مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يجب أن تعرف عن مرض الهوجكنز السرطاني


صمت الغروب
01-08-2007, 09:20 PM
إعداد د. حسني عوده - باحث في علاج السرطان
قسم الهندسة الكيماوية - جامعة النجاح الوطنية - فلسطين

ما هو مرض الهوجكنز Hodgkin's ؟
يعتبر هذا المرض إحدى أمراض المجموعة السرطانية المسماة اللمفاوية lymphomas ونفهم من هذا المصطلح أن هذا المرض يتطور في جهاز الجسم اللمفاوي. إن هذا النوع من المرض قليل الانتشار ولا يتجاوز 1% من عدد المصابين بالسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا . وسوف لا نتعرض في هذه الدراسة للنوع الآخر من السرطان الغير ليمفاوي Non-Hodgkin's lymphomas
http://www.sehha.com/diseases/cancer/lymph.jpg
يعتبر الجهاز الليمفاوي أحد أجزاء نظام مناعة الجسم والذي يساعد الجسم في الدفاع ضد الأمراض والعدوى والتلوث. فالجهاز الليمفاوي يتكون من شبكة من الأوعية الليمفاوية الدقيقة والتي تتفرع كالأوعية الدموية داخل الأنسجة المنتشرة في الجسم. تحمل الأوعية الليمفاوية ما يسمي الليمف lymph وهو سائل عديم اللون يحتوي على خلايا مضادة للعدوى والتلوث تسمى الخلايا الليمفاوية lymphocytes . وتحتوي الشبكة على ما يسمى أيضا بالعقد الليمفاوية. إن تجمعات هذه العقد موجودة في الإبط والعنق والبطن والصدر والاربية groin (منطقة التقاء الحوض بالفخذ). أما الأجزاء الأخرى من النظام الليمفاوي فهي الطحال spleen ولوزة الحلق tonsils والنخاع الشوكي bone marrow والغدة الصعترية thymus . والأنسجة الليمفاوية موجودة أيضا في المعدة والأمعاء والجلد.

يعتبر السرطان إحدى مجموعات الأمراض التي تنشأ في الخلية " وحدة البناء الأساسية في الجسم". و من اجل فهم مرض الهوجكنز يجب أن نتعرف على الخلايا الطبيعية وما الذي يحدث لها حتى تصبح سرطانية. فالجسم مكون من أنواع متعددة من الخلايا. وفي الظروف الطبيعية فالخلايا تنمو وتنقسم لإنتاج خلايا يحتاج إليها الجسم. وتتواصل هذه العملية المسيطر عليها بدقة كي يبقى الجسم بصحة جيدة. لكنه يحدث في بعض الحالات أن تبدأ انقسامات الخلايا تلقائيا وبدون حاجة إليها مكونه كتلة من النسيج يطلق عليها اسم الورم. وهذا الورم tumor إما أن يكون حميدا غير سرطانيا benign أو أن يكون خبيثا malignant.

تصبح الخلايا الموجودة في الجهاز الليمفاوي أثناء مرض الهوجكنز غير طبيعية, فتنقسم بسرعة وتنموا بطريقة عشوائية وغير مسيطر عليها. وبما أن الأنسجة الليمفاوية منتشرة في مختلف أنحاء الجسم فان مرض الهوجكنز قد يبدأ في أي مكان في الجسم. فقد يبدأ في إحدى العقد الليمفاوية أو في مجموعة من العقد أو على أجزاء من النظام الليمفاوي كما هو الحال في النخاع الشوكي bone marrow أو الطحال spleen إن هذا النوع من السرطان يقوم بالانتشار وبنفس الاحتمال من مجموعة ليمفاوية إلى أخرى. فعلى سبيل المثال إذا ما ابتدأ المرض على عقدة ليمفاوية على الرقبة فانه ينتشر أولا إلى العقد فوق عظمة الترقوة collarbones ثم ينزل إلى العقد تحت الإبط والصدر. و أخيرا يمكن إن ينتشر إلى أي جزء من الجسم.

