 (http://www.al-watan.com/data/20070425/index.asp?*******=local6)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:34 PM
«لاري سيلمان».. معاق يتفاعل مع الحضور ويشرح تجربته

تناول فيلم «جابي شارع بدفورد» والذي عرض امس بقاعة المسرح بمركز الشفلح قصة ناشط اجتماعي من ذوي الاحتياجات الخاصة يدعى لاري سيلمان روسي الجنسية وقد عبر الفيلم عن مدى الصراع النفسي والعاطفي الذي يعانيه اصحاب الاعاقة حيث استلهم الفيلم قصة البطل لاري اثناء محاولاته العديدة ليحصل على استقلال ذاتي لنفسه وشخصه وسط المجتمع من حوله.

وقد احتوى الفيلم على فقرات كوميدية وتعليقات ساخرة على لسان لاري مما جعل للفيلم طابعا ترفيهيا وتعليميا في نفس الوقت واتسم البطل بالجرأة في تناول قضاياه وكان على قدر كبير من التفاعل مع من حوله من افراد اثناء مطالبته بحقوقه ومحاولته الاعتماد على نفسه في ادارة شؤون حياته.

واستعرض البطل لاري في الفيلم مدى حبه للحيوانات مؤكدا ان الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة تنشأ بينهم وبين الحيوانات الفة من نوع معين كذلك اوضح انه يستعين بالحيوانات الاليفة التي تعيش معه في المنزل مثل الكلب والقط في اداء العديد من المهام التي يصعب عليه اداؤها بمفرده مثل احضار الاشياء له والبحث عن اغراضه الخاصة التي فقدت منه.

وشرح الفيلم الصراع النفسي الذي يعيشه اصحاب الاحتياجات الخاصة من ناحية اداء العبادات والتقرب الى الله وقد اشار لاري في احداث الفيلم الى ان التقرب الى الله هو فطرة اي انسان مهما كانت ديانته او معتقداته موضحا انه يعلم جيدا ان لله حقوقا عليه يجب ان يؤديها على اكمل وجه وذلك لينال رضا الرب ويساعد نفسه على دخول الجنة بعد ان تنتهي حياته.

وعن الناحية العاطفية فقد اظهر لاري تعاطفا كبيرا خلال احداث الفيلم مع الفتاة «سيريان» التي كانت تساعده وتقف بجانبه دائما في المواقف التي يتعرض لها وقد بدأ مع الوقت يظهر مشاعره العاطفية لهذه الفتاة والتي كانت هي الاخرى تفطن انه بالرغم من اعاقته الذهنية الا انه شخص طيب يعتمد على نفسه دائما ويعبر عن ارائه بكل جرأة بالاضافة الى ان الناس من حوله يعتبرونه شخصا منتجا في مجتمعه وقد كان لاري وحبيبته يتبادلان الهدايا في المناسبات واشتدت بينهما علاقة الحب والتي ظهرت بوضوح عندما كان لاري يتحدث معها في مشهد التليفون وايضا عندما كان يبادلها القبلات التي عبرت بشكل كبير عن ان لديه مشاعر عاطفية قوية تجاه حبيبته.

وبعد عرض الفيلم فوجىء الحضور بوجود البطل «لاري» امامهم حيث رحبوا به ترحيبا شديدا عبر عن امتنانهم لهذه الشخصية المعاقة ذات الارادة الحديدية والتي كان لها اثر بالغ على الكثير من ذوي الاحتياجات الخاصة الموجودين بالقاعة وقد حضر مع لاري سيدتان تسكنان بالقرب منه واتضح ان احداهما هي التي قامت بالجزء الاكبر في تصوير واخراج هذا الفيلم الرائع.

وقد تهافتت الاسئلة من الاشخاص الموجودين بالمسرح على لاري والتي دارت حول المخططات المستقبلية التي ينوي عليها لاري وقد اكد البطل المعاق انه مازال امامه الكثير من الاحلام التي ينوي ان يحققها اهمها انه يحب السفر والترحال وسوف يقوم قريبا بجولة سياحية طويلة لبعض الاماكن مع اصدقائه واحبائه.

