مشاهدة النسخة كاملة : الايكولاليا والتوحديين اعداد : خالد بركات


خالد بركات
15-01-2009, 10:47 PM
(1)الايكولاليا الفورية( Echolalia)


وتتمثل في ( الترديد السريع ) من قبل الطفل لما يسمعه خلال موقفين للمحادثة ، وكمثال موضح للايكولاليا : ( المعلم : كيف حالك ، الطفل : كيف حالك ،المعلم :قول الحمد لله ، الطفل : قول الحمد لله ) ، ويعد الترديد السريع جزء هام من مراحل اكتساب اللغة الطبيعية لدى الطفل الطبيعي ، إلى أن الإستراتيجية والغرض مختلف عن الترديد السريع للطفل التوحدى ،

سبب المشكلة :
- قد يرجع السبب الى الفشل فى فهم ما يسمعه 0
- وقد يرجع إلى عدم قدرة الطفل على فهم كلمه واحدة مما سمعه0
- وقد يعود كذلك إلى الانشغال بالتركيز فى شيء غير المطلوب منه ( تزاحم المعالجة ) المجهود العقلى الكبير فى معالجة ما سمعه م، مما يدفع بالطفل الى استخدام اللغة المتاحة لدية فى الذاكرة القصيرة فلا يجد سوى ما سمعه فيردده0

العلاج :
مهما كان السبب فعلينا التركيز على العلاج لأنه الأهم بالنسبه للطفل إتباع كافة الاستراتيجيات المستخدمة للحد أو التقليل من المشكلة فتعريف المشكلة أو الاستفاضة فى الاسباب ولكن العلاجد والتأهيل هو الأنسب له، وفيما يلي الطرق المتبعة:
- تبديل المواقف التى تظهر فيها الايكولاليا وذلك بهدف معرفة وفهم الكلمات فلا تحدث تزاحم فى معالجتها 0
- وللتقليل أيضا من تزاحم المعالجة ينبغي تقليل كم الكلمات المستخدمة ، وحال الطفل هنا حال جهاز الحاسب قيل المواصفات يصعب عليه معالجة أوامر البرامج الضخمة كالجرافيك ، فالطفل التوحدى إمكاناته فى معالجة ما يسمعه ضعيفة لذا يجب تقليل الكلمات المقدمة فبدلا من القول ( السلام عليكم يا احمد كيف حالك ) يمكننا القول ( كيفك) ، هنا إذا ردد الطفل فسيصبح التكرار وظيفي وحاله حال الطفل الطبيعي في ترديده لما يسمعه فى مراحله الأولى لاكتساب اللغة 0
- تغيير اجزاء من العبارة المكررة بهدف إعطاء معنى للكلمة وكمثال لتوضيح ذلك ( بدك عصير ، بدك تلعب ، بدك تفاحه) هنا سيكرر الطفل الجمل ولكن كلمة ( بدك ) ستبدأ فى اكتساب معنى لديه ؟
- ومن أشهر الطرق المستخدم ( السرعة الكلامية التكرارية ) وتقوم على استخدام كدواء بمعنى إعطاء السؤال فالجواب فالسؤال مع زيادة السرعة والتكرار للمحادثة حتى ينتبه الطفل لما عليه قوله ، وكمثال (المعلم : كيف حالك ، الطالب :كيف حالك ، المعلم: الحمد لله ، الطفل :الجمد لله 00000والاستمرار مع السرعة حتى نصل الى00000 المعلم : كيف حالك ، الطالب :الحمد لله )


اعداد
خالد بركات
اخصائى نطق وتخاطب
المنصورة -مصر الامارات - ابو ظبى

امــل الحـياه
16-01-2009, 02:53 AM
مشكور الله يعطيك العافيه

أم دانيال
16-01-2009, 03:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور يا استاذ خالد جزيل الشكر، اريد ان اسئلك بخصوص ابني، عمره الان 3 سنين و11 شهر، وهو نادرا جدا ما يردد الكلمات، فهل معنى هذا انه يفهم جميع ما اقوله له؟ اشعر انه يفهم اجمالا وليس كلياً، لانه منذ فترة كنا في زيارة عند احد الاصدقاء وفي نهاية المشوار صار الاولاد يقولون له باي، فقال لهم الى اللقاء، وهو تعلمها من مشاهدة الكرتون، ولكنه فهم انه يودعهم، فودعهم حسب معرفته، واحيانا يطلب مني ما يريد مثل شوكولا او بونبون فيسميهم وحتى الالعاب اذا يريد الليغو، فهو يأتي الي ويقول ليغو. ويعد من الواحد الى العشرة واذا رأى ارقام مسجلة على ورقة او على الشاشة فانه يعدها. ارجو ان تساعدني لو سمحت.