تصنف الخلايا اللمفاوية على أساس الموقع الذي تنموا وتتطور فيه. فتسمى بالخلايا B-cells وهي خلايا نشأت في النخاع الشوكي وهناك تكمل أيضا نموها وبناءها الخلوي ونضجها Bone marrow-derived cells والنوع الآخر من الخلايا ينشأ أيضا في النخاع الشوكي ولكنه يكمل نموه وبناءه الخلوي ونضجه في الغدة الصعترية (التوتة) Thymus gland-derived cells و يسمى بخلايا T-cells.


يتبع

صمت الغروب
01-08-2007, 09:21 PM
فروع مرض الهوجكنز

بناء على أنواع وعدد الخلايا المسماة Reed-Sternberg السرطانية يمكن تقسيم مرض الهوجكنز إلى الأنواع الأربعة الرئيسية التالية:

تصلب عقدي Nodular Sclerosis: أوسع أنواع مرض الهوجكنز انتشارا حيث أن 60% من المصابين ينتمون إلى هذا النوع ويبدو أن هذه النسبة في ازدياد مستمر. ومعظم المصابين في هذا النوع هم من صغار السن. وعادة ما يبتدأ انتشار هذا المرض من العقد الموجودة على وسط الصدر.

الاختلاط الخلوي Mixed Cellularity: ينتمي 25% من المرضى المصابين بمرض الهوجكنز إلى هذا النوع وخصوصا الأطفال أو من عندهم مشاكل وعدم انتظام في عمل جهاز المناعة مثل المصابين بالإيدز AIDS (http://www.sehha.com/diseases/id/aids/aids01.htm). ويصاحب هذا النوع ظروف قاسية.

مرض الهوجكنز المهيمن على الخلايا اللمفاوية LPHD أو Lymphocyte-predominant: يحدث هذا النوع عند 5 % من مرضى الهوجكنز. و عادة لا تكون أعراض هذا النوع من المرض واضحة. ويمتاز أيضا ببطء النمو ويمكن النجاة منه. مع أن الخطر فيه يكمن في تحوله إلى النوع الآخر والمسمى ب non-Hodgkin's lymphoma, ومن الناحية العملية يمكن اعتباره كذلك.

مرض الهوجكنز المتعلق بنضوب الخلايا الليمفاوية Lymphocyte-depleted Hodgkin's disease: يحدث هذا المرض عند 4% من المرضى المصابين بالسرطان الليمفاوي وفي الغالب عند كبار السن. ويشير هذا النوع إلى أن المرض اصبح في حالة متقدمة, والنظرة المستقبلية غدت مكفهرة. وعادة ما يسهل خلطه بمرض اللا هوجكنز الليمفاوي non Hodgkin's
تصنف مراحل المرض الثلاثة الأولى (I, II, III ) إما بالمرحلة A أو بالمرحلة B . فعند المرحلة B هناك نقص في الوزن لا يمكن تفسيره , حيث ينزل الوزن اكثر من 10% من الوزن الأصلي في غضون ستة اشهر. بالإضافة إلى عرق شديد في الليل مع ارتفاع في الحرارة . فالنقصان بالوزن والارتفاع في درجة الحرارة هما اكبر مؤشرات مرحلة B . وليس من الضروري أن يكون العرق أو الحكة من مؤشرات B .

صمت الغروب
01-08-2007, 09:29 PM
عوامل الخطر المرافقة لمرض الهوجكنز
أن العلماء في المستشفيات وفي المراكز الطبية ما زالوا يحاولون معرفة المزيد عن أسباب المرض والطرق الفعالة لعلاجه. ولهذه اللحظة ما زال العلماء يحاولون معرفة أسباب نشوء هذا المرض الخبيث وفي الحقيقة مازالوا يجهلون أسبابه. ولكن من المعلوم انه غير معدي contagious.