واكد لاري لجميع الاشخاص الذين سألوه عما اذا كانت الاعاقة تسبب له صعوبة في ان يعيش حياته بأنه يشعر دائما بأن لديه قوة كامنة لم يستغلها بعد بالرغم من كبر سنه الى حد ما ولكنه ايضا يشعر بالامل في ان تكون حياته القادمة افضل من السابقة لانه مؤمن بأن اي شخص هو المسؤول عن حياته موضحا ان السعادة لا تصل الا للشخص الذي يبحث عنها بكل قوة ويبذل الكثير لكي يقتنصها ويركل بقدمه اية صعوبات تواجه الوصول اليها اما بالنسبة لاعاقته فقد اكد ان هذه هي ارادة الله وانه مؤمن بذلك ولكنه يتحرك بكرسيه المخصص في معظم الاماكن التي يذهب اليها بالاضافة الى وجود الشخص المرافق له والذي يساعده في التنقل والحركة في مكان لآخر.ونظرا للتفاعل الشديد الذي اتسمت به القاعة مع لاري فقد قامت احدى الفتيات المعاقات من لبنان بالتحدث الى لاري ووجهت له دعوة بان يكون صوتا لكل المعاقين وداعيا لهم في كل المحافل التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة وقد رحب لاري بدعوة الفتاة حيث شكرها على هذه المجاملة الرقيقة مؤكدا ان كل شخص من الاشخاص المعاقين هو صوت قوي وارادة قوية تكسر اي حاجز مهما بلغت قوته وامتلأت القاعة بالضحك عندما سأله احد الموجودين عن اهتماماته المالية والذي رد عليه لاري مؤكدا له انه يدخر مبلغا كبيرا من المال يقدر بحوالي 1000 دولار وانه يحب ان يقوم كل الموجودين بمشاركته في مدخراته ويخرجوا نقودهم من جيوبهم.

ثم قامت جارة لاري والتي رافقته في وجوده بقطر بتقديم دعوة لكل الموجودين بان يقوموا بتحميل النسخة الالكترونية للفيلم الخاص بـ«لاري» واستخدامها الاستخدام الامثل وتوجيهها لكل من يعرفونهم من ذوي الاعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة.

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:34 PM
محمد عبد الرحمن السيد: يجب القضاء على ظاهرة «الخجل الاجتماعي»

أشار محمد عبدالرحمن مدير ادارة الاحتياجات الخاصة للمجلس الاعلى لشؤون الاسرة الى انه شارك نيابة عن المجلس الاعلى لكونه مؤتمرا عالميا مؤكدا انه يعد بحد ذاته انجازا لمركز الشفلح حيث استطاع تنظيم مؤتمر بهذا المستوى الرفيع ومع الكم الهائل من الحضور والعاملين في مجال التربية الخاصة وتمنى لهذا المنتدى ان يخرج ببعض التوصيات التي تترجم الى ارض الواقع والتي من شأنها تعزيز مكانة الاشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع سواء كان على المستوى المحلي أو على المستوى الخارجي وقال محمد عبدالرحمن لابد من اشاعة الوعي العام بقضية الاعاقة ليس بقطر فحسب بل بباقي الدول العربية والعالم، والمطلوب هو نشر التوعية الشاملة اتجاه مجمل قضايا الاعاقة لانه في قطر وفي الدول العربية ككل وحتى في الدول الاوروبية هناك ما يسمى بالخجل الاجتماعي مع العلم ان بعض اولياء الامور وصلوا الى درجة كبيرة من الدراسة ودرجة من الثقافة ولكن ما زالت هذه الظاهرة تتقوقع في الناس وفي بعض اولياء الامور واضاف نتمنى مع استمرار وزيادة مثل هذه الفعاليات ان تقضي على جزء من هذه الظاهرة واتمنى نشر الوعي وفي نفس الوقت نشر الوعي العام لذوي الاحتياجات الخاصة والاشخاص ذوو الاعاقة المطلوب منهم الاندماج في المجتمع ولا ينتظرون الجهات او المسؤولين للعمل على دمجهم لانهم محتاجون الى اثبات النفس واكد عبد الرحمن ان اهمية المؤتمرات تكمن في استمراريتها والخروج بمجموعة من التوصيات التي ممكن ان تترجم الى ارض الواقع.