خالد بركات
16-01-2009, 02:51 PM
الأحت عائشة انت ذكرت المشكلة والحل معا هو يقول الى اللقاء لانه شاهدها بالكرتون هنا لابد وان يتم تعميم الى اللقاء فى مواقف عديده واقرانها بمصطلحات اخرى باى مع السلامه لكى يستطيع تعميم تلك المفاهيم اما انك لم تلحظين عليه تكرارا لما تقولينه فذلك لسببين ان الحمد لله ذاكرة المعالجة للكلمات التى يسمعها طفلك مساحتها جيده ومناسبة لما يسمعه ،ايضا ان ابنك تغلم اللغة فى سياق طبيغى وليس مصطنع فقط عن طريق البطاقات فلك فى ذلك كل تقدير انصحك بالاستمرا فى طريقة اكتسابه للغة معع التعميم لمواقف جديده حتى يطور طفلك ما لديه من مصطلحات لتك المواقف

ورده
16-01-2009, 05:46 PM
بارك الله فيك استاد خالد
مواضيعك دوما مفيده ومميزه لك جزيل الشكر
واتحفنا بمثل هذه المواضيع

أم دانيال
17-01-2009, 02:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك، والله فرحت قلبي وطمنتي، ربي يطمن قلبك، شكرا جزيلا. والله يعطيك العافية.

خالد بركات
22-01-2009, 12:34 AM
اعتقد انى لاحظت الايكولاليا لدى 80 % من التوحديين الناطقين

أم أشرف
23-01-2009, 12:57 PM
مرحبا اخ خالد
اريد ان اسئلك لو سمحت.
لقد لاحظت شيئا غريبا جدا على ابنى ولم اجد له اي تفسير بل ان كل من حولي لاحظو نفس الشيء
فابنى بحب القرآن ويفرح عندما افتح القرآن ولكنى والحقيقة تقال انى لاافتح المصحف ابدا الا عندما ينام اي انه لايعرف بتاتا ان المصحف فيه قرآن
ولكنه يجري الى المصحف ويمسكه بطريقة معينة تم يقول "بسم الله الرحمان الرحيم" ويبدأ في اصدار نغمة معينة وكانه يتلو القرآن
حتى مرة عندما زرت بيت جده جرى بسرعة فتبعته لاعرف ماذا يريد وكان يبكي ويوجهنى الى صورة معلقة على الجدار فيها آيات الكرسي وعندما اعطيتها له بدأ يقرأ القرأن .. رغم ان بالغرفة عدة اطارت معلقة على الجدار من صور وغيرها...
ترى ما تفسير ذلك وكيف عرف ان هذا هو القرآن...

منيره
23-01-2009, 02:13 PM
أختي أم أشرف
اذا سمحتي لي انا ابدأ رأيي
الله يحفظ ابنكي لك
والله فعلا تأثرت بحركة ابنكي
عزيزتي ابنكي احس انه يقول لكي ماما أرجوكي علاجي بالقران فحفظيني اياه
وهو لايستطيع ان ينطقها
جربي ان تجلسي معه انتي أو احد شيوخ الدين ليحفظه القران
وشوفي
.......جربي اللي قلته لكي ..............
.................................................. ......
الله يحفظ لكي ابنكي ويفرح قلبكي به
.....................
فأنه يمكن ان يتكلم وينطق من خلال القران

أم أشرف
23-01-2009, 02:26 PM
الف الف شكر اخت منيرة ساعمل بنصيحتك بحول الله تعالى

سحر الكلام
23-01-2009, 06:45 PM
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير وكل الاخوى الاعضاء على المداخلات المميزة

القلب الحنون
23-02-2009, 09:49 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

جوليا
26-02-2009, 11:44 AM
جزاك الله خيرا .. عندي استفسار بخصوص ابني فهو ينطق بأسماء معظم الأشياء بشكل صحيح و في موضعه و كذلك يردد معي أناشيد كثيرة .يطلب الأشياء بكلمات (حمام ، ناكل ...، أشرب مويه ، تلاوين ،..) المشكلة عندي في تركيب الجمل و الرد على الأسئلة هو يحفظ جمل كاملة يرددها غالبا في الوقت المناسب مثلا إذا شاف معايا قطعة كيك قبل لا أتكلم يقول (مين يبغى كيكة؟) بدلا من ابغى كيكة أو أعطيني كيكة و هو يعرف يقولها لكن يستخدم الترديد أكثر ،، إذا رأى طفل يعمل غلط يقول (نور"اسم أخته"ما نسوي كدا )أشعر أنه يحفظ جمل كاملة يرددها بمجرد حدوث موقف مناسب أو قريب من الموقف الأصلي .. أريد أن أعرف رأيك كيف يمكن حل هذه المشكله ؟ و هل هي مرحلة و تعدي مع التدريب ؟؟ أم انها ستستمر معه؟ ابني لم يشخص بالتوحد مشكلة الأساسية (صعوبات في التواصل ) ،،الفهم و الادراك و التقليد و التخيل هذه الأمور عنده جيدة بحسب رأي معلمتة و أخصائية التخاطب ..آسفة على الاطالة و انتظر رأيك مع جزيل الشكر

خالد بركات
26-02-2009, 04:01 PM
هى مرحلة وتعدى
لا تقلقى