وبعد دراسة نماذج سرطانية أصيبت بها شريحة اجتماعية مختلفة, وجد العلماء عوامل خطر مشتركة عند المصابين بمرض الهوجكنز. وسنسرد في ما يلي هذه العوامل المتعلقة بمرض الهوجكنز.
* العمر: يصيب هذا المرض /غالبا/ الفئة البشرية من عمر 15-34 وكذلك الأشخاص فوق 55 عاما.
* الجنس: يصيب الرجال اكثر من النساء.
* الوضع العائلي: إن اخوة المصابين بهذا المرض عندهم استعداد اكثر من المتوسط للتعرض لنفس المرض.
* الفيروس: إن فيروس Epstein-Barr المعدي قد يوفر حظا أوفر لنمو هذا المرض.
فإذا ما شعر أي شخص بنمو هذا المرض على جسده . فعليه الاتصال بالطبيب المختص الذي يقوم بتشخيص المرض معتمدا على عمر المريض وماضيه الصحي وكذلك طرق الفحص الأخرى.

صمت الغروب
01-08-2007, 09:31 PM
الأعراض
تتضمن أعراض مرض الهوجكنز ما يلي:
* انتفاخات غير مؤلمة في العقد الليمفاوية في الرقبة أو الإبط أو الاربية.
*ارتفاع لا يمكن تفسيره في درجة الحرارة .
*عرق في الليل.
*انخفاض في الوزن لا يمكن تفسيره.
*حكة في الجلد.
إن وجود أعراض كهذه لا توفر دليلا قطعيا على وجود مرض الهوجكنز لان معظم الأمراض الأخرى تشترك بمثل هذه الأعراض , ولكن إذا ما استمرت هذه الأعراض فمن الضروري العودة إلى الطبيب للاستفسار عن المسبب لعلاجه. والطبيب وحده المؤهل لتقرير طبيعة المرض ولا تنتظر حتى تشعر بالألم لان مرض الهوجكنز في مراحله الأولى لا يسبب ألما.

صمت الغروب
01-08-2007, 09:34 PM
تشخيص المرض وتحديد مرحلته
إذا ما تشكك الطبيب بوجود مرض الهوجكنز فيبدأ الطبيب بمراجعة ملفات المريض الطبية ويقوم بفحوصات فيزيائية للمريض تتضمن تفحص أحجام العقد الليمفاوية الموجودة على الرقبة neck وعلى الإبط underarm و الاربيه groin ويطلب الطبيب فحص للدم. وهناك المزيد من الفحوصات التي قد يطلب الطبيب المختص من المريض إجرائها:
* أشعة اكس X-rays وهذا الفحص عبارة عن استخدام أشعة ذات طاقة عالية تستخدم للحصول على صور داخل الجسم في منطقة الصدر والطحال والكبد والعظام.
* الصورة الطبقية CT (or CAT) scan مجموعة من الصور التفصيلية عن المناطق الداخلية للجسم, حيث تجهز هذه الصور بواسطة جهاز الكمبيوتر المتصل بجهاز أشعة اكس.
* صور الرنين المغناطيسي MRI أو (magnetic resonance imaging): مجموعة من الصور التفصيلية عن المناطق الداخلية للجسم, حيث تجهز هذه الصور بواسطة جهاز الكمبيوتر المتصل بجهاز مغناطيس جبار.
يعتمد التشخيص وبشكل أساسي على العينة الحية biopsy المأخوذة من المريض, حيث يأخذ الجراح عينه من النسيج الليمفاوي أو العقدة الليمفاوية وتفحص تحت المجهر للبحث عن الخلايا السرطانية المتميزة. وربما يأخذ الطبيب الجراح اكثر من عينه من الأنسجة اللمفاوية المختلفة. وبعد ذلك يقوم أخصائي الأمراض pathologist بفحص النسيج للتعرف على الخلايا السرطانية المسماة Reed-Sternberg وهي خلايا سرطانية ضخمة غير عادية تصاحب مرض الهوجكنز. وإذا ما إشارت العينة بوجود مرض الهوجكنز فبعد ذلك يسعى الطبيب لمعرفة مرحلته ومدى انتشاره. أما المريض فقد يطرح الأسئلة الخاصة به وعادة ما تكون:
* لماذا يأخذ الطبيب مني هذه العينة ولماذا هذا الفحص؟
* كم سيستمر هذا الفحص وهل هو مؤلم؟
* متى سأحصل على النتيجة؟
* وإذا ما كنت مصابا بالسرطان , مع من سأتحدث عن العلاج و متى؟
إذا ما تبين للطبيب إن المريض مصابا بمرض الهوجكنز فعلى الطبيب تحديد مقدار انتشاره وتحديد مرحلته. فالمرحلة هنا هي تعبير عن مقدار انتشار المرض إلى أجزاء أخرى من الجسم, وطريقة العلاج مبنية أساسا على هذا التحديد. وعادة ما نتكلم عن أربعة مراحل للمرض هي “IV , III, II, I”, وتقسم كل مرحلة من المراحل الثلاثة الأولى إلى مرحلتين وهما :مرحلة A” ومرحلة “B كما ذكرنا ذلك سابقا.