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:34 PM
دور كبير لمنظمات المجتمع المدني في مجال الإعاقة

أكدت الشيخة الدكتورة غالية بنت محمد آل ثاني رئيس مجلس ادارة الهيئة الوطنية للصحة على اهمية المنتدى العالمي السنوي الثاني للاعاقة، مشيرة الى انه يعمل على رفع الوعي في المجتمع بأسره بشأن المعاقين وتعزيز احترام حقوقهم وكرامتهم ومكافحة القوالب النمطية وأشكال التحيز والممارسات الضارة المتعلقة بالمعاقين بما فيها تلك القائمة على نوع الجنس والسن في جميع مجالات الحياة بالاضافة الى تعزيز الوعي بقدرات واسهامات المعاقين.

وأوضحت د. غالية ان المنتدى يعد فرصة ملائمة لتبادل الخبرات والتجارب بين مركزالشفلح والخبراء المشاركين من مختلف دول العالم الى جانب مواكبة التطورات والمستجدات الحاصلة والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال.

وقالت ان المنتدى يناقش عددا من المحاوروالمواضيع ومن بينها محور يتعلق بتمكين الجميع من حقوق الانسان بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة والاعاقات ومحور آخر يخصص له يوم كامل وهو عبارة عن تقييم النجاح الملموس لمركز الشفلح والبرامج التي ينفذها.

وبينت ان المشاركين تطرقوا الى محور يركز على عملية تعزيز الوعي العام في المجتمع تجاه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومحور آخر يتعلق بالحصول على حملات متساوية الى جانب التطرق الى الدعم الذاتي وافراد الاسرة ناحية هذه الفئة.

واضافت: ناقش المجتمعون الدور الحيوي الذي يمكن ان ينهض به الاعلام في مجال نشر التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة والاستفادة من تجربة كل دولة في مجال دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمعات في كافة انحاء العالم.

وأكدت الشيخة الدكتورة غالية على دور منظمات المجتمع المدني في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك من خلال التمويل اللازم للمشاريع التي تجهز من اجلهم بالاضافة الى الدعم المادي والمعنوي لهم.

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:35 PM
منتدى «الإعاقة» يناقش نتائج تجارب التعامل مع «ذوي الاحتياجات»

متابعة - محمود سعد - محمد نجيب إيثار عز الدين - براء محمد

أقيمت ضمن أعمال المنتدى العالمي السنوي الثاني للإعاقة صباح يوم أمس جلسة حول النجاح الملموس لبرامج مركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة كما تم تقديم عروض تقديمية باستخدام البروجكتور حول المساعي والجهود الحالية المبذولة ذات الصلة بالبرامج الاكاديمية والعائلية وجهود المجتمع كذلك، حيث يقوم بتقديم هذه العروض موظفو مركز الشفلح بحضور كل من حسن علي بن علي رئيس مجلس ادارة الشفلح والشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة التنظيمية لهذا المنتدى ومن ثم قامت السيدة سميرة القاسمي نائب المدير العام لمركز الشفلح باستعراض تجارب ثلاثة من أولياء الأمور وهم سيدتان ورجل مع أبنائهم من ذوي الإعاقات حيث تم عرض فيلم وثائقي عن كل حالة من الحالات الثلاث.

وقد روت السيدة إيمان العبيدلي والدة الطفل غانم محمد المفتاح خلال الجلسة تفاصيل تجربتها مع طفلها غانم فقالت: بداية أشكر لمركز الشفلح اهتمامهم الكبير بطفلي غانم والذي هو مصدر قوتي وسعادتي في آن واحدا ذلك الطفل الذي استقبل الجميع خبر ولادته بتمني الموت له بينما استقبل هو الحياة بكل ما فيها بابتسامة أمل ساحرة. وأضافت : أنا موظفة متقاعدة تقاعدا مبكرا لكي أتمكن من التفرغ للاهتمام ورعاية وعلاج أبنائي الثلاثة وهم غريسة وتبلغ من العمر ثماني سنوات وتعاني من مرض نادر للغاية الا وهو حساسية القمح حيث تمنع من تناول ما يزيد على 95% من الأطعمة ولكم أن تتخيلوا حجم المأساة التي أعانيها لكي أمنع طفلة صغيرة من تناول الاطعمة والحلويات كسائر الاطفال والا تعرضت للموت في أي لحظة.

وكأن الله يريد أن يؤهلني من خلال تجربتي القاسية مع ابنتي غريسة لخوض تجربة أخرى أشد منها قسوة ومرارة حيث حملت بطفلي أحمد وغانم وهما توأمان وخلال اشهر الحمل أبلغني الطبيب المشرف على حالتي آنذاك أنني حامل بتوأمين أحدهما طفل طبيعي والآخر يعاني من تشوه كبير وضمور في عموده الفقري ويفتقر لوجود حوض كما أنه مصاب بمتلازمة التراجع الذيلي وفي هذه الاثناء كنت أمام خيارين لا ثالث لهما أحلاهما مر، فإما الاحتفاظ بهذا الجنين الذي لا يوجد أي بصيص أمل لبقائه على قيد الحياة وإن بقي حيا فسيحيى حياة قاسية ومؤلمة للغاية وإما الاجهاض وهو الخيار الذي نصحني به الاطباء وكذلك اسرتي وجميع من هم حولي وأقاربي فآثرت الخيار الأول رغم صعوبته ولا أنسى هنا دور زوجي الذي ايدني كثيرا في هذا القرار حيث قال لي يوم علم بحالة طفلنا غانم إن لم يكن له قدمان فلأكن أنا قدمه اليمنى وأنت قدمه اليسرى وجاءت اللحظة الحاسمة في حياتي ألا وهي لحظة الولادة والمخاص حيث تمت الولادة بكل يسر وسهولة ولكني منعت من قبل الاطباء من رؤيته لمدة يومين بعد الولادة خوفا عليّ من الصدمة ورفقا بي ولتفادي تدهور حالتي النفسية مما سينعكس سلبا بكل تأكيد على حالتي الصحية في هذه الفترة الحرجة وبعدها وبعد إلحاح شديد مني سمح لي الاطباء برؤيته ولكنني منعت من حمله او ارضاعه خوفا على اجهزته الداخلية حيث لا توجد لديه اية عظام تحميها حيث كان اشبه ما يكون بكيس قطن وخرجت انا من المستشفى وظل هو في الحصانة عدة شهور ومن ثم حان الوقت لاصطحابه معي للمنزل دون ان اكون مهيأة للتعامل معه حيث كان بالنسبة لي التعامل معه غانم تحديا كبيرا في حياتي لا بد لي من اجتيازه بنجاح فهو ابني وفلذة كبدي ونور عيني ولا انكر ان غانم استطاع ان يحول شخصيتي من شخصية امرأة عادية جدا إلى امرأة مخترعة ومبتكرة ومثقفة حيث بدأت اخطط كيف يمكن لي ان ايسر قدر الامكان حياة ابني غانم فلجأت للاستعانة بباب صغير ودراجات وسلالم متحركة ومنحدرات جميع مدخل ومخارج المنزل واشارت ام غانم الى ان من اهم الصعوبات التي واجهتها هي انها لم تجد اي مساعدة ودعم او توجيه وارشاد من اي جهة ومع ذلك صبرت وتحملت وعملت كل ما بوسعها لعلاج غانم حيث خضع لعدة عمليات معقدة ونسبة نجاحها لا تتجاوز 30% ومن الحلول التي اقترحها عليها الاطباء الذين اشرفوا على علاج غانم ايضا ان يبتروا قدميه والاستعانة بدلا منها بأرجل صناعية وهو قرار لم تستطع اتخاذه حيث تركت هذا القرار لغانم عندما يكبر ليقرر هو ماذا يريد.

واوضحت ايمان العبيدلي والدة غانم، من الامور الايجابية التي كانت في حياة غانم انه استطاع المشاركة في بطولة ذوي الاحتياجات الخاصة في دبي وكذلك قيامه بعمل زيارات شهرية للاطفال المرضى بالمستشفى ليعرف ان هناك حالات اخرى اصعب من حالته بكثير ويحمد الله على ما هو فيه وانشاء جمعية غانم الرابح دوما للكراسي المتحركة وهي جمعية ليست لها اي صفة رسمية ومقرها بيتي حيث قمت من خلال هذه الجمعية بشراء اكثر من 180 كرسيا متحركا بما يزيد على 150 ألف ريال وتوزيعها على المحتاجين الى جانب تأليف وطباعة كتيبات وسيديهات وبروشورات وقصص قصيرة عن قصة تحدي غانم لأزمته باللغتين العربية والانجليزية معا دون الاعتماد على مساعدة او دعم اي احد بالرغم من ان هناك شركات دعاية واعلان عرضت علي انا ووالده التكفل بنفقات طباعة هذه المؤلفات ولكننا رفضنا خوفا من استخدام غانم كسلعة أو اداة ترويج لمبيعات تلك الشركات «تباع وتشترى».