يتم تحديد مرحلة انتشار المرض بناءا على ما يلي:
* عدد وأماكن العقد الليمفاوية المتضررة

ما إذا كانت العقد الليمفاوية المتضررة موجودة على جانب واحد أو كلا جانبي الحجاب الحاجز(diaphragm الغلاف العضلي الرقيق الفاصل للصدر عن البطن)

ما إذا انتشر المرض نحو النخاع الشوكي أو الطحال أو خارج الجهاز الليمفاوي كالكبد.
قد يلجأ الطبيب في تحديد مراحل مرض الهوجكنز إلى بعض الفحوصات المستخدمة في تشخيصه. وهناك من الطرق ما تتضمن اخذ المزيد من العينات الحية للعقد الليمفاوية أو من الكيد أو النخاع الشوكي أو من أي نسيج آخر. فتسحب العينة من النخاع الشوكي بواسطة إبرة أدخلت في الورك hip أو في أي عظمة كبيرة أخرى. ونادرا ما يتم اللجوء إلى عملية مخبرية تسمى laparotomy , وفي هذه العملية يقوم الجراح بعمل شق في جدار البطن, و يسحب من خلاله عينة من النسيج. ويقوم أخصائي الأمراض pathologist بفحص العينة تحت المجهر للبحث عن الخلايا السرطانية.

صمت الغروب
01-08-2007, 09:35 PM
العلاج
عادة ما يقوم الطبيب بخطة علاجية تتلاءم مع احتياجات كل مريض. فخطة علاج مرض الهوجكنز تعتمد على مرحلة المرض وعلى حجم العقد الليمفاوية المنتفخة , علاوة على عمر ووضع المريض الصحي وعلى عوامل أخرى. فمن المفضل تطعيم مرضى السرطان ضد الانفلونزا (http://www.sehha.com/diseases/id/flu/flu01.htm) أو ضد الالتهاب الرئوي pneumonia أو ضد التهاب السحايا meningitis (http://www.sehha.com/diseases/id/meningitis/meningitis.htm) , عند ذلك يجب مناقشة خطة التطعيم مع الجهة المطعمة وإخبار الطبيب بذلك.

في الغالب ما يعالج مريض الهوجكنز فريق من المختصين يتضمن مختص بالأورام و ممرضة أورام ومختص بعلاج الأورام بالأشعة. فمرض الهوجكنز يعالج إما بالعلاج الكيماوي أو الأشعة أو كلاهما. فالطبيب المختص هو الذي يختار طريقة العلاج. أن مشاركة المريض في التجارب/الدراسات العلاجية "Clinical Trials" الهادفة إلى تطوير طرق علاج جديدة وواعدة هو خيار هام لكثير من مرضى هوجكنز.

flower24
02-08-2007, 04:07 PM
بارك الله فيكي أختي صمت على الموضوع

تناهيد
02-08-2007, 04:21 PM
شكرا لك اختي صمت الغروب على الموضوع القيم والطويل:16:

صمت الغروب
02-08-2007, 09:47 PM
بارك الله فيكي أختي صمت على الموضوع


وفيك بارك الله أختي الحبيبة

شكرا جزيلا لكِ

صمت الغروب
02-08-2007, 09:50 PM
شكرا لك اختي صمت الغروب على الموضوع القيم والطويل:16:


العفو أخي الكريم تناهيد

صدقك طويل، تراني حتى أنا ما أحب أجلس أقرأ كثير!
لكن للإفادة