الالتحاق بالمدرسة

وعندما بلغ غانم سن الالتحاق بالمدرسة لم اجد اي مدرسة حكومية او خاصة تقبل به خوفا من تحمل نفقات تجهيز المدرسة لتتناسب مع حالة غانم، وحينها قررت انا تجهيز المدرسة وتحملت جميع نفقات هذه المهمة من خلال عمل زيارات شبه اسبوعية للمدرسة واصطحبت معي مهندسا مختصا لعمل اللازم بالمدرسة لاستقبال غانم كطالب بها، اذ انه هو الطالب الوحيد من ذوي الاعاقات وسط اطفال جميعهم طبيعيون فاحضرت له سبورة خاصة به لتتلائم مع حالته وسيارة صغيرة لينتقل بها غانم من الفصل الى المكتبة وغيره وكرسي متحركا يرتفع وينزل على حسب ارتفاع الطاولة التي يجلس عليها ولم اكتف بشراء كرسي واحد فقط وانما احضرت عدة كراسي متحركة حتى لا يشعر غانم بأنه مختلف وشاذ عمن حوله من زملائه.

وذكرت ام غانم ان من اكثر الصعوبات التي واجهتها منذ التحاقه بالمدرسة هي التعليقات الساخرة التي يُطلقها الاطفال، زملاء غانم، عليه وكذلك الرفض الذي واجهته من قبل اولياء الامور من ان يجلس غانم بجوار طفله خوفا على نفسية ابنه.

وأعربت ام غانم عن سعادتها لكونها أما لطفل اثبت نجاح تجربة الدمج كما انها سعيدة للغاية بالقرار الذي اصدره مركز الشفلح بتكفل جميع نفقات تعليم غانم حتى يتم جميع مراحله الدراسية وهذا بناء على الاتفاقية التي عقدها مركز الشفلح مع اكاديمية الجزيرة التي يدرس بها غانم حيث ان هناك آلية تعاون مشتركة فيما بينهما.

من جانبه اعرب السيد راشد آل خليفة وهو محام عن سعادته بانضمام ابنته نائلة للكادر الوظيفي بمركز الشفلح بوظيفة مدرس مساعد في قسم التعليم الخاص بالمركز والتي تتمتع بأخلاقيات مهنية عالية للغاية الى جانب حبها للعمل وبذل الجهد والمثابرة على الرغم من وجود صعوبات وعراقيل كثيرة تواجه ذوي الاعاقات، هذا الى جانب الاعتبارات الاجتماعية من عمل فتاة معاقة في المؤسسات والدوائر الحكومية او الخاصة حيث ان اغلبية الآباء يقودهم حبهم القاتل لابنائهم الى اخفاء ابنائهم من ذوي الاعاقات عن اعين الناس. واضاف آل خليفة انه لم يكن ليسمح لابنته بالعمل في الشفلح لولا معرفته المسبقة بالدور الكبير والجبار الذي يلعبه المركز في دعم ذوي الاعاقات ومساعدتهم وهو فخور للغاية بابنته وسعيد بعملها في الشفلح.

وقال السيد راشد آل خليفة ان نائلة ابنته تعاني من وجود ضمور وخمول احد الانزيمات اللازم وجودها لاكتمال الدورة الدموية بشكل طبيعي ولذا فقد خضعت لعدة عمليات وتجارب للعلاج بالخارج وهو امر لم تكن لتتحمله قدرته المادية، ولذا فقد اضطر للجوء لمكتب سمو الامير المفدى الذي امر بتكفل الدولة بجميع مصاريف ونفقات علاج نائلة بالخارج وهي لمحة انسانية رقيقة وجميلة للغاية.

اما الدكتورة امينة الجابر ام الطفلة عنود الجفيري والتي تعاني من اعاقة عقلية شديدة (متلازمة داون) فإنها تعرضت لسقوط من اعلى السلم وهي حامل بالعنود مما ادى الى فتح الرحم والذي لم يكن له علاج آنذاك سوى الراحة التامة حتى موعد الولادة، وبعد الولادة لاحظت ان نموها بطيء للغاية حتى انها وصلت للشهر التاسع ولم تجلس بعد او حتى تتحرك كباقي الاطفال الذين هم مثل عمرها وظل الحال على ما هو عليه حتى علمت من الاطباء باصابة العنود باعاقة عقلية شديدة.

واضافت ام العنود ان ابنتها الآن تبلغ من العمر 14 عاما وهي الآن تدرس بمركز الشفلح الذي علمها الكثير كاستخدام الكمبيوتر وكذلك لغة التخاطب والعلاج مما ادى الى نمو مداركها ومواهبها وقدراتها حيث اصبحت قادرة على القيام بجميع الاعمال المنزلية بمفردها الآن. وكذلك أمورها الشخصية كالاستحمام وتبديل ملابسها وغير ذلك.


http://www.al-watan.com/data/200704...ontent=local5#1 (http://www.al-watan.com/data/20070425/index.asp?*******=local5#1)

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:35 PM
حرم الرئيس الألباني تتحدث عن تجربة بلادها مع مرض الثلاثيميا

أكدت الدكتورة ليري بيرشيا حرم رئيس جمهورية ألبانيا ان معظم الامراض التي تصيب المعاقين يمكن التصدي لها ولو بالوقاية او الارشاد من خلال وسائل الاعلام واوضحت في كلمة لها امام المشاركين بالمنتدى العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة ان مهمة مثل هذه المؤتمرات المتميزة هو زيادة وعي الاشخاص المعاقين واصحاب الاحتياجات الخاصة واسرهم ومرافقيهم بهذه الامراض وذكرت انها تحاول من هذا المكان ان تبعث رسالة تحمل جميع المعاني الانسانية لكل الجهات المعنية بهذه القضية لمحاولة تقديم الدعم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بكل الوسائل والامكانات المتاحة.

وأشارت د. ليري الى انها تعمل طبيبة للأطفال منذ اكثر من 30 عاما وهي من اكثر المحبين لهذه المهنة بالرغم من الصعوبات التي قد تواجهها في كثير من الاحيان. وقالت ان المؤسسة الطبية التي تعمل بها في ألبانيا قد دعمت علاج عدد كبير من الاطفال المصابين بمرض الثلاثيميا في الدولة حيث تنتشر مثل هذه الحالات في بعض المناطق الموبوءة التي تقع بالقرب من الشواطئ مؤكدة ان هذا المرض يعاني منه عدد كبير من سكان البانيا يصل الى حوالي 7% من اجمالي عدد السكان ولذلك فان من الضروري ان يتم التصدي لهذا المرض حتى لا يزيد بصورة اكبر.

وأضافت ان دور المؤسسة هو توعية الافراد والعامة بهذا المرض وايضا تقوم المؤسسة بدور آخر وهو تجميع التبرعات التي تساعد في عملية علاج المصابين بمرض الثلاثيميا من الاطفال والذين يجدون صعوبة اكبر في التعايش داخل المجتمع.

وأشارت د. ليري ان هناك طرقا اخرى تستخدم في البانيا مثل البطاقات البريدية التي توزع على الاطفال لنشر الوعي عن ذلك المرض وكذلك الوسائل الاعلانية التي تقوم بها شركات الاعلان لتوعية الجميع بذلك المرض وكيف يمكن التعامل معه.

واستعرضت د. ليري اهم الاستثمارات والانجازات التي قامت بها المؤسسة الخاصة مثل المختبر الخاص بالبحث الجيني وعلم الجينات والعناصر الوراثية بالاضافة الى وجود مركز متخصص لنقل الدم والذي قدم الكثير من الخدمات للمحتاجين وانقذ حياة عدد كبير من الحالات الخطرة مشيرة الى انه جار الآن في البانيا عمل مركز خاص لعلاج الاطفال المصابين بمرض الثلاثيميا لدراسة حالاتهم ووضع خطط علمية لعلاجهم كما ان المؤسسة ادرجت بعض المواد العلاجية البسيطة والتي لا يصاحب اخذها الم او اوجاع اثناء تعاطي العلاج كالحقن او الابر الطبية.

ومن ناحية القوانين والتشريعات الطبية التي عقدت للحد من انتشار المرض فقد ذكرت د. ليري ان هناك قوانين وتشريعات خاصة سوف تطبق هذه الفترة لإلزام اي زوجين على اعتاب الزواج ان يقوموا بتحليلات معينة واجراء فحوصات خاصة للحد من حدوث حالات ولادة لجنين يحمل الصفات الوراثية المسؤولة عن حدوث مرض الثلاثيميا وان تتم هذه الفحوصات بصورة جدية على ايدي جهة معينة في الدولة.

اما بخصوص علاج المرض فقد نوهت د. ليري بأنه يمكن علاج هذا المرض من خلال عمليات نقل وتنقية الدم حيث انه تم نقل دم الى 40 طفلا مصابا بمرض الثلاثيميا والذي ادى الى ظهور تطور ملحوظ على حالتهم جميعا مما ينبئ بامكانية وجود علاج شاف لحالات الاصابة بمرض الثلاثيميا المنتشرة في دولة البانيا وفي باقي دول العالم ايضا، موضحة انه مازالت هناك في البانيا صعوبات وتحديات يجب على كل الجهات ان تسعى جاهدة لتذليلها حتى نتمكن من علاج المصابين ودمجهم في الحياة الطبيعية مع الاشخاص الاسوياء.

عاشقة البسمة
02-05-2007, 11:36 PM
الشيخة موزة تستقبل عدداً من المشاركات في المنتدي العالمي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة

سموها تناولت معهن مجالات التعاون وتبادلت الآراء حول أهم موضوعات المنتدي

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/25/2_244397_1_209.jpg

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/25/2_244403_1_209.jpg

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/25/2_244402_1_209.jpg

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/25/2_244401_1_209.jpg

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/25/2_244400_1_209.jpg

http://www.raya.com/mritems/images/2007/4/25/2_244398_1_209.jpg

الدوحة - قنا

استقبلت صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند بمكتبها بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع صباح أمس عددا من المشاركات في المنتدي العالمي السنوي الثاني الذي عقده مركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة0

فقد استقبلت سموها كلا من الدكتورة زروكا بارانوفا حرم رئيس جمهورية بلغاريا والسيدة ففيان توريجوس حرم رئيس جمهورية بنما والسيدة جنيتا كاجامي حرم رئيس جمهورية رواندا0

كما استقبلت صاحبة السمو الدكتورة ليري بريشا حرم رئيس وزراء جمهورية البانيا والدكتورة مارجريدا باروسو حرم رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي والسيدة سوزان رايت رئيسة مؤسسة التوحد يتحدث اوتزم سبيكس

وجري خلال المقابلات استعراض مجالات التعاون الثنائي بالإضافة الي تبادل الآراء حول اهم الموضوعات التي تناولها المنتدي0

حضر المقابلات سعادة الدكتور عبدالله بن حسين الكبيسي مدير مكتب حرم سمو الأمير0

http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=244418&version=1&template_id=20&parent_id=19)

تناهيد
03-05-2007, 12:38 PM
شكرا لك اختي عاشقة البسمه على هذا المجهود
اقدر لك سعيك وبحثك عن الاخبار من مصارد متعدده ولكن اعتقد انه يكفي ان توردي الخبر من مصدر واحد لانه مع كثرة المصادر يصبع الموضوع طويل جدا

flower24
03-05-2007, 12:42 PM
شكرا لكي أختي عاشقة على هدا الموضوع الأكثر من رائع


جزاكي الله خيرا على مجهودك الجبار

عاشقة البسمة
03-05-2007, 01:03 PM
حياك الله أختي / flower24

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..




تقبلي تحيتي

عاشقة البسمة
03-05-2007, 01:07 PM
حياك الله أخوي / تناهيد

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع ..

أنا أحاول نقل الخبر من عدة صحف وكما تشاهد أحياناً يختلف نقل الخبر من جريدة لأخرى يعني نترك الحرية للعضو يقرأ مايريد خاصة إذا كان موضوع المؤتمر يخص الأشخاص ذوي الإعاقة ..



تقبل تحيتي

المحبة لدينها
25-12-2007, 08:48 AM
http://www.m5zn.com/uploads/0195936d9d.gif

عاشقة البسمة
25-12-2007, 01:11 PM
حياك الله أختي / المحبة لدينها

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..




تقبلي تحيتي

آية الله
25-12-2007, 07:26 PM
بارك الله فيك اختي على هذا المجهود العظيم
تقبلي مودتي

عاشقة البسمة
25-12-2007, 08:07 PM
حياك الله أختي / آية الله

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..




تقبلي تحيتي